مريض الصرع والغذاء في شهر رمضان

صورة , العصائر الطبيعية , مريض الصرع
عصير طبيعي

عندما يصاب مريض الصرع بهذا المرض فإن مجموعة كبيرة من خلايا الدماغ تقوم بإرسال نبضاتها إلى الدماغ في آن واحد مما يغرق الدماغ بالإشارات الكهربية.

قالت “د. ديما مدان” أخصائية التغذية. ترسل خلايا الدماغ العصبية في الحالة الطبيعية للإنسان مجموعة من الإشارات الكهربية إلى بعضها البعض وإلى أنحاء الجسم من مختلف مناطق الدماغ بحسب المناطق المفعلة لإنجاز المهمة المطلوبة.

أنواع الصرع

النوبة الجزئية البسيطة:
يشعر فيها مريض الصرع ببعض الأحاسيس الغريبة بما في ذلك من حركات مفاجئة وغير اعتيادية مع تؤثر على توازن الجسم مع وجود خلل في السمع أو الإبصار وألم في المعدة أو إحساس مفاجئ بالخوف، ولا يؤثر هذه النوع على الوعي أو الذاكرة.
النوبات الجزئية المركبة:

وهي التي يعاني فيها الشخص من ضعف الوعي أو الشعور كما يبدوا مترنحا ولا يستطيع التحكم في السلوك، كما يسبق النوبة هالة من الخوف والقلق مع تذوق أو شم رائحة غريبة أو غيرها من العلامات التي تنبه المريض إلى قرب حدوث النوبة.

كما يُلاحظ تصرفات لا أصل لها مثل المشي العشوائي والتمتمة أو شد الملابس، وفي العادة لا يستطيع المريض تذكر تلك التصرفات اللاإرادية.

من الممكن أن تتطور النوبة البسيطة إلى نوبة مُعلمة عند مريض الصرع والتي يمكن أن تحدث على مرحلتين:

المرحلة التوترية: وفيها يفقد الشخص وعيه ثم يسقط على الأرض ويصبح الجسم صلبا متيبسا.

المرحلة الارتجاجية: يحدث خلالها ارتعاش واهتزاز في الجسم والأطراف ثم بعدها يحدث استعادة للوعي تدريجيا.

تتصف نوبات التغيب الشاملة بتغيب كامل للوعي من 5: 15 ثانية وفيها يتجه نظر المريض إلى أعلى وكأنه يحلم أحلام يقظة.

لا يسبق نوبات التغيب نسمة ويمكن استعادة النشاط بعد النوبة مباشرة، كما غالبا ما تحدث تلك النوبة لدى الأطفال وتختفي مع مرحلة المراهقة.

في الغالب لا يتم ملاحظة النوبة عند مريض الصرع من قِبل أقارب المريض لأنه لا يصاحبها حركة وقد تتطور إلى النوبة الجزئية المركبة أو نوبة الصرع الكبيرة.

وعند تكرار النوبات أكثر من مرة فإنه يُخشى من حدوث تلف في الدماغ.

كيف يتم تعامل مريض الصرع مع الغذاء؟

في الغالب لا يتم اللجوء إلى حمية خاصة للغذاءمع مريض الصرع، فكل مريض له حميته الخاصة حسب حالته ولكن في حالة عدم استجابة مريض الصرع للعلاج فلابد له حينئذ من حمية خاصة في الغذاء.

وتابعت الطبيبة ” ديما “: عادة ما تكون حمية مريض الصرع مكونة من كمية خاصة من الدهون مثل الزبدة والقشطة إلى جانب نسبة قليلة من البروتينات ونسبة قليلة أيضا من الكربوهيدرات والنشويات.

هناك بعض القواعد الخاصة والعامة للغذاء لمريض الصرع خاصة في شهر رمضان والتي منها:
• تقليل تناول الخبز على الإفطار.

• شرب الماء والعصير بكثرة إلى جانب اللبن كامل الدسم.

• يتم تناول الوجبة الرئيسية من البروتينات بنسبة صغيرة.

• تناول السِّلطة الخفيفة.

• عدم تناول أو اللجوء للأحماض بشكل كبير.

• تناول الدهون بشكل كبير مما يسبب الشبع لمريض الصرع سريعا.

• يجب تناول المكملات الغذائية حيث أنها لم يتناولها في الأطعمة المقدمة له مثل الفيتامينات مصدر الطاقة لجسمه.

• كذلك يجب عمل فحوصات لمريض الصرع مرة 6 أشهر على الأقل.

• شرب كمية كبيرة من السوائل خاصة في رمضان لأنها تمده بالطاقة المطلوبة والمفقودة من جسمه خلال الصيام ( 8 أكواب في اليوم ).

• الصرع أو التشنجات هو: عبارة عن افرازات معينة تُفرز بطريقة معينة في غير وضعها الطبيعي من مناطق في الدماغ تؤدي إلى التشنجات.

هناك بعض الأنواع من الصرع والتي يحدث فيها تشنج تام للجسم، وهناك أنواع أخرى يشعر مريض الصرع فيها كأنه نائم أو مغمى عليه خاصة لسائقي السيارات الذين قد نجد عندهم نوبة صرع خفية دون وجود أعراض مسبقة لها.

فكل نوع من الصرع له علاجه الخاص لكن يُنصح لمرضى الصرع مراجعة الطبيب في شهر رمضان والمحافظة على العلاج.

فيمكن لمن يتناول مريض الصرع العلاج يوميا لمرة أو مرتين الصوم في رمضان دون وجود مشكلة لديهم من الصيام حيث هناك البعض منهم ممن يحتاجون فقط لتغيير في مواعيد جرعاتهم في رمضان.

لكن هناك ممن يتناول دواء الصرع اكثر من ثلاث او أربعة مرات في اليوم وهؤلاء لا يمكنهم الصوم قبل وجود بديل من قِبل الطبيب المعالج حتى يتم تغيير مواعيد وكمية جرعاتهم العلاجية أو الدوائية.

يُنصح أيضا لمن يعانون من نوبات الصرع الغير معروف مصدرها بالعرض على طبيب الأعصاب لتشخيص حالتهم المرضية خاصة لمن تحدث لهم نوبات صرع حديثا.

أضف تعليق