مرض تشنج العضلات الهدبية

Ophthalmology،طب، العيون،صورة
طب العيون

هل أنت من أولئك الناس الذين يقومون بالقراءة والكتابة و التحديق بشاشة الهاتف المحمول بشكل مستمر اليك التعليمات لصحة العين.

ما هو مرض تشنج العضلات الهدبية بالعين ومدى تأثير الأجهزة الإلكترونية عليها مثل شاشات الهاتف وغيرها؟
قال د. سهاد لاوند ” أخصائي طب العيون” بأن العضلات الهدبية تعتبر جزء من العين موجود داخل العين يتحكم بتغير شكل العدسة التي تمر عبرها الصورة المستوعبة من العالم الخارجي وهذه العضلات يحدث لها تقلص أو تشنج عندما تنظر عين الانسان لبعيد يحدث ارتخاء بالأربطة وبالتالي تتغير شكل العدسة وتتحول إلي نوع من المجهر لكي تستطيع رؤيه الشيء عن قريب، وهذه الحالة مرتبطة بشكل مباشر باستعمال النظر عن قرب، والأكثر خوفاً عليهم هم الاطفال، وأصبحت الهواتف الذكية منتشرة مما يستعملها الطفل بشكل كثيف عن قرب، بالإضافة إلى القراءة وغيرها مما يؤدي إلى إرخاء الأربطة وتشنج العضلات. وأيضاً يزيد اكثر نتيجة الإفراط باستعمال النظر عن قرب بشكل يومي متواصل والأطفال اكثر تعرضا للإصابة بتشنج العضلات حيث يستعملون أجهزة وشاشات الكترونية بشكل كبير.

كيف يتم اكتشاف تشنج العضلات لدى الاطفال؟
وأكمل “د.سوهاد” بأن هذا التشنج يظهر عند انضمام الطفل بالمدرسة، وعند وجود تشنج في العضلات يصعب عليه الرؤية من بعيد ويحدث أيضاً صداع مما يتطلب تصحيح النظر لدي طبيب عيون متخصص وغير مسموح للأهل باستخدام نظارات غير طبية.

كيف يتم التشخيص الطبي لهذا النوع من التشنج ؟
واوضح “د. سهاد” بأن هناك تكنولوجيا متعددة تسهل في معرفة وتحديد نوعية الانكسارات للأطفال بمختلف أعمارهم أما في حالة عدم وجود انكسارات ومع ذلك لا يستطيع الرؤية بشكل جيد علي بعد فبالتالي تكون نتيجته هو التشنج العضلي الذي أدى الى وجود انكسارات وهميه ثم يتم في هذه الحالة إرخاء العضلة بمساعدة قطور طبية حتى ترجع العدسة إلى حالتها الطبيعية، ثم تحديد انكسارات جديدة بعد استعمال القطور، واذا اختلفت القياسات بأكثر من نصف درجة معناها أن الطفل يعاني من تشنج العضلات الهدبية، ويحتاج إلى علاج يشمل استعمال هذه القطور الطبية لفترة اكبر.

هل التشنج يتطلب التدخل الجراحي؟
وأفاد “د. سهاد” بأن التشنج لا يستدعي التدخل الجراحي فهو مشكلة بسيطة من الممكن أن نحددها ونعالجها بسهولة، ويرجع الطفل إلى حالته الطبيعية ونادراً ما يتكرر حدوث الحالة بعد العلاج، والأهم هو وعي الأهل في العناية بطفلهم خاصة في حالة وجود انكسارات والمتابعة مع طبيب عيون متخصص لعمل التصحيح السليم للعين.

هل التشنج نوع واحد لكل الحالات ؟
وذكر “د. سهاد” أنه لا يوجد أنواع لأن العضلة واحدة لدى الكل وعلاجها واحد عند كل الأفراد.
هل هناك فحوصات معينه يجب أن يقوم بها الانسان بإتباعها بشكل سنوي؟
وأكمل “د.سوهاد” انه قبل دخول الطفل المدرسة يتم عمل فحص عن طريق طبيب عيون متخصص أو أخصائي بصريات بشكل دوري كل ستة أشهر.

ماهي التعليمات التي يتبعها الأهل خلال فترة علاج التشنج ؟
وأفاد “د. سهاد” بأن يقوم الطفل بارتداء نظارة شمس، وعدم المطالبة من الطفل بالقيام بالقراءة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: