ارتفاع ضغط الدم .. القاتل الصامت بأنواعه ومخاطره، معالجته

ارتفاع ضغط الدم ، مرض ، صورة
مرض ارتفاع ضغط الدم عن كَثب

معلومات حول مرض ارتفاع ضغط الدم

يسمى ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت لعدم وجود أعراض له فما هي الأشياء التي يجب مراعاتها حتى لا يعاني الشخص من ارتفاع ضغط الدم؟، يقول دكتور رفاد العايشي “أخصائي أمراض باطني وزراعة الكلى وضغط الدم”، مرض ارتفاع ضغط الدم مثل مرض السكر هما من الأمراض المزمنة والشائعة ولكننا نجد أن بعض المرضى يرفضون الاستمرار على الدواء لذا يجب توضيح أن المرض المزمن يلزمه علاج مزمن. وقد يتساءل بعض المرضى ما أهمية الدواء وأنا لا أعاني من أيه أعراض أو مشاكل، بسبب أن الضغط المرتفع يؤثر سلبياً على جميع الأعضاء الداخلية مثل الكلى والعين والقلب إلى غيرها ويتسبب أيضا في مشاكل عديدة منها الجلطات الدماغية وجلطات القلب وغيرها.

أصدرت الجمعية الأمريكية لأمراض الضغط والقلب بشهر نوفمبر 2017 أن الضغط الطبيعي هو أقل من 80/130 واعلى من ذلك يجب على المريض تناول العقاقير المختصة بتخفيض الضغط وذلك تجنا للآثار الجانبية للضغط المرتفع مثل مرض الفشل الكلوي الذي يكون من أهم أسبابه هو السكر ثم الضغط المرتفع وأيضا يكون الضغط المرتفع من أهم عوامل الجلطات الدماغية وجلطات القلب وغيرها من الأمراض. فتناول الدواء يكون لحماية الأعضاء الجانبية لن ارتفاع الدم يطلق عليه القاتل الصامت لعدم وجود أيه أعراض لوجوده.

فقد نجد أحياناً عند فحص المريض قبل إجراء عملية جراحية ما فنجد أنه مريض بالضغط المرتفع وهو لا يعلم، فلذلك ننصح بإجراء الفحص الدوري للحماية. ففي أغلب الأحيان يتكيف الجسم والأعضاء الداخلية مع ارتفاع ضغط الدم لأنه ارتفع بشكل تدريجي.

الكثير من مرضى الفشل الكلوي يجهلون أنهم مرضى الضغط المرتفع وهو السبب في الفشل الكلوي.

وللأسف أن 70% من المرضى يجهلون أنهم يعانوا من الضغط المرتفع لعدم وجود أية أعراض، لذلك ننصح بعمل الفحص بشكل دوري.

من هي الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالضغط المرتفع؟

الفئات الأكثر عرضة للضغط المرتفع:
• التقدم في العمر، فمثلاً فوق عمر الخمسين يكون مصاب شخص من كل شخصين وتزيد النسبة مع زيادة التقدم في العمر.
• مرضى السمنة.
• المدخنين.
• الأشخاص المعرضين للضغط النفسي.

وهناك نوعان للضغط المرتفع

1. ضغط غير معروف السبب.
2. ضغط مرتفع ناتج عن سبب عضوي مثل ضيق بعض الشرايين وغيرها من المسببات.

ولكن في الآونة الأخيرة وجدنا أن الصغر في العمر أيضا أصبحوا يعانوا من الضغط المرتفع في أعمار العشرينات وذلك نتيجة لإتباع أسلوب حياة خاطئ مثل التدخين وشرب القهوة وعد ممارسة الرياضة وغيرها لذلك الفئات الأكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم هم:
• كل ما تقدم العمر.
• إذا كان هناك عوامل وراثية في ارتفاع ضغط الدم.
• السيدات بعد سن اليأس نتيجة لتغيير الهرمونات.

ومن الأفضل اكتشاف المرض مبكراً وألا ننتظر ظهور مشاكل كبيرة، لأن دائما في البدايات يكون العلاج أسهل وسهل السيطرة على الضغط المرتفع.
ويجب على المريض أن يتبع العلاج بشكل سليم لأننا إذا نجحنا في تخفيض 10 ملليمتر من الضغط الانقباضي يتيح لنا فرصة في حماية القلب من الجلطات وتصلب الشرايين والفشل والهبوط بنسبة 20% ويحمي أيضا الدماغ بنسبة 30%.

وهناك عوامل تساعد على انخفاض الضغط من 5 إلى 7 ملليمترات من الضغط وهي:
1. أتباع أسلوب حياة صحي.
2. التقليل من ملح الطعام.
3. المشي يوميا حوالي نصف ساعة.

ولكن للأسف أن ثقافة مجتمعنا من حيث إتباع أسلوب حياة صحي ضعيفة جداً، ودائما تتصدر الدول العربية قوائم المآسي مثل 70% من مرضى السكر و 70% من مرضى الضغط المرتفع من الدول العربية على حين أن الأرقام في المجتمعات الأوربية أقل بكثير لوجود أسلوب حياة صحي ووعى وثقافة عامة.

أضف تعليق