مراجعة وتلخيص الوحدة 4 «العيش معا» التربية الوطنية والاجتماعية للصف الخامس – الفصل الثاني

تمت الكتابة بواسطة:

مراجعة وتلخيص الوحدة الرابعة «العيش معا» التربية الوطنية والاجتماعية للصف الخامس – الفصل الثاني

إليكم اليوم يا أبنائي الأحباء مراجعة وتلخيص الوحدة الرابعة «العيش معا» من مادة التربية الوطنية والاجتماعية للصف الخامس –الفصل الثاني– بالمدارس الأردنية؛ والتي سوف تكون عبارة عن حل أسئلة في غاية الأهمية؛ بتوفير إجابة لكل سؤال منها، مع توضيح ما يلزَم.

راعينا توضيح كل درس والأسئلة الخاصَّة بِه.

الدرس الأول: التعاون

س: ما مفهوم أو تعريف التعاون؟

ج: هو مساعدة الناس بعضهم بعضا على قضاء حاجاتهم.

س: ما مفهوم أو تعريف الأسرة؟

ج: هي رابطة اجتماعية تتكون من الأم والأب والأبناء وتتعاون فيما بينها لتوفير أسباب السعادة والاستقرار.

س: أذكر أهمية التعاون

ج: الإجابة هي:

  1. إنجاز الأعمال بصورة أدق.
  2. إنجاز الأعمال بوقت أسرع.
  3. توطيد العلاقات بين الناس.
  4. نشر المحبة والمعاملة الحسنة.
  5. تحقيق المصلحة العامة.

س: ما أقسام أو أنواع التعاون؟

ج: الإجابة هي:

  1. التعاون بين أفراد الأسرة الواحدة.
  2. التعاون في المدرسة.
  3. التعاون بين أفراد المجتمع.

س: أذكر مظاهر التعاون في الأسرة.

ج: الإجابة هي:

  1. مساعدة الوالدين في أعمال المنزل
  2. تلبية احتياجات الأسرة.

س: أذكر مظاهر التعاون في المدرسة.

ج: الإجابة هي:

  1. المشاركة في الأنشطة الهادفة لخدمة المدرسة والمجتمع.
  2. المحافظة على البيئة المدرسية ومرافقها.

س: أذكر مظاهر التعاون في المجتمع

ج: الإجابة هي:

  1. مساعدة الفقراء والمحتاجين
  2. مساعدة كبار السن.

س: بين أثر التعاون في المجتمع. أو ما هي فوائد التعاون التي تنعكس على الفرد والمجتمع؟

ج: الإجابة هي:

  1. إنجاز الأعمال بوقت أسرع وجودة أعلى.
  2. تنظيم الجهد بين الأفراد فكل منهم يتحمل مسؤوليته.
  3. انتشار المحبة بين الأفراد في المجتمع.
  4. زيادة قوة المجتمع في التصدي للأخطار.

الدرس الثاني: كرامة الإنسان

س: أذكر مظاهر تكريم الله للإنسان مع التوضيح

ج: الإجابة هي:

  1. العقل: به يميز الضار من النافع.
  2. حرية الاختيار: فالإنسان يختار ما يريد ويتحمل مسؤولية أفعاله.
  3. قوة الإرادة: وهذا يساعده على تحقيق ما يريد.
  4. القدرة على التعلم.

س: أذكر من السيرة أو التاريخ ما يؤكد ضرورة احترام الكرامة الإنسانية

ج: الإجابة هي:

  1. أحسن النبي ﷺ معاملة أسرى بدر وأمر بعدم امتهان كرامتهم، حيث أخلى سبيل كل أسير يعلم عشرة من أبناء المسلمين ، وأعتق رقبة من لا يملك مال الفداء.
  2. وقوف النبي ﷺ لجنازة اليهودي عندما مرت ، فقيل: إنها جنازة يهودي، فقال: أليست نفساً؟ فدل على احترام كرامة الإنسان مهما كان معتقده أو جنسه أو دينه.
  3. تأكيد المجتمع الدولي على وجوب احترام الإنسان وبيان حقوقه فأصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة وثيقة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

س: متى صدرت وثيقة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان؟

ج: في عام 1948م.

س: ما المواد التي تضمنتها وثيقة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان التي تدعو لاحترام كرامة الإنسان؟

ج: الإجابة هي:

  1. الناس جميعا أحرار متساوون في الكرامة والحقوق.
  2. لكل إنسان حق التمتع بجميع الحقوق والحريات من دون أي تمييز.
  3. لكل فرد الحق في الحياة والحرية وسلامة شخصه.

س: أذكر مبادئ الكرامة الإنسانية

  1. المساواة.
  2. الحرية.
  3. العدالة.

س: ما المقصود بالمساواة؟

ج: الإجابة هي:

هو الركن الأساسي لدولة القانون والقاعدة التي ترتكز عليها القيم والمبادئ الخاصة بحقوق الإنسان ويشمل:

  1. عدم التفرقة بين الناس والتمييز بينهم على أساس الدين أو اللغة أو العِرق.
  2. التساوي بينهم في الحقوق والواجبات.

س: ما المقصود بالحرية؟

ج: هي قدرة الإنسان على فعل الشيء أو تركه بإرادته مع مراعاة عدم التعدي على حرية الآخرين وحقوقهم.

س: ما المقصود بالعدالة؟

ج: هي إعطاء كل ذي حق حقه بغض النظر عن دينه أو أصله أو عرقه.

س: أذكر نصا من الدستور الأردني يوضح المساواة كركن أساسي في دولة القانون.

ج: الأردنيون أمام القانون سواء، لا تمييز بينهم في الحقوق والواجبات، وإن اختلفوا في العرق أو اللغة أو الدين.

س: أذكر أنواعا للحرية التي هي من أهم مقتضيات الكرامة الإنسانية. أو ما هي أهم مقتضيات الكرامة الإنسانية؟

ج: الإجابة هي:

  • حرية التفكير والتعبير.
  • حرية العمل.
  • الحرية السياسية.

س: أذكر أمثلة من الدستور الأردني على احترام كرامة الإنسان.

ج: الإجابة هي:

  • الحرية الشخصية مصونة.
  • كل من يقبض عليه أو يوقف أو يحبس.
  • لا يجوز تعذيبه بأي شكل من الأشكال.

الدرس الثالث: السلم المجتمعي

س: وضح المقصود بالسلم؟ أو ما تعريف السلم؟

ج: هو حالة من التوافق والتعايش والوئام بين مختلف الجماعات داخل المجتمع في إطار من الأخوة والتعاون بالرزم من اختلاف ثقافاتها ومعتقداتها..

س: فسر أهمية الحوار بين أفراد المجتمع، أو لماذا الحوار أفضل وسيلة لحل الخلافات؟

ج: الإجابة هي:

  1. الحوار وسيلة التواصل والاتصال بين الناس.
  2. ويستخدمه المتحاورون في معرفة الحقيقة.

س: هل تحقيق أو انتشار السلم مسؤولية فردية أم جماعية؟ مع التوضيح.

ج: تحقيق السلم مسؤولية جماعية ؛ لأنه تشترك فيه جهات عدة.

س: ما الجهات التي تشترك في تحقيق وانتشار السلم المجتمعي؟

ج: 1– الأسرة 2– المدرسة 3– دور العبادة 4– وسائل الإعلام.

س: وضح إسهامات كل تلك الجهات في تحقيق السلم المجتمعي

الأسرة (اللبنة الأساسية)
  • تؤثر في تنشئة الفرد.
  • تعلمه أسس الحوار والتعايش مع الآخر.
المدرسة (مكملة للأسرة)
  • تعمل على نبذ السلوك السلبي للطلبة.
  • تعزيز السلوك الإيجابي كاحترام الآخرين وتنمية الحوار.
دور العبادة تعزيز السلوك الذي يحقق السلم بين الأفراد والمجتمع.

تأكيد احترام الأفراد لبعضهم بعضا واستخدام الحوار.

وسائل الإعلام (عليها مسؤولية كبيرة) نشر السلم وتشجيع البرامج الهادفة.

التوعية بأهمية الابتعاد عن العنف المجتمعي.

س: عدد أهم الآثار الناتجة من انتشار السلم في المجتمع، أو «أذكر أهمية السلم»

  1. نشر الأمن والاستقرار والتسامح داخل المجتمع.
  2. قبول آراء الآخرين وحرية التعبير
  3. تحقيق المساواة بين الجميع أمام القانون.
  4. تماسك أفراد المجتمع وتكاتفهم.

تنبيه” تحفظ ذهنيًا: (نشر.. قبول.. تحقيق.. تماسك).

الدرس الرابع: التنوع

س: ما المقصود بـ التنوع؟

ج: هو اختلاف الجماعات البشرية في أعراقها وألوانها ومعتقداتها ولغاتها دون أن تعيق هذه الاختلافات أي تقارب أو تعايش إيجابي بين أفراد المجتمع.

س: وضح كيف أكدت الديانات السماوية وخصوصا الدين الإسلامي على احترام مبدأ الاختلاف والتنوع

ج: الإجابة هي:

  • حرص النبي ﷺ على المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار
  • وضع النبي ﷺ صحيفة المعاهدة مع يهود المدينة لتنظيم العلاقة بينهم ولضمان أمنهم وحرية دينهم.

تنبيه: التنوع والتعدد أمر طبيعي يتزامن مع السنن الكونية.

س: متى تشكلت نواة الدولة الأردنية؟

ج: تشكلت بعد تأسيس إمارة شرق الأردن.

س: وضح الفئات التي أسهمت في بناء الدولة الأردنية على أساس التنوع؟

ج: 1– العرب 2– شرکس 3– شیشان 4– أكراد 5– أرمن.

س: كيف أسهموا في بناء الدولة الأردنية؟ أو كيف أسهم التنوع في بناء الدولة الأردنية؟

ج: الإجابة هي:

  • اندمجت هذه الفئات في المجتمع الأردني على أساس نسيج واحد وكتلة وطنية متماسكة على أساس قبول الآخر واحترامه.
  • حافظت كل جماعة على خصائص ثقافتها وسماتها من حي الدين والعادات والفلكلور – شارك الجميع في تدعيم أركان الدولة على قاعدة (الوطن للجميع والجميع للوطن).

س: وضح مقولة الوطن للجميع والجميع للوطن.

ج: أي للكل حقوق في الوطن وعلى الكل واجب المشاركة في بناء الوطن.

س: أذكر أمثلة على احترام الدستور الأردني للتنوع والتعددية.

ج: الإجابة هي:

  • الأردنيون أمام القانون سواء لا تمييز بينهم في الحقوق والواجبات وإن اختلفوا في العرق أو اللغة أو الدين.
  • تكفل الدولة التعليم في حدود إمكانياتها وتكفل الطمأنينة وتكافؤ الفرص لجميع الأردنيين.

مصطلحات وتعريفات الوحدة الرابعة

  • التعاون: هو مساعدة الناس بعضهم بعضا على قضاء حاجاتهم.
  • الأسرة: هي رابطة اجتماعية تتكون من الأم والأب والأبناء وتتعاون فيما بينها لتوفير أسباب السعادة والاستقرار.
  • المساواة: هو الركن الأساسي لدولة القانون والقاعدة التي ترتكز عليها القيم والمبادئ الخاصة بحقوق الإنسان.
  • الحرية: هي قدرة الإنسان على فعل الشيء أو تركه بإرادته مع مراعاة عدم التعدي على حرية الآخرين وحقوقهم.
  • العدالة: هي إعطاء كل ذي حق حقه بغض النظر عن دينه أو أصله أو عرقه السلم هو حالة من التوافق والتعايش والوئام بين مختلف الجماعات داخل المجتمع في إطار من الأخوة والتعاون بالرزم من اختلاف ثقافاتها ومعتقداتها.
  • التنوع: هو اختلاف الجماعات البشرية في أعراقها وألوانها ومعتقداتها ولغاتها دون أن تعيق هذه الاختلافات أي تقارب أو تعايش إيجابي بين أفراد المجتمع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: