مراتب تحقيق التوحيد وفضله وصفات أهله

تمت الكتابة بواسطة:

مراتب تحقيق التوحيد وفضله وصفات أهله

بداية لابُد أن تعرف يا صديقي أن المراد بتحقيق التوحيد يكون بإخلاص العمل لله ﷻ، وتخليصه من الشرك والبدع وتكميله بفعل السنن وترك المكروهات.

مراتب تحقيق التوحيد

تحقيق التوحيد يكون على مرتبتين:

المرتبة الأولى تحقيق واجب

والمقصود بهذه المرتبة مقام أصحاب اليمين المقتصدين. وتتحقق هذه المرتبة بخمسة أمور، وهي:

  1. الإخلاص لله ﷻ، وترك الشرك الأكبر.
  2. ترك الشرك الأصغر الذين يُنافي كمال التوحيد الواجب.
  3. المحافظة على الواجبات التي هي من كمال التوحيد الواجب.
  4. وأيضا ترك البدع التي تنافي كمال التوحيد الواجب.
  5. ترك المعاصي التي تقدح في التوحيد، وتُنقص ثوابه.

المرتبة الثانية التحقيق المستحب

هو مقام السابقين المقربين، ويتحقق بالأمور الخمسة المتقدمة أيضاً مع ما يلي:

  1. فعل المستحبات التي هي من كمال التوحيد المستحب.
  2. ترك المكروهات الذي يكمل به ثواب التوحيد المستحب.

فضل التوحيد

من حقق التوحيد يدخل الجنة بغير حساب ولا عذاب.

والدليل على ذلك: حديث عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال خرج علينا النبي ﷺ يوماً فقال «عرضت علي الأمم، فرأيت النبي ومعه الرهيط، والنبي ومعه الرجل والرجلان، والنبي ليس معه أحد، إذ رفع لي سواد عظيم، فظننت أنهم أمتي، فقيل لي: هذا موسى ﷺ وقومه، ولكن انظر إلى الأفق، فنظرت فإذا سواد عظيم، فقيل لي: انظر إلى الأفق الآخر، فإذا سواد عظيم، فقيل لي: هذه أمتك ومعهم سبعون ألفا يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب». ثم نهض فدخل منزله فخاض الناس في أولئك الذين يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب، فقال بعضهم: فلعلهم الذين صحبوا رسول الله ﷺ، وقال بعضهم: فلعلهم الذين ولدوا في الإسلام ولم يشركوا بالله، وذكروا أشياء.. فخرج عليهم رسول الله ﷺ، فقال: «ما الذي تخوضون فيه؟» فأخبروه، فقال: «هم الذين لا يرقون، ولا يسترقون، ولا يتطيرون، وعلى ربهم يتوكلون».

فقام عكاشة بن محصن، فقال: ادع الله أن يجعلني منهم، فقال: أنت منهم، ثم قام رجل آخر، فقال: ادع الله أن يجعلني منهم، فقال: سبقك بها عكاشة».

معاني الكلمات في الحديث

  • الذين لا يتطيرون: أي لا يتشاءمون.
  • لا يسترقون: لا يطلبون الرقية من غيرهم.
  • لا يكتوون: أي لا يكتوون بالنار.

صفات الموحدين

نستنتج من هذا الحديث أن هذه هي صفات الموحدين، وهي خمس صفات:

  • الاستقامة على التوحيد، واجتناب الشرك صغيرة وكبيرة.
  • صدق التوكل على الله ﷻ.
  • أما الصفة الثالثة هي ترك التطير، والمقصود بها لا يتشاءمون بمرئي أو مسموع أو زمانٍ أو مكان.
  • الصفة الرابعة هي ترك الاسترقاء: أي لا يطلبون من يرقيهم لقوة توكلهم على الله.
  • والصفة الخامسة هي لا يكتوون كما ذُكر في الحديث، أي ترك الاكتواء، وهو طلب الكي لعلاج بعض الأمراض، فلا يسألون غيرهم أن يكويهم توكلاً على الله، وهذا لقول النبي ﷺ في حديث عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما-.

مقترجات مفيدة من أجلكم..

الآن؛ يُمكننا القول أننا انتهينا هاهُنا، لكِنّ معلوماتنا الغزيرة والمفيدة والهادفة لازالت مستمرة، فيمكنكم متابعتنا للحصول على المزيد منها.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: