متى تستبدل النظارة الطبية

eyeglasses,صورة,نظارة,النظارة الطبية
نظارة طبية

متى نستبدل النظارة

يشرح “د. تامر سالم” إختصاصي طب وجراحة العيون:
تنقسم الأعمار إلى الأطفال، متوسط العمر، كبار السن.
عادة الأطفال الذين يعاني أهلهم من ضعف نظر يكونوا بحاجة إلى إرتداء نظارة، ويأتي بهم الأهل إلى الطبيب مرتين في السنة، قبل دخول المدارس، وفي أجازة منتصف العام، لأنهم في مرحلة النمو فتتغير مقاسات النظر لديهم، وخاصة الأطفال الذين يعانون من كسل في أحد العينين أو عندهم حول. أثناء الدراسة نجد الأطفال تقترب كثيراً من الكتاب حتى تتمكن من القراءة، وأيضاً الشكوى من الصداع المستمر وعدم القدرة على التركيز، لذلك يطلب من الأهل التأكيد على مقاس النظارة (يكون مناسب)، وإطار النظارة يكون مناسب لسن الطفل.

هل تتغير إحتياجات النظر عند الطفل كل ٦ أشهر ؟

يوضح ” سالم” الأطفال في مرحلة النمو وخاصة من لديهم طول نظر شديد، أو قصر نظر (ضعف نظر)، كلما يكبر كلما ضعف نظره أكثر، أما من عنده طول نظر كلما كبر كلما تحسن نظره قليلاً، ويكون ذلك من ٦ أشهر إلى سنة. أما المرحلة العمرية المتوسطة (من سن ١٥ – ٤٠ سنة) يكون النظر ثابت، أما ما فوق الأربعين فغالباً يحتاجون إلى نظارات للقراءة، إلا إذا كان لديه ضعف نظر على المسافات ففي هذه الحالة يحتاج المريض إلى تغيير النظارة من وقت لآخر إذا اكتشف صداع مستمر، إجهاد مستمر، وظيفته تحتم عليه تغيير النظارة من وقت لآخر، زجاج النظارة يكون كبير أو صغير.

كيف يكون إطار النظارة كبير أو صغير على الشخص ؟

وتابع “د. سالم” يكون الإطار مناسب للشخص حسب وجهه، ففي بعض الأحيان تكون النظارة كبيرة على وجه الشخص. تكون هذه وظيفة الطبيب أو الأخصائي البصري حيث ينصح مريضه ليس بشكل النظارة فقط بل شكلها حجماً هل تناسب العين أم لا. ثانياً لابد أن تكون بوب العين في منتصف بؤرة النظارة، فإذا كانت يمين أو يسار أو فوق أو تحت، عندها تسبب للمريض إجهاد زائد، فيؤثر على النظر حيث لم يرى بوضوح، وأيضاً تسبب له صداع. إذا كان الشخص لديه استيجماتيزم عالي والنظارة ليست في المنتصف أي سقوط النظارة إلى الأسفل. نظارات القراءة عادة تكون صغيرة حتى تعطي للشخص المساحة للنظر حوله بدون مقاس، ويكبر حجم الحرف مرتين حتى يتمكن من قراءة الأشياء. لابد من رفعها أثناء النظر إلى الكمبيوتر وخاصة إذا كان النظر لفترات طويلة.

هل عدم تغيير النظارة لفترة طويلة إذا كان الشخص يستخدمها دائماً يؤثر على النظر سلبياً ؟
يقول “د. سالم” في لقائه بقناة العربية: نعم عدم تغيير النظارة لفترة طويلة يسبب إجهاد زائد في عضلات العين أو عدسة العين الداخلية، يصبح المجهود مضاعف أكثر إذا كان المقاس غير مناسب، سواء إن كان نتيجة تقدم المرحلة السنية، أو نتيجة إجهاد، أو إذا كانت وظيفة الشخص تستدعي العمل في الحرارة أو الشمس، التعرض لإشعاعات أو النظر طويلاً إلى الشاشات، فلابد للنظارة أن تكون بها مادة مضادة للإنعكاسات، وتكون نوعية النظارة ضد الخدش أو الكسر، إذا كانت النظارة قديمة وبها خدش يمكن أن تسبب عدم وضوح الرؤية وخاصة في قيادة السيارات، وتسبب صداع أيضاً. إذا كان الشخص يرى بوضوح ولا يشتكي من النظارة فلا داعي لتغييرها. تتغير النظارة في حالة:
• حدوث خدوش.
• المقاس غير مناسب (لم تكن في المنتصف، كبيرة، أو صغير)، في هذه الحالة يفضل تغييرها وعمل نظارة أخرى مناسبة أكثر. فحص النظر لمن يرتدوا نظارات نظر يكون كل سنة.
الأشخاص الذين يعانون من إنحراف (إستجماتيزم) دائماً تعود على مقاس النظارة والمكان الذي يقرأ منه، فعند تغيير النظارة لديه تسبب له تعب في البداية وصداع، فيحتاج إلى ٣ أو ٤ أيام حتى يتعود على النظارة الجديدة.

نظارات حفظ النظر لمن يستخدموا الشاشات كثيراً، هل هذه النظارات تحفظ النظر من أن ينقص كثيراً أم ليس لها فائدة ؟
تابع “د. سالم” لا توجد نظارات تسمى (حفظ نظر).
النظارة التي تستخدم في النظر للشاشات طويلاً تكون مضادة للإنعكاسات، فتريح العين من الإجهاد، ولكن لا يوجد نظارة تحفظ النظر. إذا كان الشخص طبيعي ولا يحتاج نظارة فلا يرتدي نظارة في الأساس. إما أن يكون الكمبيوتر يكون مضاد للإنعكاسات أو إرتداء نظارة مضادة للإنعكاسات.

النظارات من الناحية الجمالية

إختيار النظارة المناسبة التي تلائم شكل الوجه ليس بالأمر السهل، فالوجه هو أكثر المناطق التي ينظر إليها الآخرون، وعادة ما يقع الكثير في حيرة عند شراء النظارات، ويلعب شكل الوجه دوراً أساسياً في قرار الشراء، وتلعب التصاميم المختلفة والكثيرة في جعل قرار الإختيار صعباً جداً.

ما هي الأشكال التي تلائم كل طبيعة وجه ؟
توضح “د. هاجر الحاميدي” أخصائية علوم البصريات:
هناك 9 أنواع من الوجوه والأشكال، فالوجه الدائري نختار له تصميم مربع يكسر دائرية الوجه، الوجه المستطيل وهذا مناسب لكل أنواع النظارات، التصميم الدائري يناسب كل الوجوه ماعدا الوجه الدائري نفسه.
الألوان يمكن إختيارها حسب لون الشعر، وحسب لون البشرة.
لاتوجد قاعدة رسمية عن كيف نختار النظارة، ولكن الأفضل أن تكون مناسبة لشكل الوجه فتظهر جمالية الوجه في إرتداء النظارة، بعض الأشخاص تفضل النظارة الغير واضحة فيعطى لهم نظارة خفيفة جداً غير واضحة وتناسب كل الوجوه.

كيف نختار ألوان النظارات

تقول “د. الحميدي” الموضة هي إختيار النظارات الكبيرة الحجم فهي تناسب كل الوجوه ماعدا المربع حتى لا تزيد من مربعيته.
العدسات أنواع منها:
• الألمانية.
• الفرنسية.
نختار العدسة حسب نوع النظارة وحسب وصفة الطبيب، فنختار العدسة حسب فحص النظر، السن.

1 فكرة عن “متى تستبدل النظارة الطبية”

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: