متى تكون الصلاة على النبي مكروهة؟

نعم؛ لعلَّك مثلي تفاجئت أن هناك سؤالا يُطرَح: متى تكون الصلاة على النبي مكروهة؟ لكن هو بالفعل كذلك. فهناك أوقاتًا يُكره فيها الصلاة على رسول الله ﷺ.

بداية؛ لعلنا نعلم جميعا أن الصلاة على النبي ﷺ؛ هذه السهلة، لها فضائِل عظيمة. وقد ذكرنا لكم من قبل: فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة وليلتها… وفق ما ورد أحاديث نبوية مطهرة وأيضًا: فضل الصلاة على النبي في قضاء الحوائج وذهاب الهُمُوم والأحزَان.

متى تكون الصلاة على النبي مكروهة

من ثمرات الصلاة على رسول الله

وسنسوق إليكم بعضًا مِما ذكره العلماء من فضائِل وثمرات الصلاة على رسول الله -عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام-:

  • أنها امتثالٌ لأمر الله ﷻ: فقد قال -سبحانه- في سورة الأحزاب ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾. وهذا من أعظم الفوائِد.
  • حصول أن الله يصلي عليك: الآن وأنت تقرأ هذا المقال وتتابع الصلاة على النبي، فإن في كل مرة تصلي على النبي فإن الله ﷻ يصلي عليك. وما أعظمه من فضل وما أعظمها من كرامة. بل إن صلاتك على النبي مرة واحدة يقابلها عشر صلوات من الله ﷻ.
  • سبب لشفاعة النبي ﷺ. ففي الحديث الشريف، يقول رسولنا المصطفى ﷺ «إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة». ويقول العلماء أن معنى -أولى النَّاسِ-: أي أولاهم بشفاعتي.
  • سبب لكفايته من همه: وهذا ما وجدناه من الحديث الشريف الذي سأل فيه الصحابي رسول الله ﷺ عن مقدار صلاته على النبي في دعائه؛ الربع أو النصف أو الثلثين؛ ثم قال: أجعل لك صلاتي كلها؟ فقال رسولنا المصطفى ﷺ «إذا تكفى همك، ويكفر لك ذنبك».
  • سبب لدوام محبة العبد لرسول الله ﷺ: ولا شك أن كثرة الصلاة على النبي ﷺ تورِث محبَّته.
    أنها سبب لعرض اسم المصلي عليه: ففي الحديث الشريف «إن لله ملائكة سياحين في الأرض، يبلغوني من أمتي السلام». ولعلكم تدركون الآن مدى هذا الفضل والمِنَّة! شخص منا مسلم بسيط يصل اسمه لرسول الله ﷺ.
  • إحياء السنة: فمن يصلي على النبي ﷺ يُحيي هذه السُّنَّة العظيمة، التي -للأسف- قصَّر فيها البعض.

متى تكون الصلاة على النبي مكروهة؟

وبعد ما ذكرنا من الفضائِل والثمرات الجمَّة التي نحصل عليها بصلاتنا على رسولنا المختار -صلى الله عليه أفضل صلاة وأزكاها-. نأتي لما هو محور حديث هذا المقال. وهو الأوقات والظروف والأحوال التي يُكره خلالها الصلاة على النبي. وقد بيَّنها أهل العلم، وهي:

  • وقت الجماع.
  • وقت قضاء الحاجة -الاستنجاء-.
  • حال البيع والشراء.
  • في حال الغضب.
  • عند العثرة.
  • عند التعجب.
  • عند الذبح.
  • عند العطاس.

وقيِل: لا يصلى عليه إلا في موضع احتساب أو رجاء ثواب.

وبُناءً عليه، فإن لكل حالة مما ذُكِر أعلاه سببها أو وِجهة نظر العالم في كراهة الصلاة على النبي حينها. لكننا لم نجد أحاديث نبوية تدل على هذه الكراهة، وانما هي مما ورد إلينا من أهل العلم في هذا الشأن.

فيا رب؛ اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد، وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى