ما هي أكثر أمراض عيون الأطفال شيوعاً

صورة , أمراض عيون الأطفال , طبيب عيون
أمراض العيون

ما هي أمراض عيون الأطفال وما خطورتها؟

قال “د. رياض عويض” أخصائي جراحة وطب العيون. هناك بعض أمراض عيون الأطفال النادرة التي تصيب الأطفال حتى وهم أجنة في أرحام أمهاتهم مثل:
• انسداد مجرى الدمع عند الأطفال وقد يتم فتحه بعد عدة أشهر أو تتم عملية الجراحة بعد عمر سنة.
• أمراض عيون الأطفال التي تصيب شبكية العين والذي يحدث عادة بسبب زواج الأقارب.

أمراض تصيب الجنين بسبب وجود قطط في البيت وتصيب المرأة الحامل بإفرازاتها على يد المرأة الحامل ومن ثَم تنتقل إلى الطفل.

ما هي الخطوات اللازمة لمتابعة حالة انسداد مجرى الدمع لعين الطفل؟ و ما هي أسباب كسل العين؟

يتم علاج الإفرازات الصديدية على العين بعلاج ومضادات حيوية وعمل مساج فوق مجرى قناة الدمع.

وتابع الطبيب: من أسباب كسل العين إمكانية وجود انكسار للعين من طول وقصر نظر الطفل في كلا العينين أو عين واحدة والذي يؤدي إلى عمل عين واحدة للطفل ومع مرور الوقت يؤدي إلى كسل عصب العين ومركزها في الدماغ، ويمكن ملاحظة ذلك في شكل حَول على العين.
يتم علاج كسل العين وهو من أمراض عيون الأطفال بعمل تعديلات على العين من خلال بعض النظارات أو تغطية العين.

كما أن الحَول يمكن أن يكون ناتجا من العوامل الوراثية للطفل نتيجة طول النظر الزائد، ويتم علاجه بالنظارات من عمر سنة حتى يستقر الحَوَل فيما بعد.

ما هي أهمية التواصل مع طبيب العيون بشكل مبكر؟ وما هو علاج حساسية أو احمرار العين؟

تابع “د. عويض” نظرا لحساسية العيون، يجب المتابعة مع طبيب عيون متخصص وليس طبيب أطفال لأنه من الممكن وجود أورام سرطانية على العين أو غيرها من أمراض عيون الأطفال التي تصيب العين ويمكن تشخيصها فقط من أخصائي العيون لأنه إذا لم يتم علاجها في وقتها قد يتسبب ذلك في العمى.

وأردف “د. عويض” : ليس هناك علاج دائم لحساسية العين لأنها عَرض وليس مرض، فيتم إعطاء قطرات مضادات للحساسية عند اللزوم وعدم التعرض للغبار أو ضوء الشمس العالي.

ولوقاية العين من الأذى يجب عدم الجلوس الدائم أمام أجهزة الحاسوب وغيرها من الأجهزة الذكية التي تؤثر بشكل كبير على سلامة العين.

ولوقاية الأطفال من أذى العين يجب:
• فحص عيون الأطفال عند الطبيب المختص خاصة مع وجود عامل وراثي في العائلة.
• عند مرور ثلاثة أشهر يجب مراجعة طبيب العيون في حالة عدم تركيز الطفل على الأشياء أمامه.
• عدم تعريض الطفل لضوء الشمس العالي بشكل مباشر.

أضف تعليق