ما هي أعراض الدوالي وأسبابها، علاجها

الدوالي ، الأوعية الدموية ، تكتل الدم ، الوقوف

ما المقصود بالدوالي؟ وما هي أعراضها؟

يعاني السيدات من الدوالي ويكون السبب في الغالب هو سببا وراثيا من الأم أو الأخت أو غير ذلك إلى جانب العمل الزائد للسيدة في المنزل.
هناك الوريد والشريان في الجسم حيث يقوم الشريان بتمرير الدم للقلب والذي به عضلات باختلاف الوريد الذي لا يوجد به عضلات ويقوم بإرجاع الدم للقلب عن طريق صمام الذي يُغلق أو في بعض الأحيان يتسبب وجود فشل في الصمام إلى رجوع الدم إلى الرجلين مما يتسبب في تضخم الدوالي إلى جانب بعض الأعراض الأخرى مثل تنفخ في الرجلين أو تغيير في اللون.
تظهر الدوالي على هيئة شعيرات وتكبر مع مرور الوقت ولكن يسهل علاجها الآن مع تقدم الطب.

وتابع الدكتور ” رأفت جبر “: من أهم أعراض الدوالي وجود الشعيرات على هيئة لون أخضر أو أزرق أو شعيرات حمراء وبنفسجية صغيرة.
تسبب الدوالي الصغير ألما كبيرا بالمقارنة مع كبر حجمها فيما بعد حيث يمكن التسبب في انتفاخ في الرجلين، لذلك يجب الفحص للتأكد من عدم فشل صمام الوريد لاحتمالية وجود الدوالي.

ما الفئات العمرية الأكثر إصابة بالدوالي؟

مع تقدم العمر يمكن التعرض بشكل أكبر للدوالي إلى جانب وجود بعض الهرمونات عند الإناث يمكنها أن تسبب الدوالي إلى جانب العامل الوراثي بالإضافة إلى السيدة الحامل والزيادة المفرطة في الوزن أو السمنة والتي يمكنها هي الأخرى أن تتعرض بدرجة كبيرة للدوالي.
يمكن أن تصاب السيدة بتجلط أو تخثر في الدم في الأوعية الدقيقة مما يتسبب في فشل الصممات والتسبب في الدوالي كما أن الفئات التي تعمل كثيرا مثل الأطباء والمدرسين والحلاقين وغيرهم هم الأكثر عُرضة للإصابة بالدوالي عن غيرهم.

ما هو علاج الدوالي؟

يعتبر علاج الدوالي علاجا بسيطا حيث يمكن لبس الجراب الضاغط في الصباح طوال اليوم قبل تضخم رجليه مما يساعد على حصر المرض.
في حالة وجود شعيرات تجميلية يمكن إزالتها عن طريق الليزر وخاصة الشعيرات الصغيرة (أقل من 1 ملم)، أما في حالة كبر الشعيرات عن 1 ملم يتم وضع مادة أو دواء معين في الشريان مما يتسبب في غلق الشريان ويتم إزالة الشعيرات عن طريق استخدام إبرة يتم استخدام فيها بنج موضعي وتكون لها نسبة نجاح عالية.

وأردف الدكتور ” رأفت “: هناك مشكلة بسيطة في الجوارب وهي أنه يصعب لبسها في بعض الأحيان التي تنتفخ فيها الرجل.
يمكن الاستفادة من الجوراب في بداية المرض قبل تلون الجلد والتعرض للقرح حيث أن الجوارب تعتبر مهمة بدرجة كبيرة للدوالي حيث أنه في أميركا يتم ارتداء الجوارب لمدة 3 أشهر قبل استخدام أي علاجات أخرى للدوالي.

من العلاجات المعروفة أيضا للدوالي هو العلاج بالقسطرة حيث يتم دخول أسلاك في الوريد ويتم عمل القسطرة عن طريق الليزر أو التردد الحراري ويتم كي الوريد مما يتسبب في غلق الوريد ويتم إزالته جراحيا كما كان قبل ذلك ويتم منع الدم عن الوريد كما تعتبر تلك العملية عملية بسيطة على المريض حيث يمكنه مباشرة عمله والرجوع لبيته من اليوم الثاني كما أنه يمكن إجراء تلك العملية في الأردن.

في حالة كبر شرايين الدوالي لأكبر من 3 ملم يتم عمل عملية جراحية بسيطة في العيادة أو في المستشفى ويتم تحسن الحالة حيث يمكن عمل جرح صغير في الوريد يصل إلى 1 أو 2 ملم كما أن هناك خطاف يمكنه إزالة الوريد.

تعتبر نسبة نجاح العملية الجراحية 97% بالمقارنة ب60 % منذ عشر سنوات أو خمسة عشر سنة سابقة.

وتابع الدكتور ” رأفت “: يمكن عمل تصوير أشعة صوتية في بعض حالات الدوالي حيث أن الأوردة في الجسم تعتبر لها نظامين الأول سطحي والآخر عميق وبينهما شرايين أخرى، لذلك يجب عمل تصوير على هذه الشرايين في معظم الأوقات للتأكد من أن الصمامات التي بها عمل جيدا كما يمكن علاجها في كثير من الأحيان.

هناك في أميركا بعض الحالات المتقدمة لعلاج الدوالي حيث يوجد أكياس تساعد على ارتداء الجوارب للدوالي.عند التعرض للدوالي يجب متابعة الطبيب المختص لفص عمل الصمامات كما يمكن اللجوء للحل الجراحي مع إمكانية التحسن والشفاء بنسبة كبيرة.

ما هي مخاطر عدم معالجة الدوالي؟

من مخاطر الصمت على علاج الدوالي التعرض للتقرحات وتلون الجلد الذي لا يمكن أن الشفاء منه.
من السهل علاج الدوالي في بداياتها عن طريق لبس الجوارب الضاغطة أو العلاج بالليزر أو القسطرة حيث أنه كلما تقدمت الدوالي كلما أثرت على الإنسان بشكل سلبي في أعراضها.

وأردف ” استشاري الأوعية الدموية الدكتور ” رفت جبر “:من الشائع أن وضع القدم على القدم الأخرى يسبب الدوالي ولكن ما هو معروف عن الدوالي أنها تأتي نتيجة الوقوف لفترة طويلة ولا دخل لوضع القدم على القدم الأخرى في التعرض للدوالي.

ما هي طرق الوقاية من التعرض للدوالي؟

يجب ارتداء الجراب الضاغط كما سبق الذكر خاصة لمن يعملون في الوظائف التي تتطلب الوقوف لفترة طويلة إلى جانب النوم على الوسادة بوضع القدمين عليها مع ضرورة عمد الجلوس بطريقة خفض أو نزول القدمين على الأرض لساعات حيث أن ذلك يتسبب في الإصابة بالدوالي.

من المهم أن تقوم العضلات برفع الدم لأعلى، لذلك يُنصح للمسافرين لفترة طويلة بلبس الجراب الضاغط مع إمكانية تحريك الرجل كل فترة.

تعتبر التمارين الرياضية البسيطة هي إحدى الطرق التي تساعد في الوقاية من التعرض للإصبة بالدوالي، لذلك يُنصح بعمل الحركات البسيطة بشكل يومي لمدة 15 دقيقة للوقاية من الدوالي أو المساعدة في عدم تقدم الدوالي لمن يعانون فعليا منها.

على الجانب الآخر، هناك العبض ممن يمكنهم التعايش مع الدوالي ولا يوجد لديهم أي آلام وأوجاع وتغير في لون الجلد وقرح وتضخم زائد منها.

من الضروري أيضا التخلص من السمنة والتي تعتبر إلى جانب التدخين من أسباب التعرض للدوالي بدرجة كبيرة.

يعتبر التدخين له علاقة غير مباشرة بالدوالي حيث أن المدخنين يمكنهم التعرض لتصلب في الشرايين مع إمكانية التعرض للتقرحات، لذلك فإن نسبة 80% من الذين يعانون من الدوالي هم من المدخنين حيث أن التدخين يمنع الدم من المرور إلى الرجلين ومن الصعب علاج تلك الفئة بالجوارب الضاغطة ويمكن العلاج بطريقة معقدة ببعض العلاجات والأدوية التي تختلف كثيرا عن طرق العلاج البسيطة والمعروفة في علاج الدوالي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: