ما هو مرض عمى الألوان

Color Blindness ، عمى الألوان ، صورة

مرض عمى الألوان

مرض عمى الألوان هو مرض وراثي يصيب الأشخاص بخلل يفقدهم رؤية اللون الأحمر والأخضر، والأزرق، والألوان الناتجة عن مزج هذه الألوان بحيث لا يرى الأنسان بوضوح، وقد يحدث مرض عمى الألوان نتيجة بعض الأمراض التي تصيب العين فتؤثر على رؤية الألوان، ويجعل الإنسان غير قادر على قراءة الكتب، والتعلم، ويعيق تقدمه في مجال الدراسة، والعمل، وهناك بعض الحالات التي ترى ألوان معينة، ويمكنها التأقلم مع هذا المرض، ومن خلال المقال التالي سوف نتعرف على ما هو مرض عمى الألوان، وما هي أعراضه.

يحدث مرض عمى الألوان نتيجة الإصابة بخلل في الخلايا المخروطية للعين تفقد المريض القدرة على التفرقة بين الألوان، وفي أغلب الحالات قد لا يميز المريض بين اللون الأخضر، والأحمر، والأزرق، وهناك بعض الأشخاص المصابون بمرض عمى الألوان الكامل الذي يجعلهم لا يميزون بين جميع الألوان، ويرى فيه المريض الدرجات المتفاوتة للألوان الثلاث الرمادي، والأسود، والأبيض.

أعراض مرض عمى الألوان

تختلف أعراض مرض عمى الألوان من شخص إلى آخر، وقد يظهر على المريض عرض واحد من هذه الأعراض أو أكثر، وتكون أعراض مرض عمى الألوان كالتالي:
• عند نظر المريض إلى لون واحد قد يرى مجموعة من الألوان.
• هناك بعض الحالات النادرة من مرض عمى الألوان يرى المريض فيها ثلاثة ألوان فقط، وهم الأبيض، والرمادي، والأسود.
• عدم مقدرة مريض عمى الألوان على رؤية جميع الألوان في نفس الوقت.
• يعتقد مريض عمى الألوان أنه يرى الألوان على طبيعتها، وأن مباقي الأشخاص يرونها مثله، ويحدث ذلك في حالات عمى الألوان الوراثي.

مستويات مرض عمى الألوان

هناك درجات متفاوتة للإصابة بمرض عمى الألوان، وهذه المستويات تكون كالتالي:
• عجز المريض عن رؤية لونين مع بعضهما.
• عدم التمييز بين الألوان الثلاثة الأزرق، والأخضر، والأحمر.
• عدم رؤية الألوان كلها.

النتائج السلبية لمرض عمى الألوان

هناك العديد من النتائج السلبية لمرض عمى الألوان، والتي تؤثر على حياة المريض، وهي كالتالي:
• عدم تقدم المريض، وإعاقته عن بعض الأعمال مثل تلوين الرسومات، وبعض الحرف التي تحتاج رؤية الألوان بوضوح.
• عدم مقدرة المريض على تعلم الكتابة، والقراءة مما يعيق المريض عن التعلم، ويصيبه بالاكتئاب، وبعدم الثقة في نفسه.

تشخيص مرض عمى الألوان

• يطلب الطبيب من المريض النظر إلى بعض الأشكال الملونة التي يوجد بها بعض الأرقام أو الحروف لمعرفة مقدرة المريض على التمييز بين الألوان، ورؤية الرقم أو الحرف بوضوح.
• يطلب الطبيب من المريض ترتيب بعض الأوراق أو الألعاب الملونة لمعرفة مقدرة المريض على التفرقة بين جميع الألوان، ومن هذا الاختبار يحدد الطبيب الألوان التي يراها المريض بوضوح، والتي لا يراها.

وبذلك نكون قد قدمنا لكم أهم المعلومات عن مرض عمى الألوان، وللمزيد عن أسباب، وطرق علاج مرض عمى الألوان نرجو متابعتنا على موقعنا “المزيد“.

أضف تعليق