ما هو مرض التصلب المتعدد

التصلب المتعدد ، Multiple Sclerosis ، صورة
التصلب المتعدد – ارشيفية

ماذا يعني مرض الأعصاب وما هي الأعصاب؟

يقول دكتور “قيصر وديع “استشاري الامراض العصبية” أن المصطلح الافضل أن نقول التصلب المتعدد لأنه مرض يصيب الدماغ والنخاع الشوكي أكثر مما يصيب الأعصاب، ويذكر دكتور “قيصر” أن معظم الناس تفكر أنه يصيب الأعصاب المحيطية؛ ويشدد دكتور “قيصر” على انه مرض يصيب الدماغ والنخاع الشوكي وانه مرض مناعي يكون بسبب اضطراب مناعي معين حيث تقوم كرات الدم البيضاء بمهاجمه الخلايا الموجودة بالدماغ والنخاع الشوكي تحديدا بمناطق معينه الالياف المغلفة للوصلات العصبية.

هل يصنف التصلب المتعدد على انه من الامراض المستعصية حالياً؟

يذكر دكتور “قيصر” وديع انه فعلا يصنف على انه من الامراض المستعصية وحالياً هناك العديد من الأدوية التي تخفف من درجه المرض وايضا تخفف الدرجة التي ممكن ان يصل لها هذا المرض؛ كما ايضا تخفف العواقب، وايضا يتابع “دكتور وديع” ان الادوية ساعدت كثيرا ولكن لا يزال الدواء ليس قيد الشفاء بصورة تامة.

هل هناك فرق في الإصابة إذا أصاب الدماغ وإذا اصاب الحبل الشوكي؟
يقول دكتور “قيصر” انه يختلف في الصورة والمظاهر التي يظهر بها المرض، فاذا كان اصابة الدماغ يظهر في صوره اعراض واضطرابات حركية و اضطرابات حسية، كما ايضا انه احيانا يصيب العصب البصري يظهر في صوره اصابات بصرية بالدرجة الاولى وهي شائعة ، كذلك ممكن يظهر في صورة اضطرابات كلامية وكذلك اضطرابات في ضبط المثانة وايضا يتابع دكتور “قيصر” انه قد يظهر في صورة اضطرابات في التوازن على حسب المنطقة التي اصابها، أما في النخاع الشوكي يؤثر علي الطرفين السفلين بالدرجة الأولى ولكن حسب مستواه ودرجته فمن الممكن أيضاً أن يؤثر علي الأطراف العلوية، ويتابع دكتور “قيصر” أنه من خلال الطبيب الفاحص يستطيع أن يميز الاصابة إذا كانت دماغية أم في النخاع الشوكي.

هل معنى التصلب ان الجهاز توقفت وظائفه أي لم يعد يعمل وأصبح صلبا وما هو تعريف التصلب؟
يذكر دكتور وديع انها مصطلح التصلب أطلقه العلماء من خلال ما اكتشفه مجهريا، حيث أن الإصابة تصيب الغلاف النخاعي أو المينلين الذي يغلف التشابكات العصبية الموجودة بين الخلايا فعندما تحدث هذه الالتهابات يصبح هناك تليف أي تصبح المنطقة المصابة أكثر قساوة أو صلبة أكثر ولذلك أطلق عليه تصلب، تنتقل الاصابة بعد أن كانت بالغلاف إلى الخلية نفسها ويشبهها دكتور “قيصر” بالتندوء حيث تصبح منطقة أقسى من غيرها من المناطق.

ما هي الأسباب وراء الاصابة بالتصلب سواء في الدماغ أو الحبل الشوكي؟

يذكر دكتور “قيصر” أن الأسباب لازالت لم توضح بصورة تامة، ولكن من خلال الدراسات تبين أنه من الممكن أحيانا وجود استعداد وراثي؛ محتمل وجود تفسير فيروسي؛ واخيرا الأسباب المناعية حيث أن الجسم لديه مسببات تزيد المناعية وايضا مسببات تنقص المناعة ولازم يكون في توازين بحيث لا تزيد المناعة عن حدها وأيضا لا تنقص؛ فإذا زادت المناعة عن الطبيعي فأن الجسم سيهاجم نفسه ويوضح دكتور “قيصر” أن الكرات البيضاء تهاجم نفسها بسبب أنها لا تستطيع تمييز الخلية السليمة. بعد أن تآكلت الطبقة الخارجية ويصبح أن الجسم أو العضو معرض أكثر للفيروسات والبكتريا والتي ممكن أن تكون موجودة في الدم.

هل هذا من ضمن أسباب ان الجسم يصيب نفسه بدلا من أن يكون مرض خارجي؟
يقول دكتور “قيصر” أن حدوث بداية المرض قد يساعد في استمرار المرض في حالة لم يتم السيطرة على هذه الظاهرة المناعية؛ كما يذكر دكتور “قيصر” أنه بالطبع هناك حاجز بين الدماغ والدم ولكن مع وجود خلل تصبح الإصابة أكبر وأكبر، كما يؤكد دكتور “قيصر” على أن هذا الغلاف له علاقة بسرعة الأعصاب او سرعه انتقال السيالة العصبية في الدماغ فاذا اصيب هذا الغلاف يؤثر على الوظائف لأن المعلومات لم تعد تنتقل المعلومات بصورة جيدة وبالتالي الحركة تضعف والحس ينقص. هذا يحدث سواء اصيب النخاع الشوكي والدماغ أو أصيب أحدهما.

كيف نستطيع التمييز بين الاضطرابات البصرية او الاضطرابات التي تصيب العين إذا كانت ناتجة من جلطات الدماغ أم من تصلب الأعصاب بالتشخيص؟
يقول دكتور “قيصر” الأعراض تكون واضحه اكثر في إصابات الوعائية أو نقص التروية تكون سريعة أكثر بمعني خلال دقائق قليلة تقديراً خلال نصف ساعة أو ساعه تبدأ بعد ذلك تتراجع تدريجيا بينما الاصابات الالتهابية تحدث وتتطور خلال ايام وليس خلال دقائق او خلال فتره قصيره ، وأيضاً الفروقات من الناحية الفحص السريري نستطيع التمييز إذا كان هناك شحوب في قعر العين هل في شحوب نقص التروية او بالعكس في ظاهرة التهاب تؤدي إلى أحيانا وزنمه، ويتابع دكتور “قيصر” أن هناك فحوص آخري ممكن إجرائها مثل الفحوصات الشعاعية أو المختبرية، كما أيضاً يقول الدكتور إن التصلب يصيب الأعمار الشابة في العمر وخاصة بين عمر ٢٠ و٤٠ سنة بينما الجلطات تصيب الأعمار المتقدمة وأخيرا يضيف دكتور “قيصر” أنه من خلال الفحص نستطيع التمييز بينهما.

هل السن ينطبق على الجنسين؟
يوضح دكتور “قيصر” نعم هناك فروق بين الجنسين ولكن الإناث تصاب بمرض التصلب المتعدد أكثر من الذكور بشكل عام وأحيانا ممكن تبدأ عند الذكور في أعمار متقدمة أكثر من النساء أي تظهر الأعراض ولكن هذا طبعا ليست قاعدة عامة احيانا مرض التصلب المتعدد ممكن يظهر في عمر اقل من 20 سنه ممكن احيانا يظهر بعد الأربعين.

هل تثبت الدراسات وجود علاج وهل يوثر على الانجاب وهل يوثر على الاجيال القادمة او علي الزوج؟
يتابع دكتور “قيصر” ان مرض التصلب المتعدد في الوقت الحاضر لا يوجد تفسير علمي مقبول له بشكل كامل ولكن هناك عدة تفسيرات وعدة عوامل كما ذكرنا سابقا ألا نعرف المسببات بشكل كامل؛ هل تحدث بسبب ظاهر المناعية عند بعض الناس أم بسبب نقص فيتامين د D أم بسبب عوامل مناخية حيث يكثر في المناطق الأوروبية والشمالية عن المناطق الجنوبية ولكن يقول دكتور “قيصر” أنه تبين مع الوقت أنه موجود في جميع أنحاء العالم، ولكن لايزال نسبيا هناك مناطق أكثر من مناطق كلما اتجهنا ناحية الشمال. أما بالنسبة للعلاج يقول دكتور “قيصر” أن الأدوية ساعدت كثيرا في تخفيف هجمات المرض ولكن مازال في الوقت الحاضر ليس كافيه بشكل كامل. ولكنها تخفيف من الاشكال والأعراض العلاقة بين التي تظهر مستقبلا. ويتابع دكتور “قيصر” أن المرض لا يؤثر على الحمل والانجاب ولكن بالطبع إذا الشخص اخذ ادويه معينه خلال المرض مع الاخذ بعين الاعتبار خلال فتره الحمل؛ طبعا احيانا قبل الحمل وبعد الحمل. خلال فتره الحمل وطبعا احيانا قبل الحمل. فالحمل ممكن يكون فترة وقائية من هذا المرض لأنه يقلل من حدته؛ حيث يقلل هجمات المرض. ولكن يفضل ايقاف الدواء خلال فترة الحمل. أما في موضوع الانجاب وانتقال المرض بين الابوين يقول دكتور “قيصر” أنه لا يؤثر على الانجاب القدرة او يؤثر على العملية الجنسية ومن ثم تؤثر على الانجاب خاصه عند الذكور. ولكن في معظم الحالات لا يؤثر على الانجاب بشكل عام خلال السنين الاولى. أما لدور الوراثة فأن معظم الحالات التصلب المتعدد ليست وراثية ولكن احيانا نرى حالات وراثية خاصة إذا كان هناك أكثر من شخص مصاب في العائلة؛ ويؤكد دكتور “قيصر” أنه لا ينتقل إلى الابناء.

هل التصلب المتعدد معدي؟

يقول دكتور “قيصر” أنه ليس من الأمراض المعدية. يسمح للشخص المصاب بالتصلب بالتبرع بالدم. كما يؤكد الدكتور “قيصر” انه ليس مرض معدي. هل الخليج من اقل الدول المصابة بهذا المرض. يقول دكتور “قيصر” أنه بشكل عام الخليج ليس من المناطق العالية بسبب الناحية المناخية الجو الحار، ولكن في سنوات الأخيرة نسبة الإصابة بالتصلب اللويحي في منطقه الخليج تزيد في عدد حالات، ولكنها بالطبع لا تمثل الاماكن الشمالية واوروبا ولا المناطق الشمالية. ويتابع دكتور “قيصر” أن الخليج أعلي اصابة من المناطق الافريقية والأسيوية ولكنه أقل من المناطق الأوربية.

هل للتصلب أقسام وفروع؟

يقول دكتور “قيصر” أن الأكثر شيوعاً من أشكال المرض هو الذي يأتي على شكل الهجمات وفي خلال أيام ممكن يحدث ضعف البصر أو اضطرابات في الكلام وغيرها تستمر لفتره تقريبا قليله أيام ثم أسابيع قليلة ثم تبدأ تتراجع ولكنها لا تصل لدرجه الشفاء الكامل؛ أي لا تصل الي نسبة ١٠٠٪ ولكن ممكن ان يعود بنسبة ٩٠٪. في الاشكال الأخرى مثل مثلا في شكل من هل العوامل الديموغرافية والطبيعية كالمناخ وغيرها تؤثر.

الشكل الآخر: المترقي البدئي حيث يوضح دكتور “قيصر” أن من أوائل مظاهر المرض أنه يرتقي تدريجياً ولا يأخذ شكل هجمات. النوع الثالث: – يضيف دكتور “قيصر” أن النوع الثالث من أنواع المرض؛ يبدأ بالهجمات ثم يتحول المرتقي الثانوي.

النوع الرابع: – يذكر دكتور “قيصر” يظهر في ١٠٪ من الحالات حيث يظهر بصورة نوبة واحدة طوال حياته ولا يأتي مرة أخرى، ويؤكد دكتور “قيصر” أن هذا يمثل ١٠٪ من الأفراد المصابين، يؤكد دكتور “قيصر” أنه ربما يتسبب بضرر بسيط ولكن يرجع الفرد يمارس حياته مرة أخرى، ولا تتكرر النوبة مرة أخرى خلال العمر.

هل من الممكن أن يأتي المرض من جديد؟ وهل يرجع الجزء المتضرر مرة أخرى كما كان بالسابق؟
يؤكد دكتور “قيصر” أنه نعم ممكن يرجع يصيب نفس المنطقة، ولكن الضرر يكون هذه المرة أكبر مثل إذا أصاب الطرف العلوي أو السفلي فيصبح عند الفرد وجفان، بالإضافة إليّ إصابة حركيّة أكثر ، والتشنج يصبح الضعف Peripheral nervous system disease هو ليس من أنواع التصلب ، حيث أن التصلب يصيب الجهاز المركزي، أما Peripheral nervous system disease يصيب الجهاز العصبي المحيطي ، وهو يسبب مضاعفات خطيرة جداً ، كما يضيف دكتور “قيصر” أنه أحياناً يؤدى إليّ الوفاة، لأنه يصيب الأعصاب بشكل سريع متطور، ويؤثر بالنهاية علي العضلات التنفسية، ومع تطور أجهزة التنفس الاصطناعية أصبح من السهل السيطرة عليه ، كما يؤكد “قيصر” أنه إذا المرض تم علاجه مبكراً كان أسهل من التأخر، حيث أنه في التأخر يكون العواقب وخيمة. يؤكد دكتور “قيصر” Peripheral nervous system disease لا يتكرر. كما ينصح دكتور “قيصر” مرضي Peripheral nervous system disease بالعلاج الطبيعي أو العلاج الوظيفي، وخصوصاً إذا كان هناك مشكلات في اليدين، وخاصة إذا المريض تجاوز فترة العلاج المناعي، وكذلك اتباع التغذية السليمة وممارسة الرياضة.

هل هناك عوامل داخلية أو خارجية تحفز مرض التصلب المتعدد ؟

يذكر دكتور “قيصر” أن أحد الأسباب أن الأشخاص يكون لديهم قلق أو حزن، إرهاق بصورة شديدة، قلة نوم بشكل مفرط، ويضيف دكتور “قيصر” أن هناك أسباب أخري كالمواسم وتغير الفصول، ومواسم الأنفلونزا، لذلك ينصح الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد أن يتناولون مصل أو لقاح الأنفلونزا قبل الخريف، وكذلك الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالإنفلونزا لأنها من المحتمل تحرض هجمات المرض لديهم. كما يذكر دكتور “قيصر” أن الأسباب الأخرى مثل الإرهاق والتعب وكذلك التعرض للشمس لمدة طويلة من الزمن، وخاصة الذين يعانون من مشكلات في النظر بسبب التصلب يشتكون من تعب النظر وعدم الرؤية بشكل جيد بعد فترة من التعرض لضوء شديد أو مبهر. يذكر دكتور “قيصر” أن الجهاز العصبي يحتوي على المادة البيضاء والمادة الرمادية، مرض تصلب الأعصاب المتعدد يصيب المنطقة البيضاء، كما يذكر دكتور “قيصر” ويقول أن التبول الليلي ظاهرة طبيعية في الأطفال.

هل الدهون والصوديوم من مسببات المرض؟
يذكر دكتور “قيصر” أنه بشكل عام هي تعتبر من مسببات المرض، فالخضروات ضرورية وكذلك الحبوب الكاملة كلها لها دور للحفاظ على مستوي معين من الطاقة التي تحتاج إليها الدماغ بشكل خاص. يذكر دكتور “قيصر” فيما يخص الدسم فأنه بالطبع أكيد يؤثر على الجسم وبالتالي تؤدى إلى عدم قيامه بالوظيفة الحيوية والمناعية.

متي يلجأ الشخص إلى مراجعة الطبيب؟
مرض التصلب المتعدد يجب ألا يهمل ويضيف دكتور “قيصر” أنه إذا شعر المريض بازدواج الرؤية أو ضعف في النظر لأنها من الاعراض الخطيرة، وأيضاً ضعف في الحركة في طرف معين، هذه الأعراض التي إذا شعر بها المريض لابد من أن يراجع الطبيب. كما يقول دكتور “قيصر” أن الناس أحيانا تهمل الأعراض الحسية مثل التنميل وغيرها، وخاصة إذا استمر لساعات أو أيام.

الازدواجية في الرؤية هل تحدث نتيجة للتصلب أم نتيجة لأمراض أخري؟
يقول دكتور “قيصر” أن ازدواج الرؤية أيضا مصاحب لأمراض أخرى مثل السكري والأمراض الدماغية والجلطات الوعائية والتهابات مختلفة أخرى.

ويقول دكتور “قيصر” أن الطبيب يستطيع أن يوجه المريض للتخصص المختص، مثل طبيب العين يوجه لطبيب الأعصاب بعد سؤال المريض، ونفس الأمر ينطبق على التخصصات الأخرى.

العلاج هل هناك تقنيات حديثة تساعد على الشفاء؟

يذكر دكتور “قيصر” أن في التسعينات حدث تطور سريع جدا في أنواع العلاجات، حيث أن في البداية كان بالحقن وتحت الجلد مما كان يجعل الناس تتذمر. يكمل دكتور “قيصر” أنه في ١٥ سنة الأخيرة ظهرت الأدوية الفمية، بالإضافة إلي ازداد سلامتها. هل تطورت الأدوية التقليدية؟ يقول دكتور “قيصر” أنه بالنسبة للحقن أصبح تأخذ مرة واحدة بالأسبوع، أما الفمية فقد قللت، ولكنها بشكل يومي، في بعض العلاجات تعطي مرة واحدة بالسنة، ولكنها لا تستعمل كعلاج دائم. العلاج ويقول دكتور “قيصر” يفضل أن يتم تناول الدواء متي أصيب الشخص بالمرض، ولكن مع مراقبة المريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: