ما أسباب الرعاف “النزيف الأنفي” وكيفية علاجه

النزيف الأنفي ، الرعاف ، الأغشية المخاطية ، الحلق
النزيف الأنفي – أرشيفية

ما هي أسباب النزيف الانفي؟

قالت “الدكتورة/ سمية الطوالبة- استشارية أمراض الأنف والأذن والحنجرة” أن هناك أسباب للنزيف الأنفي أو الرعاف حيث هناك أسباب تتعلق الأنف نفسه وهي الأسباب الكبرى التي تسبب مشكلة الرعاف ومن أهمها تعرض المصاب لجو أو درجة حرارة عالية أو جفاف زائد حيث يعمل ذلك على جفاف الأغشية المخاطية للأنف ومن ثم سهولة حدوث أو الإصابة بالنزيف الأنفي.

على الجانب الآخر هناك 90% من حالات النزيف يكون نتيجة وجود مشكلة بسيطة في الحاجز الأمامي للأنفي وتعتبر تلك المنطقة غنية بالشعيرات الدموية مما يسهل جفاف تلك المنطقة ومن ثم نزيفها بكل سهولة.

وتابعت الدكتورة ” سمية الطوالبة “: يمكن التعرض لمكيفات الهواء أن تؤدي للبرودة العالية والنزيف الأنفي بالإضافة إلى الضربات التي تُضرب على الأنف مثل التي تحدث أثناء كرة القدم مما يؤدي إلى وجود مشكلة في الأغشية المخاطية التي تسبب النزيف الأنفي، ويمكن علاج النزيف في هذه الحالة والعمل على توقفه عن طريق التدخل الطبي السريع.

يعمل كذلك التهاب الجيوب الأنفية على هشاشة الأغشية المخاطية وبالتالي يسهل حدوث النزيف الأنفي.

تعمل كذلك حساسية الأنف على النزيف الانفي والعطاس الشديد الذي يعمل على تمزق الأغشية المخاطية إلى جانب ارتفاع ضغط الدم لمرضى الدم أو المرضى الذين يتناولون المميعات مثل مرضى القلب الذين يتناولن الهبارين أو الأسبرين ويتم ذلك عادة عند كبار السن بصورة أكبر وأوضح كما يمكن أن يعاني المريض من النزيف الأنفي نتيجة التعرض لأكثر من عَرض من الأعراض السابق ذكرها في وقت واحد.

يمكن تناول أدوية التجلطات الدموية أن تسبب كذلك النزيف داخل الأنف حيث أنها تعمل على تميع الدم ومن تسهل عملية النزيف.

وأردفت ” سمية “: من الأسباب الأخرى للنزيف التعرض لضربات أو حوادث مثل حوادث السيارات حيث أن الأنف هو المنطقة الأكثر تعرضا للأذى في مثل هذه الحالات.

يمكن الانتقال من مكان حار إلى مكان بارد مباشرة أن يسبب مشاكل في الأغشية المخاطية وتظهر هذه المشكلة بشكل واضح في دول الخليج حيث ارتفاع درجة الحرارة بدرجة كبيرة.

كيف يمكن علاج النزيف الأنفي؟

في بداية النزيف الأنفي للطفل يجب أن يتم مباشرة إيقاف النزيف من خلال الضغط على الحجاز الأنفي من الأمام وليس من الخلف حيث أن الطريقة الخاطئة والشائعة التي نراها كثيرا عند النزيف ضغط الأهل على الحاجز الأنفي من الخلف لإيقاف النزيف.

بعد ذلك لابد من خفض رأس المريض للخلف وليس للخلف كما هو شائع حيث أنه في حالة أننا قمنا بإرجاع رأس المريض للخلف فإن الدم يرجع لمنطقة الحلق مما قد يتسبب في بعض المشاكل.

يتم الضغط على المنطقة الأمامية للحاجز الأنفي من عشرة دقائق إلى ربع ساعة ثم في حالة وجود نزيف دموي يتم الرجوع مرة أخرى للضغط كما يمكن وضع الثلج على مكان النزيف في الأنف في حالة ارتفاع درجة الحرارة بشكل خاص.

بعد ذلك، في حالة عدم توقف النزيف يجب التوجه إلى أقرب مركز للطوارئ حتى لا يفقد المريض مزيدا من الدم أما في حالة توقف الدم لابد للمريض من زيارة الطبيب المختص لمعرفة سبب النزيف الأنفي ومن ثم يسهل علاجه ببعض الأدوية الأخرى.

يُنصح كذلك بعد توقف النزيف ألا يقوم المريض بغسيل الأنف بالماء حيث هذا يعتبر خطئا شائعا لأن الماء يعمل على عدم تجلد الدم والذي نكون نحن في حاجة إليه بعد النزيف الأنفي.

وأخيرا، في حالة تناول الأدوية فإن احتمالية نزول النزيف لا تكون في المنطقة الأمامية للأنف وإنما من المنطقة الخلفية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: