متى وكيف اخترعت ماكينة الخياطة؟

متى وكيف اخترعت ماكينة الخياطة؟

الخياطة عريقة في القدم، فهي ترقى إلى عهد الإنسان الأول الذي ابتكرها لصنع ثيابه وخيامه وأحذيته وغيرها، مستعينا في ذلك بإبر اتخذها من عظام الحيوان وخيوط من أوتاره أو أعصابه، وعلى الرغم من التطور الكبير الذي طرأ على الخياطة منذ ذلك الحين، فقد ظلت يدوية حتى الأربعينيات من القرن التاسع عشر عندما اخترع الفرنسي بارتيليمي تيمونييه (Thimonnier) ماكينة الخياطة عام 1841 ابتغاء إنتاج البزات العسكرية على نطاق واسع للقوات المسلحة الفرنسية.

وعلى الرغم من بدائية الماكينات التي صنعها تيمونييه فقد حطمها الخياطون الفرنسيون بعد أن توهموا أنها خليقة بأن تحرمهم مورد رزقهم. وفي عام 1846 صنع إلياس هاو (Howe) وهو أمريكي من ولاية ماساشوستس ماكينة خياطة جديدة ذات إبرة متحركة تغرز الخيط في وجه القماش ومكوك متذبذب يشبك هذا الخيط بخيط ثان عند سطح القماش الأدني. ثم تكاثر منتجو ماكينات الخياطة الأمريكيون وكان أبرزهم إسحق سنجر (Singer) الذي سجل ماكينته الشهيرة عام 1851.

كانت ماكينات الخياطة الأولي تدار باليد، ثم صنعت ماكينات خياطة ذات دواسات تحرك بالأرجل، وكثير من ماكينات الخياطة الحديثة يدار اليوم بمحرك كهربائي. وتعتبر اليابان أكبر منتج لماكينات الخياطة في الوقت الحاضر، وقد صنعت فيها أولي الماكينات المتعرجة (الزجزاج) التي تستخدم في التطريز.

معلومات سريعة عن آلات الخياطة

  • بدأ إنتاج آلات الخياطة بشكل جدي في خمسينيات القرن التاسع عشر، حيث كانت أولى الآلات القابلة للبيع هي تلك التي صنعها إسحاق سينجر، وتم استخدامها تجاريًا.
  • تم شراء آلات الخياطة لأول مرة من قبل عامة الناس في ستينيات القرن التاسع عشر، وغالبًا من قبل النساء، مما قلل من وقت الخياطة من حوالي 14.5 ساعة باليد، إلى ساعة واحدة باستخدام الماكينة، وبحلول عام 1863، كانت شركة Singer Manufacturing Company تبيع 20000 ماكينة سنويًا للاستخدام المنزلي.
  • تم اختراع أول ماكينة خياطة كهربائية مجدية في عام 1889، وكان يتم تشغيلها في الأصل بواسطة محرك خارجي ضخم، وبحلول أوائل القرن العشرين، أصبحت عنصرًا شائعًا في المنازل.
  • تستخدم آلات الخياطة بشكل أساسي في صناعة الملابس، ولكن يمكن استخدامها لصنع مواد نسيجية أخرى مثل المفروشات والألعاب والكتب.
  • تشتمل آلات الخياطة عادة على دواسة القدم؛ إبرة؛ قدم الضغط وبكرة اللفاف؛ عجلة اليد.. وعدد من الأجزاء الأخرى المرئية، بالإضافة إلى العديد من الأجزاء داخل الماكينة، بما في ذلك المحرك.
  • حلت آلات الخياطة محل الخياطة اليدوية الكبيرة والمستهلكة للوقت والتي كانت مطلوبة لصنع الملابس والمفروشات الأخرى قبل اختراع الماكينة، وقد أدى ذلك إلى تغيير صناعة الملابس بشكل كبير بسبب السرعة التي يمكن بها صنع الملابس، فضلاً عن التكلفة في صناعة الملابس، وقد أثر ذلك أيضًا بشكل كبير على عمال المنازل، حيث لم تعد المرأة بحاجة إلى صنع الملابس حيث يمكن شراؤها بثمن بخس من المتاجر، مما ساعد على منح المرأة حرية العمل خارج المنزل.
  • اخترعت آلات الخياطة الكهربائية في عام 1899.

اخترت لكم أيضًا بعض المقترحات المعلوماتيَّة المفيدة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: