المأكولات والمشروبات الصحية والضارة في فصل الصيف

المأكولات, المشروبات, الصحية , الضارة , فصل الصيف, صورة, Juices , summer

نبذل في فصل الصيف طاقة إضافية مما يدفعنا لشرب كميات أكبر من المياه والسوائل ولا يقتصر الأمر على السوائل فقط بل تطلب أجسامنا أغذية سليمة نواجه فيها الحر والتعب، فكيف نحافظ على نظامنا الغذائي؟ وما هي السوائل المناسبة؟

الأغذية المناسبة لفصل الصيف

تقول أخصائية التغذية والرياضة “فانيسا غصوب”، هناك بعض الأشخاص الذين يفضلون تناول بعض الفواكه كالعنب والبطيخ لأن الفواكه الصيفية لها قدرة كبيرة على تحسين النظام الغذائي للإنسان.

إلى جانب ذلك، هناك العديد من الفئات العمرية التي تقوم بعمل camping أو الذهاب للبحر في الصيف دون أن يهتموا بأخذ بعض الأغذية والمشروبات المهمة في فصل الصيف لأجسامهم.

أما عن الأنشطة الصيفية فيمكننا في مثل هذه المناسبات اصطحاب lunch box قبل الذهاب لممارسة النشاط الصيفي حيث يمكن لهذا box الحفاظ على الأكل لفترة طويلة لأنه يحفظه بنفس حرارته.

وتابعت أخصائية التغذية، من الأغذية التي يمكن تناولها عند ممارسة نشاط صيفي معين الجزر والكرز والباندورا والخيار وبعض المأكولات الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية كما يمكننا أخذ بعض المأكولات العالية في سعراتها الحرارية مثل الجوز واللوز والتمر المجفف بجانب الفستق.

هناك بعض الأشخاص الذين يلجئون إلى تناول كميات أكبر من هذه المأكولات التي سبق ذكرها بجانب إمكانية تناول الكعك المضاف إلى الجبن وليس الزعتر لما به من كمية عالية من البروتين ومن ثم يستطيع الشخص الحفاظ على العضل والجسم بشكل عام.

المشروبات الغازية والمثلجات في فصل الصيف

إنني أؤمن دائماً بالاعتدال في أي شيء حيث يمكن للشخص تناول المثلجات والمشروبات الغازية ولكن بشكل معتدل.

من الأغذية التي يمكنها تخفيض نسبة النشويات أو السكريات في الجسم هي الأغذية الغنية بالبروتين وفي حالة تناول الفواكه فقط دون تناول البروتين فإن الامتصاص سيكون سريع في الجسم ومن ثم سيؤدي ذلك إلى انخفاض في الطاقة.

وأردفت ” غصوب “: من المشروبات التي يمكننا تناولها في فصل الصيف هي العصير بدون سكر مع إمكانية تناول العصير المثلج أو البارد أو بعض بدائل المشروبات الغازية ولكن في حالة تناول المشروبات الغازية فيجب علينا شرب ما لا يزيد عن 500 مل لتر حتى لا تتأثر عملية الهضم.

هناك بعض المأكولات التي يمكننا تحضيرها في المنزل وأخذها إلى البحر في أوقات الصيف وفي الأجواء الحارة بشكل خاص وخاصة المأكولات التي تمدنا بالطاقة اللازمة لجسم الإنسان.

من أهم تلك المأكولات هي زبدة الفستق السوداني والتمر المطحون بدون عجوة بجانب الجوز واللوز المجروش وجوز الهند المجروش بجانب بعض المأكولات الطبيعية والصحية.

يجب علينا كذلك الاهتمام بعدم وجود اتصال بين معدن الحديد والتمر حتى لا يؤثر ذلك على الحديد وباقي المعادن الأخرى، لذلك من الممكن إضافة ملعقة كبيرة من التمر على زبدة الفول السوداني لأن التمر يعتبر مصدر مهم من مصادر الطاقة خاصة إذا تم تناوله خلال فترة السحور.

وأخيراً، يمكننا عمل خليط من زبدة الفول السوداني وجوز الهند والجوز واللوز وإعطائه للأطفال الصغار نظراً لتنوع القيمة الغذائية عند بعض الأشخاص، كما تعتبر تلك الوجبة التي قمنا بتحضيرها وجبة صحية حيث تحتوي القطعة الواحدة على 8 جرام من البروتين وهذه كمية عالية بجانب أنها تحتوي على 70 أو 80 سعرة حرارية وهو ما لا يتسبب بأية مشاكل للشخص الذي يقوم بتناولها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: