لوكسول – Loxol | لعلاج الصرع، الإضطراب ثنائي القطب

لوكسول أقراص Loxol Tablet / لاموتريجين Lamotrigine

المفعول: لاموتريجين هو المادة الفعالة في مستحضر لوكسول أقراص. وهو صاد معتمد الاستخدام لممرات الصوديوم الحساسة للتغيرات الكهربائية. فهو يشكل – حسب الاستخدام والفولت – حاجزا للانطلاق العصبي القوي المتكرر من الاعصاب المستنبتة للمعاينة، ويمنع الارسال المرضي للجلوتامات (الحمض الاميني الذي يلعب دورا اساسيا في احداث نوبات الصرع)، اضافة الى منع الانفعالات المستقبلية الناتجة عن الجلوتامات.

دواعي استعمال لوكسول

الصرع: علاج منفرد للبالغين والاطفال الذين تزيد اعمارهم عن ١٢ سنة:
١. نوبات الصرع الجزئية البسيطة.
٢. نوبات الصرع الجزئية المعقدة.
٣. نوبات الصرع التوترية الارتجافية الثانوية المعممة.
٤. نوبات الصرع التوترية الارتجافية الرئيسية المعممة.

علاج اضافي للبالغين والاطفال الذين تزيد اعمارهم عن سنتين:
١. نوبات الصرع الجزئية البسيطة.
٢. نوبات الصرع الجزئية المعقدة.
٢. نوبات الصرع التوترية الارتجافية الثانوية المعممة.
٤. نوبات الصرع التوترية الارتجافية الرئيسية المعممة.

يستعمل لوكسول أيضا لعلاج نوبات الصرع المصحوبة بمتلازمة لينوكس -جاست.

الاضطراب ثنائي القطب: يستعمل لوكسول كعلاج للمحافظة على الوضع في الاضطراب ثنائي القطب وذلك لتاخير حدوث نوبات المزاج (الإكتئاب والهوس والهوس الخفيف والنوبات المختلطة) في المرضى الذين ياخذون العلاجات المعتمدة لنوبات المزاج الحادة. ان فعالية لوكسول كعلاج حاد النوبات المزاج لم تتحدد بعد. لقد تم تحديد فعالية لوكسول كعلاج للمحافظة على الوضع من خلال دراستين بالمقارنة مع العلاج المموه لمدة ١٨ شهرا في المرضى الذين يعانون من الاضطراب ثنائي القطب كما عرفت من قبل (DSM-IV) الاطباء الذين يختارون الاستمرار باستخدام لوكسول لمدة تزيد عن ١٨ شهرا يجب ان يقوموا باعادة تقييم الفائدة بعيدة المدى للعلاج لكل مريض.

مضادات استعمال لوكسول: لا يعطى لوكسول للمرضى الذين يتحسسون من لا موتريجين. كما لا يعطى لمرضى فشل وظائض الكبد.

المحاذير والاحتياطات:
طفح جلدي: بالنسبة للاطفال، قد يقع خطأ في تشخيص الحالة الأولية للطفح على أنه التهاب، لذلك يجب على الاطباء ان يأخذوا بعين الاعتبارامكانية وجود ردود الفعل المعاكسة للدواء لدى الاطفال الذين ظهرت عليهم اعراض طفح وحمى خلال فترة الاسابيع الثمانية الأولى من العلاج. اضافة الى ذلك، يبدو أن الخطورة العامة للطفح تقترن بشدة مع:
– جرعات ابتدائية عالية من لا موتريجين تتجاوز زيادة الجرعات عن الحدود الموصى بها للتداوي باللاموتريجين.
– استخدام فالبرويت في نفس الوقت مما يزيد متوسط نصف العمر لللاموتريجين الى الضعف.
عند ظهور طفح يجب ايقاف لا موتريجين فورا ما لم يتين ان الطفح ناتج عن سبب آخر لا يتعلق بالدواء، ويجب تنبيه المرضى الضرورة طلب الاستشارة الطبية فور ظهور أي من العلامات أو الأعراض. وفي مثل هذه التطورات يجب تقييم حالة المريض فورا وايقاف استعمال لاموتريجين اذا لم يتم التأكد من وجود سبب مرضي آخر.
ان التوقف المفاجئ عن اعطاء لا موتريجين يمكن أن يسبب نوبات صرع مرتدة، كما هو الحال مع مضادات الصرع الاخرى، ويمكن تجنب ذلك بتخفيض جرعة لاموتريجين تدريجيا خلال مدة أسبوعين، ما لم تستلزم سلامة المريض (مثل الطفح) ايقافا فوريا للدواء. عند ايقاف العلاج المصاحب من مضادات الصرع بغرض الوصول الى علاج منفرد من اللاموتريجين أو عند اضافة علاج مصاحب من مضادات الصرع لللاموتريجين يجب الأخذ بعين الاعتبار التأثير على الحركية الدوائية لللاموتريجين. كانت هنالك حالات نادرة للوفاة عقب مرض سريع التطور وكان المتوبيخ فيها تحت نوبة الصرع، انحلال العضلة المخططة، قصور عدة اعضاء، تجلط منتشر داخل الأوعية الدموية. ولا يزال اسهام لاموتريجين بب هذه الامور بحاجة الى تقرير.
• الأطفال: طفح جلدي مصاحب للتنويم وايقاف العلاج بلوكسول في مرضى صرع (٢-١٦ سنة) تم دراسة ١٤ حالة منهم بواسطة ثلاثة من خبراء الجلدية أظهرت الفحص: أحد الخبراء بين أنه لا يوجد حالة من متلازمة ستيفين جونسون.
وواحد آخر اعتبر أن ٧ من ١٤ حالة هي متلازمة ستيفين جونسون وكان هناك حالة وفيات واحدة من ١٩٨٣ مريض. إضافة إلى ذلك كانت هنالك حالات نادرة من المرض الجلدي التقرحي السام.
هناك أدلة على إدراج فالبروات كمسبب لمخاطر الطفح الجلدي الخطير التي قد تكون مهددة لحياة الأطفال المرضى:
المرضي الدين استخداموا فالبروات معلوكوسل بي: الوقت نفسه آظهرت ۱٫۲٪ (٦ من ٤٨٢) طفح جلدي خطير مقارنة معا ۰٫٦٪ (٦ من ٩٥٢) من المرضي الدين لم يستخدموا فالبروات مع لوكسول.
• البالغين: في دراسة طفح جلدي مصاحب للتنويم وإيقاف لوكسول وجد أن ٠,٣ ٪ (١١ من ۳۳۹۸) من مرضي باللغين استخدموا لوكسول.
وفي دراسات على مرضى الصرع ثنائي القطبية واصظرابات دماغية. وجد حالات طفح جلدي ٪۰.۰۸ (۱ من ۱۲۳۳) مريضي بالغ استخداموا لوكسول كعلاج اولي و۰.۱۳٪ (۲ من ١٥٣٨) مريض بالغ استخدموا لوكوسل كعلاج مساعد. ولم تسجل حالات وفيات.

الاستعمالات اثناء الحمل والارضاع: التاثير على الخصوبة: لم يؤثر اعطاء لا موتريجين على الخصوبة في دراسات التوالد التي أجريت على الحيوان. كما لا يوجد ما يدل على تأثير لاموتريجين على الخصوبة عند الانسان. التحولات الماسخة: يعتبر لا موتريجين مثبطا ضعيفا لرد كتيز الدا يهادروفولات. وهنالك خطر نظري لحدوث عيوب خلقية للجنين عند الانسان اذا عولجت الام بدواء مثبط للفولات أثناء الحمل. ولكن لم تظهر عيوب ماسخة في دراسات السمية المصاحبة للتوالد التي أجريت على الحيوانات عند اعطائها جرعات لا موتريجين تفوق الجرعات التي تعطى للمعالجة عند الانسان.

الاستعمال أثناء الحمل: لا تتوفر معلومات كافية عن استعمال لا موتريجين أثناء الحمل عند الانسان لتقدير سلامة استعماله، لا يجب استعمال لا موتريجين أثناء الحمل الا اذا كان من راي الطبيب المعالج بأن الفوائد المرتقبة من استعماله لمعالجة الام الحامل تفوق أي خطر يمكن أن يحصل على نمو الجنين.

الاستعمال أثناء الرضاعة: تشير البيانات الأولية ان لاموتريجين يظهر بي حليب الام بتراكيز تبلغ حوالي ٤٠-٤٥٪ من تركيز البلازما. وفي اعداد قليلة من الرضع الذين استعملت امهاتهم لاموتريجين، وصل تركيز لاموتريجين الى ٠٦ر٠ – ٧٥ر٠ ملغم/كغم/٢٤ ساعة، ولم ترد أية تقارير عن تأثيرات معاكسة.

القدرة على قيادة المركبات أو التحكم بالالات: بينت دراستان على متطوعين ان تأثيرات لاموتريجين على التناسق الحركي البصري وتحركات العين، وتأرجح الجسم والأعراض المسكنة لم تختلف عن تلك التي حصلت عند الذين عولجوا بالدواء المموه. وبية تجارب سريرية على تأثيرات لا موتريجين وردت تقارير عن تاثيرات معاكسة على الحالة العصبية مثل الدوار وازدواج الرؤية. وبما ان هنالك اختلاف في الاستجابة لجميع أنواع العلاج بالأدوية المضادة للصرع بين شخص وآخر، فعلى المرضى استشارة طبيبهم في مسائل خاصة تتعلق بالقيادة والصرع.

معلومات أُخرى حول Loxol لوكسول

التخزين: يحفظ تحت ٣٠ درجة مئوية.

الأشكال الصيدلانية أقراص:
لوكسول ٢٥ ملغم: لاموتريجين ٢٥ ملغم / قرص.
لوكسول ٥٠ ملغم: لاموتريجين ٥٠ ملغم/ قرص.
لوكسول ۱۰۰ ملغم: لاموتريجين ۱۰۰ ملغم / قرص.
لوكسول ۲۰۰ ملغم: لاموتريجين ۲۰۰ ملغم / قرص.

إنتاج: Jazeera Pharmaceutical Industries

صورة,تصميم, لوكسول, Loxol
صورة/تصميم: لوكسول Loxol
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: