كيفية التخلص من رائحة الثوم والبصل الكريهة

صورة , بصل , رائحة الثوم والبصل , صحة الأسنان
بصل

كيفية التخلص من رائحة الثوم والبصل الكريهة

تساهم بعض الأطعمة في ظهور رائحة كريهة بالفم وخاصة عند تناولها بحالتها الطازجة، ومثال على تلك رائحة الثوم والبصل حيث يحتوي كل منهما على مركبات كبريتية والتي تعتبر مصدر الرائحة الكريهة التي تتكون بالفم عند تناول تلك الثمار، وللأسف يمكن أن تستمر تلك الرائحة لساعات عديدة بعد الانتهاء من تناول الطعام، ونظرا للفوائد الغذائية المتعددة للبصل والثوم فيمكنك تناوله للاستفادة من تلك الفوائد وأيضا التغلب على الرائحة الكريهة.

نصائح للتغلب على الرائحة الكريهة للفم

الحرص علي تناول أطعمة ذات قيمة غذائية عالية مثل الخضروات والفواكه الطازجة، حيث يفضل تناول ثمرة من تلك الفواكه بعد الانتهاء من الوجبة التي تحتوي على البصل أو الثوم، كما يمكنك مضغ بضع من أوراق النعناع الطازجة للتخلص من رائحة الصوم والبصل الكريهة، أيضا قد تم إثبات فاعلية تركيبة كيميائية في القضاء على الرائحة الكريهة مثل رائحة الثوم والبصل وهي عبارة عن (التفاح والخس والنعناع)، أيضا يمكنك شرب خليط من الشاي الأخضر وعصير الليمون فقد يساعد في تلك الحالة.

يجب التأكد من نظافة الأسنان بصفة مستمرة، حيث أن معظم البكتيريا التي تسبب الرائحة الكريهة بالفم تنتج من تراكم بقايا الطعام مما يؤدي إلى تكوين البلاك، لذلك يجب تنظيف الأسنان على الأقل مرتين يوميا باستخدام الفرشاة والمعجون، ويمكنك الاستعانة بخط الأسنان إذا كنت على عجلة من أمرك، ولابد أيضا الحفاظ على نظافة اللسان واللثة.

يعتبر مضغ علكة بنكهة النعناع إحدى الطرق البسيطة التي يمكنها تحسين رائحة الفم، كما أنها قد تساعد في عملية الهضم.
يمكنك شرب كوب من الشاي الأخضر مباشرة بعد تناول وجبة تحتوي على الثوم أو البصل حيث أنه يعمل على تخفيف الرائحة الكريهة بالفم، وذلك مؤقتا حتى يتم تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون.

يفضل انتقاء غسول للفم يحتوي على مادة ثاني أكسيد الكلور، حيث تم إثبات فاعلية تلك المادة في القضاء على الرائحة الكريهة وذلك لقدرتها على القضاء على البكتيريا الضارة بالفم وأيضا التخلص من بقايا الطعام المتراكمة بالفم.

وزيادة في الحرص على صحة الأسنان يمكنك إضافة بعض من الزيوت الأساسية إلى غسول الفم حتى نقضي على رائحة الفم الكريهة مثل رائحة الثوم والبصل، ويرجع ذلك إلى احتواء تلك الزيوت على مواد مضادة للبكتيريا الضارة، كما أنها تعمل على الشعور بالانتعاش في الفم والأسنان، ومن أمثلة تلك الزيوت، زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت اللوز الحلو، ويتم استخدامها عن طريق مزج بضع قطرات من تلك الزيوت مع غسول الفم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: