كيف نجحت الصين في السيطرة على فيروس كورونا

فيروس كورونا

الصين تُسيْطر على كورونا؟

تقول الصحافية الصينية “ياي شين هو”: أن الخطوات الاحترازية الفعلية التي قامت الصين باتخاذها خلال هذه الفترة؛ للسيطرة على فيروس كورونا هي خطوات تشمل عدد واسع من المجالات، وتتمثل هذه الخطوات في:

  • تم إغلاق مدينة ووهان تماماً، أو عزلها بمعنى آخر عن باقي المجتمع في نهاية يناير الماضي، وهذا ما ساعد كثيراً في حصر العدوى، ومنع انتشار الفيروس.
  • تم إغلاق المدارس والجامعات، ومنع خروج الناس من المنزل والتزامهم القوي والحقيقي في الحجر المنزلي.
  • تم جمع جميع المستلزمات الطبية اللازمة، والمواد الغذائية، وكل ما يحتاج إليه الإنسان تقريباً من كل أرجاء البلاد، وتقديمها كمساعدة إلى مدينة ووهان؛ لتستطيع أن تتجاوز هذه الأزمة بسلام.
  • قامت الحكومة بإرسال ما يقارب من ٣٠ ألف عامل إلى مدينة ووهان الصينية؛ للمساعدة في علاج وإسعاف المصابين.
  • تعزيز إنشاء المنشآت الأساسية التي يتم استغلالها في علاج مرضى كوفيد-١٩، ومن بين هذه المنشآت المستشفى الضخم التي تم بنائها في مدينة ووهان.

وتضيف “ياي” مؤكدة أنه كما نعرف أن حضانة هذا الفيروس تمتد لبضعة ايام، وربما لا تظهر أي أعراض مرضية على الأشخاص المصابين، وانتقال هؤلاء الأشخاص بشكل عشوائي يتسبب في انتشار العدوى بشكل أوسع، لذلك فكان لابد من التزام الناس بالمكوث في منازلهم، وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى جداً، وهذا من أهم الأمور التي ساعدت الصين في القضاء على فيروس كورونا، ومحاربته، والحد من انتشاره، والسيطرة عليه، وفي المقابل نجد الدول التي تدهور لديها الوضع، وتفاقم بشكل واضح كان ذلك يسبب استهتار عدد كبير من الناس بهذا الفيروس، وعدم التزامهم بتدابير الوقاية بشكل جدي.

وتشير “ياي” إلى أنه تقوم الصين الآن بعد أن كانت بؤرة للمرض بمساعدة الدول الأخرى في السيطرة على المرض، بل أصبح هناك العديد من التجارب السريرية التي يتم تطبيقها للوصل إلى العلاج واللقاح المناسبين لعلاج كوفيد-١٩، وبالفعل تم اكتشاف لقاح من الممكن استخدامه في المستقبل القريب؛ لمواجهة فيروس كورونا، والقضاء عليه فعلياً.

أضف تعليق