شرح درس: كم الاستفهامية وكم الخبرية.. تدريبات وحلولها

سوف نتحدث في هذا الدرس عن موضوعٍ شيق وجميل، وهو كم الاستفهامية وكم الخبرية، وسنشرحهما بالتفصيل المُدعم بالأمثلة المشروحة.

كم الاستفهامية

هي اسمٌ يتم استخدامه للاستفهام عن عدد مجهول لا نعلمه، لذلك تحتاج إلى جواب وتقع في أول الجملة ولا تحتمل الصدق أو الكذب. كما يأتي بعدها تمييز، ونضع علامة استفهام في نهاية جملتها.

أمثلة:

  • كم طالباً في الفصل؟
  • كم كتاباً فوق الرف؟
  • كم الساعةٌ الآن؟
  • كم شخصاً معنا الآن؟
  • كم عدد الطاولات داخل المطعم؟
  • كم عدد الأشخاص الموجودين داخل المطعم؟
  • كم كتاباً قرأت الشهر الماضي؟
  • كم عمرك؟
  • كم درهماً معك؟

تمييز كم الاستفهامية

يكون تمييز كم الاستفهامية مفرداً منصوباً بالفتحة في أغلب الأحوال إلا إذا سبقها حرف جر فيكون التمييز مجروراً.

أمثلة:

  • كم جنيهاً معك؟ ← تُعرب جنيهاً تمييز منصوب بالفتحة.
  • بكم جنيهٍ اشتريت الكتاب؟ ← تُعرب جُنيهٍ تمييز مجرور بحرف الباء.
  • من كم عامٍ سافرت لأوروبا؟ ← تُعرب عام تمييز مجرور بـ من.

كم الخبرية

هي اسم يتم استخدامه ليدل على الكثرة وليس السؤال، لذا لا تحتاجُ إلى جواب، وتقع في أول الجملة، ويأتي بعدها تمييز، وقد تحتمل الصدق أو الكذب، ونضع في نهاية جملتها علامة تعجب.

أمثلة:

  • كم شهيدٍ في الجنّة!
  • كم كيلو متر بيننا وبين القمر!

وهنا شرح درس جملة النداء وأدواتها

تمييز كم الخبرية

يكون تمييز كم الخبرية مفرداً أو جمعاً، مجرور بالإضافة أو بحرف الجر من، كما يجوز أن يدخل على كم الخبرية حرف جر.

أمثلة:

بالإضافة:

  • كم عالمٍ خدم الوطن!
  • كم عُلماء خدموا الوطن!

بمن:

  • كم من عالم خرّجت الجامعات!
  • كم من علماء خرّجت الجامعات!

مسبوقة بحرف جر:

  • من كم قرنٍ والتاريخ يُسجل عظمة مصر!

كذلك؛ هنا: أفعال المقاربة «كاد وأخواتها»

إعراب كم الاستفهامية وكم الخبرية

يتم إعراب كم بنوعيها (اسم مبني على السكون) ولكن يختلف محلها الإعرابي حسب الجملة، فيُمكن أن تكون:

  • في محل جر والجار والمجرور في محل رفع خبر مقدم إذا لم يكن بعدها فعل. مثل: بكم جنيهاً الكتاب؟
  • في محل نصب مفعول به إذا جاء بعدها فعل متعد لم يستوف مفعوله، مثل: كم كتاباً قرأت؟
  • في محل رفع مبتدأ إذا لم يأت بعدها فعل ولم تسبق بحرف جر، مثل: كم لاعباً في فريق كرة القدم؟
  • في محل نصب على الظرفية إذا جاء بعدها ما يُفيد الظرفية، مثل: كم يوماً قضيت في المصيف؟
  • في محل رفع فاعل إذا جاء بعدها فعل لازم، مثل: كم مُديراً حضر الاجتماع؟

ملحوظة: قد يُحذف تمييز (كم الاستفهامية) إذا فُهم من السياق، مثل أن نقول: كم سافرت؟ فيكون الجواب سافرت ثلاثة أسابيع.

ونختتم حديثنا بقول القُطابي:

كم نالني منهمُ فضلٌ على عدمٍ … إذ لا أكاد من الإقتار أَحتملُ

أو نختتم حديثنا بقول الفرزدق يهجو جريراً:

 كم عمَّة لكَ يا جريرُ وخالةٍ … فَدْعاءَ، قد حلَبَتْ علي عِشاري

وإلى هُنا ينتهي درس كم الاستفهامية وكم الخبرية، نرجو أن تكونوا قد استفدتم منه الاستفادة الكاملة، ونلقاكم على خير في درس جديد من دروس النحو العربي.

وأخير؛ إليكم شرح درس: إعراب أسلوب الاستثناء «+ أمثلة وتدريبات»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: