قضية الحجاب في الهند

«تغطي 6 من كل 10 من النساء الهنديات رؤوسهن: دراسة بيو الأمريكية».

شهدت الهند ضجة واسعة خلال الأشهر القليلة الماضية حول قضية ارتداء الحجاب من قبل النساء والطالبات المسلمات لا سيما خلال حضورهن في الفصول الدراسة وهن ترتدين الحجاب. اعترضت مجموعات الهندوتفا وأعضاء المنظمات الهندوسية المتطرفة بما فيها باجرانغ دل على هذه الممارسة وطالبوا بفرض حظر كامل على ارتداء الحجاب من قبل الطالبات المسلمات داخل حرم المؤسسات التعليمية. تناقش هذه القضية حالياً في المحكمة العليا الهندية.

وفي خوض كل هذا الفوضى، أصدر مركز “بيو” الأمريكي للأبحاث دراسة أثبت فيها أن ممارسة تغطية الرأس هي من التقاليد الهندية الأصيلة تتبعها معظم النساء الهنديات رغم اختلاف معتقداتهن وديانتهن.

ممارسة تغطية الرأس شائعة بين النساء الهنديات حيث حوالي ست نساء من كل عشر نساء في الهند التي تمثل بـ(61٪) من إجمالي النساء الهنديات يحافظن على ممارسة تغطية رؤوسهن خارج منازلهن، وفقًا لدراسة استطلاعية أجراها مركز بيو للأبحاث في عامي 2019-2020م ونشر استنتاجها في شهر فبراير هذا العام.

وأشارت الدراسة إلى أن (59٪) من النساء الهندوسيات و(89٪) من النساء المسلمات و(86٪) من نساء السيخ في الهند تغطين رؤوسهن ولو أن نوعية تغطية الرأس تختلف من ديانة إلى أخرى ومن منطقة إلى المناطق الأخرى.

شملت الدراسة النساء البالغات اللوائي تبلغ أعمارهن 18 عامًا فما فوق ولا تتضمن الفتيات في سن المدرسة اللائي يرتدين غطاء الرأس.

ذكرت الدراسة حقيقة مثيرة للاهتمام بأن ممارسة تغطية الرأس شائعة بشكل خاص في المناطق الناطقة باللغة الهندية في الأجزاء الشمالية والوسطى والشرقية من البلاد في ولايات بيهار وأترابراديش وماديا براديش وراجستهان التي تعتبر من المناطق الأكثر تمسكاً بالتعليمات الدينية الهندوسية. أفادت تسع نساء من كل عشر تقريبًا من هذه المناطق إنهن يرتدين أغطية للرأس في الأماكن العامة وذلك في تناقض صارخ في مناطق جنوب الهند حيث تغطي 16% من النساء فحسب رؤوسهن في ولاية تاميل نادو الجنوبية.

هذه الاختلافات الإقليمية توجد إلى حد كبير بالنسبة للنساء الهندوسات، حيث تميل النساء المسلمات إلى ممارسة تغطية رؤوسهن في الأماكن العامة بغض النظر عن المنطقة التي يعشن فيها من شمال الهند إلى جنوبها. وتوضح الدراسة بأن النساء الهنديات اللائي يعتبرن أن الدين مهم جدًا في حياتهن من المرجح أن يغطين رؤوسهن.

تعتبرممارسة تغطية الرأس أكثر شيوعًا بين النساء الهنديات الأكبر سنًا والمتزوجات والأكثر تديناً والأقل متزوداً بالتعليم في المدارس والكليات والجامعات الرسمية. وكما توجد الممارسة أكثر انتشارًا بين النساء في المناطق الريفية.

الجدير ذكره في هذا السياق بأن ممارسة ارتداء الحجاب بين النساء الهنديات تختلف أيضًا حسب الانتماء السياسي. وأشارت الدراسة إلى استنتاج مثير للاهتمام هنا أن النساء اللواتي يتمتعن بمواقف إيجابية تجاه حزب بي جيه بي الحاكم في الهند يملن إلى ارتداء غطاء الرأس في الأماكن العامة أكثر من النساء اللواتي لا يفضلن انتماءهن مع الحزب الحاكم على الرغم من حقيقة أن بعض مؤيدي حظر الحجاب ينتمون إلى الحزب الحاكم. وقد تكون هذه الظاهرة مرتبطة بحقيقة أن أنصار حزب بهاراتيا جاناتا يميلون إلى أن يكونوا أكثر تديناً.

بقلم: د. محمود عاصم، كاتب وصحفي بينودلهي

واقرأ أيضًا: فاطمة شيخ «مؤسس أول مدرسة لتعليم النساء في الهند».. بمناسبة يوم المعلم الذي تحتفله الهند

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى