قائمة أهم صادرات جزر القمر

تعرف على أهم صادرات جزر القمر بالإحصائيات

قبل الحديث عن صادرات جزر القمر يجدر بك معرفة بعض المعلومات عن هذا البلد العربي، فهي دولة جزرية توجد في المحيط الهندي، وتقع بالنسبة إلى المحيط الهندي في الجهة الغربية، وتتبع جزر القمر قارة أفريقيا، فأراضيها تعد جزءً من هذه القارة.

تتكون جزر القمر من ثلاث جزر كبيرة، وعدة جزر أخري صغيرة، وتبلغ المساحة الكلية لهذه الجزر (١.٨٦٢) كيلو متر مربع، ويبلغ عدد السكان الذين يقطنون هذه الجزر: (٧٩٨.٠٠٠) نسمة، وذلك حسب تقديرات عام ٢٠١٠م، إن عاصمة جزر القمر وأكبر مدينة فيها هي مدينة موروني، وتقع هذه المدينة في أكبر جزيرة في جزر القمر وهي جزيرة القمر الكبرى، التي تسمي أيضًا: نجازيدجا.

الاقتصاد في جزر القمر

تعد جزر القمر واحدة من أفقر الدول في العالم؛ فالاقتصاد فيها اقتصاد نامٍ، وصغير، وتوجد فيه الكثير من المشاكل، فنسبة البطالة مرتفعة؛ إذ تبلغ (١٤.٣) ٪، وقد وصلت هذه النسبة في بعض السنوات إلى قرابة (٢٠) ٪ وهذه النسبة مرتفعة بالمقارنة مع الكثير من الدول الأخرى في العالم.

واقرأ هنا: السياحة في جزر القمر

ويعتمد الناتج المحلي الإجمالي في جزر القمر بشكل كبير على القطاع الزراعي؛ إذ يشكل هذا القطاع نسبة ٥٠٪ تقريبًا من هذا الناتج، والنسبة المتبقية يمثلها قطاع الخدمات، والقطاع الصناعي؛ إذ تبلغ نسبة مساهمة قطاع الخدمات في الناتج المحلي الإجمالي: ٤٠٪ تقريبًا، وتبلغ نسبة مساهمة القطاع الصناعي: ١٠٪ تقريبًا.

يتبين مما سبق أن الاقتصاد في جزر القمر هو اقتصاد زراعي؛ فهو يعتمد على القطاع الزراعي بشكل كبير، ولهذا السبب نجد أن أغلب المنتجات التي تصدرها جزر القمر هي منتجات زراعية، ومن هذه المنتجات الفانيلا، والقرنفل، والتوابل، وجوز الهند، والزيوت العطرية، وغير ذلك، بالإضافة لذلك فإن جزر القمر تصدر منتجاتها هذه إلى العديد من الدول في العالم، ومن هذه الدول: هولندا التي تعد أكبر مستورد من جز القمر، سنغافورة، تركيا، فرنسا، الهند وغيرها.

ما هي أهم صادرات جزر القمر

تعاني جزر القمر من خلل كبير في الميزان التجاري، فوارداتها تفوق كثيرًا صادراتها، أضف إلى ذلك أن المنتجات التي تصدرها ليست علي قدر كبير من الأهمية الاقتصادية؛ فهي ليست كالقمح، أو الأرز، أو البترول، أو الغاز الطبيعي.

ومن ناحية أخري، أظهر الاقتصاد علامات الانتعاش بعد سنوات من عدم الاستقرار السياسي الناتج عن النزاعات بين الجزر، وابتداءً من عام ٢٠١٧، شهدت البلاد تطورات إيجابية على صعيد قطاع الكهرباء، معززة بشراء مولدات كهرباء الديزل، وأيضا بزيادة الصادرات وتدفق أكبر في التحويلات، بعد وصول النمو في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي إلى ٣.٥ في المئة في عام ٢٠١٣، انخفض إلى مستوى منخفض بلغ ١ في المئة في عام ٢٠١٥، وارتفع مجددًا إلى ٢.٨ في المئة في عام ٢٠١٨.

تختلف الأسباب وراء هذه التقلبات، ولكن يرجح أن يرتبط ذلك بتدهور مناخ الأعمال والقطاع المالي.

كذلك ظل التضخم معتدلًا ومستقرًا نسبيًا على مدى ثلاث سنوات، مسجلاً ٢.٠ في المئة في عام ٢٠١٨. خلال الفترة ٢٠١٠-٢٠١٨، واصل إجمالي الدين الحكومي انخفاضه من ٥٠.٧ في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في عام ٢٠١٠ إلى ٢٨.٩ في المئة في عام ٢٠١٨.

لا يزال أطفال جزر القمر يواجهون العديد من التحديات لا سيما في مجال الصحة والتغذية. كذلك، يعاني ما يقرب من ٣٠ في المئة من الأطفال من سوء التغذية المزمن وفقًا لآخر البيانات المتاحة. كذلك، يصنف معدل وفيات الأطفال في جزر القمر على أنه رابع أعلى معدل في المنطقة العربية عند ٧٨ وفاة لكل ١,٠٠٠ مولود، ولكنه من المتوقع أن ينخفض إلى ٧٠ وفاة لكل ١,٠٠٠ مولود في عام ٢٠٢٠.

المصادر: ArabdevelopmentportalYoutube

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: