فيتامين D وصحة المرأة الإنجابية

Nurse،ممرضة،طب،الحمل،صورة
صحة المرأة – ارشيفية

كيف يؤثر فيتامين D على صحة المرأة الإنجابية؟

تعد متلازمة المبيض متعدد التكيسات أكثر اضطراب غدد يمكن أن يواجه النساء وهو يؤثر في سيدة واحدة من بين كل عشر سيدات عالمياً، وأشارت دراسات طبية بأنه يوجد علاقة بين نقص فيتامين D وبين حدوث هذا المرض وبتفاقم أعراضه، وحسب رأي الأطباء فإن هذا المرض قد يؤدي إلى العقم في حالة عدم علاجه، كما يوثر في الحالة النفسية للمرأة لارتباطه بالهرمونات، وغالباً ما تبدأ أعراضه في سن المراهقة وتشمل حَبْ الشباب و زيادة الوزن بالإضافة إلى الاكتئاب.

ما هو مرض متلازمة المبيض متعدد التكيسات؟

قال د. باسل ديب “أخصائي أمراض النساء” بأن هذا المرض عبارة عن خلل هرموني ينتج عن خلل في الغدة النخامية أوغدة تحت المهاد النخامية، والدورة الطبيعية لدي السيدات تنمو عدة جريبات باليوم الرابع عشر تصل إحداها لمرحلة النضج تنفجر وتحدث اباضه تتحول الجريبات إلى الجسم الأصفر يفرز هرمون بروجسترون لمدة ١٤ يوم إذا ما حدث حمل؛ تأتي الدورة لدى النساء.

إن في مرض PCO تنمو عدة جريبات ولكن لا تصل لمرحله النضج وبالتالي تفرز هرمون الأستروجين، كما تفرز هرمونات مُذّكرة بشدة ولا يحدث إباضة مما تنقطع الدورة لفترة أكبر قد تستمر لمدة ٦ أشهر.

كيف تقومون بالتشخيص لمرض متلازمة المبيض “PCO”؟

أشار “د. باسل ديب” (عبر شاشة سكاي نيوز) بأن هناك طريقتين للتشخيص أولهما التشخيص المخبري وتحليل الدم من اليوم التالي من الدورة يفرز هرمونين من الغدة النخامية، وتكون لدي المرأة الطبيعية FSH ضعف LH بينما مرضي PCO تكون LH مرتفع بشدة ونلاحظ ارتفاع هرمون الأنسولين والبرولاكتين وارتفاع سكر الدم. وهناك أيضاً طريقة التشخيص عبر الموجات فوق الصوتية وعن طريقها أن نعرف أعراض المرض وهو حجم المبيض يكون ضعف حجمه الطبيعي.

لماذا سميت متلازمة المبيض “PCO” بهذا الاسم؟
أوضح “باسل” بانها مجموعة من الأعراض والعلامات لمرض معين.

ما هي علاقه فيتامين D بظهور هذا النوع من المرض PCO ؟
أكمل “د. باسل” بأن معظم مرضى PCO لديهم نقص في فيتامين D، وبالأخص منطقه الخليج، حيث تحتوي على نسبة مرتفعة بهذا المرض بمعدل سيدة من أصل خمس سيدات وبمعدل سيدة من أصل عشرة سيدات عالمياً.

هل مرض PCO من أكثر الاضطرابات التي قد تتعرض لها المرأة ؟ وهل نقص فيتامين D هو السبب الوحيد الأساسي لهذا المرض؟
أكد “د. ديب” بأن مرض PCO من أكثر الاضطرابات، ونقص فيتامين D من أحد الأسباب لهذا المرض، وليس الوحيد ولكن السبب الأساسي للمرض هو نقص استجابة لهرمون الأنسولين وعدم القدرة على حرق السكر بشكل جيد وبالتالي تتراكم هذه السكريات في الجسم على شكل دهون تؤدي لزيادة الوزن، وارتفاع الهرمون المُذكر ضمن المبيض مما يسبب هذا المرض.

عندما يظهر هذا المرض عند الفتاه في سن المراهقة، هل تختلف أسباب المرض ومتي تدرك الأم الفحص والتشخيص لعلاج ابنتها ؟
وتابع “د. ديب” بأن هذا المرض يصيب كافة الأعمار ابتداء من سن ١٥ حتى سن ٤٥، وأكتر نسب ظهور له في سن المراهقة، وبالأخص إذا كام له سبب وراثي وعائلي، وتعاني معظم المراهقات بتأخر الطمث الى ٦ أشهر وقد تصل الي سنة بالإضافة إلي ظهور حب الشباب، وزيادة الوزن.

هل الحل الجراحي لمرض PCO حل فعال؟
وأوضح “ديب” باننا دائما نحاول أن نضع الحل الجراحي كأخر حل، ولكن نلجأ غالباً للعلاج بالمنظار، الذي لا يقلل الأكياس ولا ينشط حدوث الإباضة.

هل هذا العلاج لا يؤثر على الحالة الإنجابية لدي السيدات ؟
أشار “د. باسل” بأنه إذا تم الاهتمام بالعلاج من بداية ظهور أعراض المرض تكون النتيجة فعالة وأيضا استخدام حبوب منع الحمل وبالأخص التي تحتوي على مضادات للهرمون المذكر تعطي نتائج جيدة وأيضاً استخدام المتفورمين و دواء السكرى، والعلاج بالكلوميد أحياناً في حالة الرغبة بالحمل.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: