فوائد فاكهة جارسينيا كامبوجيا

فواكه،جارسينيا كامبوجيا،Garcinia Cambogia،صورة
Garcinia Cambogia

لا يخفى على الكثيرون فوائد تناول الفاكهة والخضروات غير أن الفاكهة الاستوائية وبحسب الكثير من الأطباء والخبراء لها قيمة غذائية عالية لأحتوائها على أحماض مفيدة لصحة الأنسان.

ومن بين الفواكه الاستوائية فاكهة “جارسينيا كامبوجيا” ذات التأثيرات الصحية الجيدة خاصة فيما يتعلق بمحاربة السمنة وإنقاص الوزن. الفاكهة التي تحدث عنها كثير من الأطباء وخبراء التغذية معروفة في آسيا ومجموعات الجزر الاستوائية , وكانت تستخدم في علاج بعض الأمراض في الطب الهندي قديماً، لكن يتم التركيز عليها حالياً لكونها غنية بحمض من نوع خاص قادر على إذابة الدهون في الجسم وهو ما سلط الضوء عليها كفاكهة مفيدة تعمل على إنقاص الوزن.

ما اسم هذه الفاكهة وهل لها اسماء أخرى؟
قالت دكتورة نادية الموسوي خبيرة التغذية، أن الفاكهة اسمها الصحيح “Garcinia Cambogia جارسينيا كامبوجيا” ولها اسم آخر هو تمر هندي مالاباري، فهي تُزرع في أندونيسيا في جنوب الهند وفي أكثر الأوقات في جنوب الصين، وفي تايلاند يرونها مثل اليقطين لونها أخضر ويضعونها في طعامهم.

هل هذه الفاكهة هي نفسها فاكهة التمر الهندي التي نعرفها جميعاً؟
أوضحت دكتورة ” نادية الموسوي ” أنها قريبة منها في ٢٠٠ نوع من هذه الفاكهة ولكنها من نفس عائلة التمر الهندي.

ما هي الفوائد الصحية لهذه الفاكهة، وما هي السعرات الحرارية التي تحتويها؟
السعرات الحرارية قليلة جداً لأنها صغيرة في حجم الليمونة الخضراء الصغيرة وهي حوالي وحدة تقريباً وتحتوي من ٢٠ إلى ٤٠ وحدة حرارية وغنية كثيراً بالحديد وتحتوي على مواد ضد الأكسدة وهي البوليفونلس ونفس الموضوع في عدة الجرسينول فهي تحتوي على مواد Anti-inflammatory أي مواد ضد الورم وهما البانسو فينوس، وفي نفس الوقت غنية بالبوتاسيوم وبالكالسيوم وأيضاً في نفس الوقت hydroxycitric acids وهذه هي المواد الفعالة بها بالنسبة لتخفيض الوزن.

هناك بعض الإعلانات تتحدث عن هذه الفاكهة وهناك حبوب أيضاً تحتوي على نفس الفاكهة يقولون أنها تساعد على إنقاص الوزن، وإنه بتناول هذه الحبوب تستطيع أن تفقد حوالي عشر جرامات خلال شهر واحد، أليس هذا ضرب من الخيال؟
وضحت ” د. نادية ” أن هناك الكثير من الأبحاث في هذا الشأن، في ٢٠٠٩ منعت ال food truck administration هذه الأدوية من السوق لأن بعض البحوث أظهرت خطر هذه الأدوية على الكبد وسببت مشاكل في الكبد عند الأشخاص الذين تناولوا هذه الأدوية، وعندما عاودوا عمل بعض الأبحاث الأخرى رأوا أن الشخص إذا اخذ ١٥٠٠ mg في اليوم من هذه الأدوية وهو تقريباً من ٢٥ إلى ٧٥ mg بالكيلو باليوم لا تحدث معه أي مشاكل صحية، ولكن كم ينقص وزنه؟ فحسب البحوث هناك بحث تم مؤخراً في أمريكا على ٩٠٠ شخص وفترة ١٢ أسبوع أي فترة ثلاثة أشهر بدون ريجيم أو رياضة فقدوا من كيلو إلى ٢ كيلو وقلت نسبة الدهون تقريباً ١٬٦٪، كما أن هناك بحث أخر كان كبير جداً على مستوى حوالي ٢٠٠٠ شخص ووضح أنه في ٨ أسابيع فقد بعض الأشخاص كيلو بدون ريجيم وبدون رياضة، وهناك بحث حدث مؤخراً تقريباً قبل أربعة أشهر في الولايات المتحدة ورأوا أن الشخص إذا قلل من الأكل حوالي ٥٠٠ سعر حراري أقل من احتياجاته في اليوم بالإضافة إلى ممارسة الرياضة من ٦٠ إلى ٩٠ دقيقة بالأسبوع بالإضافة إلى أخذ هذه الحبوب قبل الطعام ب ٣٠ دقيقة ٣ مرات في اليوم فالنتيجة في إنقاص الوزن كبيرة جداً حوالي من 5 إلى ٦ كيلو في الشهر.
وتابعت ” د. موسوي ” أن الحمية الغذائية والسعرات الحرارية الأقل التي يجب تناولها في اليوم وممارسة الرياضة أسبوعياً بالإضافة إلى هذه الأدوية نتيجتها جيدة ولكن تناول هذه الأدوية وحدها لا تستطيع أن تُحدث سحر في إنقاص الوزن، ويقول الباحثون أن هذه الحبوب فعالة في ثلاثة عوامل،
• أول عامل: لأنها غنية جداً بمواد ضد الأكسدة “الجارسينيا كامبوجيا” فهذا يُسبب ارتفاع في حركة الجسم.
• ثاني عامل: أن Citric acide يعمل على الSerotonin الموجود بالمخ فتقل الشهية، لذلك يجب أن يأخذ الشخص هذه الحبوب قبل الأكل ب ٣٠ دقيقة.
• ثالث عامل: أنه يبطئ عملية تكوين الدسم والدهون بالجسم.

ما هي الكمية التي تنصحين بتناولها من هذه الفاكهة ذاتها يومياً، وهل يمكن تناولها بدلاً من الفاكهة الأخرى أو ك Snack؟
ممكن تناول اثنين أو ثلاثة في اليوم، ولكن مذاقها من الممكن أن يجعل بعض الأشخاص لا يتقبلوها بشكل سهل، فلذلك يمكن وضعها في الطعام وتعطي نكهة جميلة جداً ويمكن أيضاً وضعها في العصير، ولكن الفائدة الكبرى في قشرتها فالأفضل عدم تقشيرها ويتم أكلها بقشرتها.
كما وضحت ” د. نادية ” أن هناك بعض الأعراض الجانبية التي من الممكن أن تصيب بعض الأشخاص، واحدة من هذه الأعراض هي الدوخة، فقد ذكرنا أنه يتم تناول ١٥٠٠ mg يومياً من هذه الحبوب ولكن هناك بعض الأشخاص لا يتحملون هذه الكمية من الحبوب أو حتى الفاكهة ذاتها، فيحدث ألم بكل الرأس وألم في المعدة وقد يحدث أحياناً إسهال.

عندما نبحث عن هذه الفاكهة في الإنترنت نجد أن هناك الآلاف من العروض لهذه الحبوب التي تحتوي على هذه الفاكهة، كيف نختار الحبوب المناسبة وكيف يتم التأكد من المنتج؟
أولاً: يتم التأكد منها إذا وجدنا ال FDA Approved وتعني أنها مقبولة من ال food and drug administration.
ثانياً: الحبوب لابد أن لا تزيد عن ٥٠٠ mg أي ٥٠٠ mg فيما أقل لأنها يتم تناولها ثلاث مرات في اليوم قبل الأكل ب ٣٠ دقيقة فلذلك لا يجب أن يتم أخذ اكتر من ١٥٠٠ mg في اليوم.
ثالثاً: أن ال hydroxycitric acids لابد أن يكون ٥٠٪ و أكثر لكي نستطيع أخذ هذه الحبوب وتكون فعالة في إنقاص الوزن.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: