فوائد شرب الماء للمناعة والبشرة

شرب الماء

يلعب الماء دوراً هاماً في جسم الإنسان، بما في ذلك الحفاظ على توازن ضغط الدم، وتنظيم درجة حرارة الجسم، وتعزيز صحة الخلايا.

الكثير منا يغفل عن شرب كميات كافية يوميًا من الماء الذي يعد المكون الرئيسي والاساسي للجسم البشري.

ليتران يوميا هو ما ينصح به الأطباء ولكن ماذا يمكن أن يحدث لمن لا يشربون هذه الكمية اللازمة؟ وهل بقية السوائل أو المشروبات التي نتناولها تعوض عن ذلك؟ سنتعرف على كل هذا في مقالنا فتابع معنا عزيزي القارئ.

علاقة الماء بالمناعة

تقول “د. روان توفيق” طبيبة عامة: يقول الله سبحانة وتعالى “وجعلنا من الماء كل شيء حي”، فالماء هو المكون الأساسي للجسم البشري، فمن أصغر إلى أكبر عملية حيوية تحدث في الجسم تحتاج للماء لكي تتم بشكل صحيح.

أما عن علاقة الماء بالمناعة توضح “د. روان” أن شرب الماء على معدة خالية تعزز الجهاز اللمفاوي، فيطرد الفيروسات والأمراض المعدية.

المنافذ الثلاثة التي تُدخل العدوى للجسم هي العين، الفم، الأنف، فكلما كانت كمية الماء بالجسم كافية تجددت الأغشية المخاطية وأصبحت أكثر ترطيباً، وكلما حاربت الفيروسات والأمراض المعدية الأخرى التي تدخل للجسم عن طريق هذه المنافذ.

أما عن نوع الماء الذي يفضل شربه، هل ماء ساخن أم بارد أم بدرجة حرارة الغرفة، وكذلك كمية الماء المراد شربها، قالت “د. توفيق” أن كمية الماء المراد شربها للنساء تتراوح بين لترين إلى لترين ونصف يومياً، أما الرجال فتتراوح الكمية بين ٣ لتر إلى ٣,٥ يومياً، وبعض الناس يعتقدون أن هذه الكمية كبيرة، ولكنها الكمية المناسبة وخاصة في فصل الصيف، لزيادة المناعة وترطيب الأغشية المخاطية، أما في حالة شرب القهوة والشاي فلابد من مضاعفة الكمية، وكذلك الأشخاص الذين يبذلون مجهوداً بدنياً أعلى.

يمكن شرب الماء الفاتر على الريق، ويمكن أن يضاف إليه عصير الليمون، وكذلك الماء البارد المعتدل مفيد جداً، ولكن لا يفضل الماء المثلج لأنه يسبب إلتهاب الحلق، فالوسطية هي الأفضل دائماً.

كمية الماء المناسبة للأطفال والرياضيين ومرضى السكري

تابعت “د. روان” بالنسبة لمرضى السكري فهم يشعرون بالعطش أكثر من الأشخاص العاديين، وكذلك كثرة التبول لديهم، لذلك عليهم تعويض هذه الكميات التي تفقد من جسمهم، وبالتالي يتم حساب كمية الماء التي تخرج من الجسم وكذلك التي تدخل ونوازن بينهم، وكل مريض يختلف عن المريض الآخر وكذلك شدة مرضه، لذلك يجب الالتزام بالكمية المتوسطة الذي أشرنا إليها سابقاً للرجال والنساء.

أما عن شرب كوب ماء دفعة واحدة فتوضح “د. روان” أن هذا من العادات الخاطئة التي يتبعها بعض الأشخاص، ولكن يجب اتباع السنة وهي الشرب على ٣ مرات، أما عن الشرب بسرعة فلا يستفيد منها الجسم بشيء، فيفضل شرب الماء ببطء وأثناء الجلوس وتكون درجة حرارة الماء معتدلة، فهذه هي العادات الصحية التي يجب إتباعها.

قلة شرب الماء يمكن أن تسبب تكون حصوات الكلى، فمن يعانون من حصوات الكلى أو الأملاح الزائدة، عليهم تناول ٣,٥ لتر أو أكثر يومياً من الماء.

طرق تحفيز الناس على شرب الماء

من طرق التحفيز على شرب الماء ما يلي:

  • يجب وضع قوارير الماء بجانبنا بإستمرار.
  • الاستمرار على شرب كمية كثيرة من الماء، فهذا يُحدث تحسناً للبشرة.
  • تحميل تطبيقات التذكير لشرب الماء.
  • يمكن وضع أوراق النعناع أو الليمون في الماء لاستساغته.

هل المكملات الغذائية تحتاج إلى شرب كمية كبيرة من الماء؟

المكملات الغذائية مثل البروتين تحتاج إلى كمية من الماء أكثر من المعتاد لتعويض كمية الماء المفقودة من الجسم، وخاصة عند الرياضيين الذين يبذلون أي مجهود رياضي.

العلاقة بين البشرة الجافة وقلة شرب الماء

تابعت “د. روان” أن هناك علاقة مباشرة بين قلة شرب الماء وجفاف البشرة، فمن فوائد الماء الأولى أنها تجدد رونق البشرة وكذلك حيوية ونشاط الجسم، فجفاف البشرة عرض من أعراض قلة شرب الماء.

أما عن شرب العصائر الباردة في الصيف، فنوهت “د. روان” على ضرورة شرب الماء في فصل الصيف وكذلك يجب زيادة الكمية اللازم شربها في فصل الشتاء، ففي حالة الجلوس بالمنزل يمكن شرب الكمية العادية وهي من ٢,٥ إلى ٣,٥ لتر يومياً، أما في حالة الخروج والتعرض للشمس، وزيادة التعرق فيمكن زيادة نصف لتر آخر على هذه الكمية. أما العصائر فيفضل تجنبها لزيادة كمية السكريات بها، وإن كانت طبيعية أيضاً.

شرب الماء المثلج يؤدي إلى التهاب الحلق، ويمكن أن يؤدي إيضاً إلى تخزين الدهون وزيادة ترهلات البطن، ويمكن أن يؤثر على المعدة والمفاصل أيضاً وخاصة عند شرب الشخص للماء واقفاً.

أضرار عدم شرب الماء

يمكن أن يسبب عدم شرب الماء كثيراً من الأضرار والمشاكل بالجسم مثل:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: