فوائد شاي المورينجا المتعددة الصحية للجسم

فوائد شاي المورينجا

يبحث العديد منا عن بدائل صحية للجسم والتي من بينها شاي المورينجا بدلاً من استعمال المستحضرات الصناعية ولكن بنسب معتدلة حتى لا يزداد ضررها على صحة الإنسان، ومن بين هذه الفوائد الصحية هي الوقاية من الالتهابات وبعض الأمراض المزمنة نتيجة وجود مضادات الأكسدة.

ما هي الكمية المسموحة من شاي المورينجا؟

تقول أخصائية التغذية العلاجية “رند الديسي”، هناك فوائد شتى لنبتة المورينجا على الرغم من أنها نبتة أو عشب في حد ذاتها لا يجب علينا الإفراط في استعمالها، لذلك يجب علينا استعمالها بنسب وجرعات معروفة ومدروسة.

يمكننا استعمال شاي المورينجا بكميات متدرجة بحيث نبدأ بنصف ملعقة شاي في الأسبوع الأول ثم على الأسبوع الثاني نتقد لملعقة كاملة ثم نزيد الكمية لتصل إلى ملعقة ونصف شاي في الأسابيع التالية ويبقى الحد الأعلى المسموح به من شاي المورينجا هي ملعقتين صغار في اليوم والتي تعادل تقريباً 50 جرام في اليوم الواحد.

يتمثل شاي المورينجا على شكل بودر ونضعه في كوب من الماء وليس بالضرورة أن نغلي الماء لأنه سرعان ما يذوب في هذا الماء البارد.

ما هي الفوائد الغذائية لشاي المورينجا؟

للتعرف على الفوائد الغذائية لنبتة أو شاي المورينجا يجب علينا التطلع إلى مكونات تلك النبتة حيث أنها تحتوي على 2 جرام من البروتين ويمكنا لهذا الشاي أن يعطينا 20% من احتياجات الجسم لفيتامين B6 وهو أهم الفيتامينات للطاقة والشعور بالنشاط الدائم كما أنه يعطينا 10% من احتياجات الجسم لفيتامين A المهم لتجدد خلايا الجسم بالإضافة إلى العيون كما أنه يعطينا 10% من احتياجات الجسم للماغنيسيوم، لذلك يمكن للأشخاص الذين يعانون من مشاكل العضلات خاصة خلال ساعات النوم يمكنهم الاعتماد على شاي المورينجا لأنه يحتوي على الماغنيسيوم المهم لارتخاء العضلات.

أضافت ” رند “: يحتوي شاي المورينجا كذلك على نسب عالية من مضادات الأكسدة ومن ثم فهي تعمل على التخلص من الجذور الحرة وهي مركبات أو خلايا موجودة في الجسم تعمل على تآكل الخلايا الذي يعتبر السبب الرئيسي للعديد من الأمراض المزمنة كمرض السكري والقلب والكوليسترول وغيرها من الأمراض.

من أهم مضادات الأكسدة الموجودة في شاي المورينجا هو الكلوروجينيك أسيد وهو نوع من الأحماض الموجودة في القهوة الحمراء المهمة لتقليل امتصاص النشويات كما أنه يحتوي على الكوارتسن وهو نوع آخر من مضادات الأكسدة المهم لتخفيض نسب ضغط الدم.

هل يمكن لشاي المورينجا الوقاية من السرطان؟

نظراً لاحتواء شاي المورينجا على مضادات الأكسدة فإنه يمكنه أن يقينا ويخفف من أعراض مرض السرطان الذي يعتبر مرض معقد كثيراً.

أضافت ” رند “: يعتبر الوقت الأمثل لتناول شاي المورينجا هو ساعات الصباح على معدة فارغة حتى يمكننا امتصاصه كاملاً والاستفادة من فوائده الشتى، كما يُفضل الابتعاد عن الوجبات التي تحتوي على نسب عالية من المعادن والفيتامينات والمعادن حتى لا يحدث هنالك تضارب في الامتصاص خاصة معدن الحديد والزنك اللذان يفتقر إليهم معظم الأشخاص في أجسامهم ومن ثم يُفضل مباعدة الوقت بين الشاي وتناول الوجبة الغذائية سواء قبلها أو بعدها.

على الجانب الآخر، تثبت الدراسات أن شاي المورينجا يمكنه تقليل نسب السكر في الدم خاصة للأشخاص الذين يعانون من السكر من النوع الثاني حيث يمكننا تناول ملعقة ونصف شاي المورينجا في كوب من الماء ونقوم بتناوله بعد ساعة من تناول الوجبة وهذا يعمل على التقليل من امتصاص النشويات مما يعود بالفائدة من نسب السكر الموجودة في الجسم.

تثبت الدراسة كذلك أن شاي المورينجا يقلل نسب السكر في الدم إلى 20% وهي نسب جيدة خاصة إذا كانت بشكل يومي ومستمر مما سيكون له فائدة على السكر التراكمي لمريض السكر.

وأخيراً، تشير الدراسات أن شاي المورينجا يساعد على التقليل من التهابات الجسم نظراً لوجود مضادات الأكسدة وبعض أنواع المركبات الأخرى التي تقلل من إفراز البروتين المسئول عن التهاب الجسم ويمكن استهلاكه على شكله الطبيعي مع إمكانية إضافته لأي نوع من أنواع العصائر التي نستهلكها صباحاً مثل عصير السبانخ والجرجير والليمون أو الشاي العادي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: