فوائد الزنجبيل الرائعة في تقرير مفصل، غني بالمصادر

الزنجبيل ما بين طعمهُ اللذيذ وبين فوائدهُ الصحيّة الرائعة لسكّان كوكبنا. وتعتبر

فوائد الزنجبيل

مُتمثّلةً في المواد المغذّيةِ والمركبات الحيوية التي لها فوائد قوية للجسم والمُخ. سوف نتناول في موضوعنا اليوم كمّ الفوائد الهائلة التي يُمكن أن نجدها في الزنجبيل وما لها من تأثير قوي وفعال وصحي لنا، يُمكننا الإستفادة منهُ بشكل رائع.

صورة , فوائد الزنجبيل , الزنجبيل
فوائد الزنجبيل – صورة الزنجبيل

هُنا فوائد الزنجبيل مُعنصرةً

• الزنجبيل له تاريخ طويل جدا من الإستخدامات المُختلفة في أشكال متنوعة في الطب التقليدي / أو ما يُعرف بالطب البديل. وقد تم استخدامه للمساعدة على الهضم، والحد من الغثيان كما أنّهُ يساعد على محاربة الانفلونزا ونزلات البرد، وذلك فقط على سبيل المثال لا الحصر.

• يُمكن إستخدام الزنجبيل طازجاً أو مجففاً أو كمسحوق، أو زيت أو عصير، ويضاف أحيانا إلى الأطعمة المصنعة ومستحضرات التجميل. وهو عنصر شائع جدا في وصفات الطعام.

• الزنجبيل من خصائصه الطبية، أنهُ له تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة بشكل قوي.

• من فوائد الزنجبيل أيضاً أنهُ يمكنه علاج العديد من أشكال الغثيان، خصوصا غثيان الصباح، او دوار البحر. فقد يُفيد الزنجبيل أيضا في تخفيف الغثيان والتقيؤ بعد الجراحة. أمّا الغثيان المُرتبط بالحمل، فوفقاً لدراسةً أُجريت على 1,278 امرأه حامل يُمكن لـ 1،1-1،5 غرام من الزنجبيل أن يُقلل إلى حد كبير أعراض الغثيان.

• على الرغم من أن الزنجبيل يعتبر آمناً، إلّا أنه يتعيّن عليك التحدث مع طبيبك قبل تناول كميات كبيرة إذا كنت حاملا. حيث يعتقد البعض أن كميات كبيرة منهُ يمكن أن يزيد من خطر الإجهاض، ولكن لا توجد حاليا دراسات تؤكد هذه المعلومة.

• الزنجبيل قد يقلل من آلام ووجع العضلات: وهُنا نقصد تلك الآلام الناجمة عن ممارسة الرياضة. ففي دراسة واحدة أخبرت أن بإستخدام 2 جرام من الزنجبيل يوميا لمدة 11 يوما، يؤدي إلى انخفاض كبير في آلام العضلات في الناس الذين يُمارسون التمارين الرياضيّة. جديرُ بالذكر أن الزنجبيل ليس لهُ تأثير فوري في هذا الأمر، ولكن قد يكون فعالا في الحد من تطور آلام العضلات يوما بعد يوم. وبإختصار فإن الزنجبيل رائع ومفيد جدا لمن يُمارسون الرياضات بشكل يجعل من الآم العضلات لديهم مُشكلة، فهو رائع في تلك المنطقة.

• هشاشة العظام هو مشكلة صحية عامة، لكن مع الزنجبيل لنا حديثُ آخر، ففي تجربة على 247 شخصا يعانون من هشاشة العظام في الركبة، ثم الذين تناولوا خلاصة الزنجبيل كان ألمهم أقل، وأصبحوا أقل حاجة لمسكنات الألم. كما أخبرت دراسة أخرى أن مجموعة من الزنجبيل والقرفة وزيت السمسم، يمكن أن تقلل من الألم والتيبس في مرضى هشاشة العظام عندما يطبق موضعيا. والخلاصة: هناك بعض الدراسات التي تبين الزنجبيل يكون فعالاً في الحد من أعراض هشاشة العظام، وهي مشكلة صحية شائعة جدا.

• الزنجبيل والسكري. وهنا دراسة قد تكون حديثةً نسبياً، لكن الزنجبيل قد يكون له خواص قوية مضادة للسكري. ففي عام 2015 وفي دراسة حديثة من 41 شخصاً يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، 2 غرام من مسحوق الزنجبيل يوميا يخفض نسبة السكر في الدم الصائم بنسبة 12٪.

• الزنجبيل يساعد في علاج عسر الهضم المُزمن. يُعرف عسر الهضم المزمن من خلال الألم المتكرر وعدم الراحة في الجزء العلوي من المعدة. وما أثار الإهتمام أن الزنجبيل يساعد في تسريع إفراغ المعدة، وهو ما يُعاقد أنهُ السبب الرئيسي لمشكلة عُسر الهضم. ففي دراسة أجريت على 24 شخصاً من الأصحاء، أخبرت بأن 1.2 غرام من مسحوق الزنجبيل قبل الأكل يُساعد في إسراع إفراغ المعدة بنسبة 50٪، وهو بالتأكيد أصبح مفيداً للأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم والمغص.

• مسحوق الزنجبيل قد يقلل الآم الدورة الشهرية بشكل كبير. فإن آلام الحيض (عسر الطمث) أثناء الدورة الشهرية للمرأة هو أحد أكثر الأمور التي تؤرق النساء. ففي دراسة واحدة، على 150 امرأة، تناولوا 1 غرام من مسحوق الزنجبيل يوميا، لمدة 3 أيام الأولى من فترة الحيض، حينها تمكن الزنجبيل من الحد من الألم بشكل فعال.

• الزنجبيل يخفض مستويات الكولسترول. معلوم أن البروتينات الدهنية LDL (والكوليسترول “الضار”) يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب. وفي دراسة لمدة 45 يوما على 85 شخصاً يُعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم، تسببت 3 غرامات من مسحوق الزنجبيل في تخفيضات كبيرة في معظم علامات الكولسترول لديهم. وأظهرت الدراسة أيضا تخفيضات في مجموع الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم. (تم عمل الدراسات على كل من الحيوانات والبشر).

• الزنجبيل يحتوي على مادة قد تساعد على منع السرطان. وكما هو معلوم أن السرطان هو مرض خطير جدا، وقد صُرّح بأن مستخلص الزنجبيل هو علاج بديل لعدة أنواع من السرطان. ففي دراسة أجريت على 30 شخصا، 2 غرام من مستخلص الزنجبيل يوميا يخفض بشكل كبير إلتهابات القولون. هناك بعض، (وإن كان محدودا) أدلة على أن الزنجبيل قد يكون فعالا ضد سرطان البنكرياس وسرطان الثدي وسرطان المبيض.

• الزنجبيل قد يُحسن وظيفة المخ ويقي من مرض الزهايمر. الاكسدة والالتهاب المزمن يمكن أن يسرع عملية الشيخوخة. وتشير بعض الدراسات على الحيوانات أن مضادات الاكسدة والمركبات النشطة بيولوجيا في الزنجبيل يمكن أن تمنع الاستجابات الالتهابية التي تحدث في الدماغ. وهناك أيضا بعض الأدلة على أن الزنجبيل يمكن أن يعزز وظائف المخ مباشرة. في دراسة أجريت على 60 امرأة في منتصف العمر، تبين أن الزنجبيل حسّ وقت رد الفعل والذاكرة العاملة.

• الزنجبيل يعمل على مكافحة العدوى. المادة النشطة بيولوجيا في الزنجبيل الطازج، يمكن أن تساعد على تقليل خطر العدوى. في الواقع، يمكن لخلاصة الزنجبيل أن تمنع نمو العديد من أنواع مختلفة من البكتيريا. وهو فعال جدا ضد البكتيريا التي تكون عن طريق الفم والتي هي مرتبطةً بأمراض التهابات اللثة، مثل التهاب اللثة والتهاب دواعم الأسنان.

ما الهدف من البحث عن فوائد الزنجبيل وغيرها؟:

ما ذُكر كان بُناء على أبحاث ودراسات قويّة ذكرها الموقع الأيسلندي الشهير authoritynutrition.com وهو مدعوم بقوّة من عدة مصادر وأبحاث. لكن على أي حال نحن نسعى لعرض

فوائد الزنجبيل

الرائعة عليكم، هذا يُعزز من المعرفة والعلم بتلك الفوائد التي يُمكن أن تكون سبباً في إستفادة الكثيرون من حولنا أيّا كان مرجاهم من الزنجبيل.

جدير بالذكر أن الزنجبيل لا تقتصر فوائدهث على تلك التي ذُكرت أعلاه، وإنما الامر أكبر من ذلك، حيث لازالت الأبحاث والدراسات مُستمرّةً في عملها لتكشف لنا العديد والعديد من الفوائد الصحيّة للزنجبيل وغيرها من البهارات والفواكه والخضراوات. هذا جنباً إلى جنب مع ما يطرأ من خلاصات وخلطات ووصفات من شأنها دمج بعض المواد مع بعضها البعض لتُخرج لنا أملاً جديداً في علاج مرض او تخفيف آلام او العناية بأجسادنا.

العلم الحديث في كُل خطواتهِ (تقريباً) يعمل على اكتشاف المزيد من الفوائد لخُلاصات ما تُنتبهث الأرض على هذا الكوكب، هذا في مُحاولات مُكثّفةً للحد من إستخدام العقاقير والكيماويات، وإستبدالها بالبدائل الطبيعية أو ما يحلو للبعض بتسميتهِ بالطب البديل، والذي من شأنهِ هذا الطريق الذي يُوفر بديل العقاقير بتلك الفواكة والخضراوات والأعشاب والحبوب المُختلفة.

ما كان عاملاً مؤثراً في الإتجاه لمثل تلك البدائل مثل البحث عن فوائد الزنجبيل الممتازة هو ما يستجد من أمراض ليس لها أي علاج حتى الآن.

تنقيح، م. محمد فكري

أضف تعليق