فليكسوتايد إيفوهيلر – Flixotide Evohaler | جهاز استنشاق لحالات الربو

فليكسوتايد إيفوهيلر هي أجهزة استنشاق معبأة تحت ضغط عالٍ وتعطي جرعة محددة القياس، بمقدار 50 ميكروجرام، و 125 ميكروجرام، و 250 ميكروجرام من بروبيونات الفلوتيكازون في كل بخة داخل قطعة فم بخاخة مصممة خصيصاً لهذا الغرض.

دواعي استعمال فليكسوتايد إيفوهيلر

الربو: Flixotide Evohaler له تأثير ملحوظ مضاد للالتهاب في الرئتين. إنه يقلل أعراض وتفاقم حالات الربو لدى مرض عولجوا سابقة بموسع للشعب بمفرده أو بأي علاج وقائي آخر.

الربو الشديد يتطلب إجراء تقييم طبي بانتظام نظراً لاحتمال الوفاة المرضى المصابون بربو شديد لديهم أعراض ثابتة وتتفاقم حالتهم على نحو متكرر، مع قدرة بدنية محدودة، وانخفاض قيم ذروة التدفق الزفيري (PEF) لأقل من 60٪ من المتوقع عند المستوى الأساسي مع نسبة تغير أكبر من 30%، وغالباً لا تعود كلياً للمستوى الطبيعي بعد استعمال موسع للشعب. ويحتاج هؤلاء المرضى إلى علاج بجرعات عالية من الكورتيكوستيرويد عن طريق الاستنشاق (انظر “الجرعة والإعطاء”) أو عن طريق الفم قد يتطلب التدهور المفاجئ للأعراض زيادة جرعة الكورتيكوستيرويد، التي يجب أن تعطي تحت إشراف طبي عاجل.

* الكبار: كتدبير علاجي وقائي في الحالات التالية:
– ربو خفيف (قيم ذروة التدفق الزفيري PEF تقوق 80% من المتوقع عند المستوى الأساسي مع نسبة تغير أقل من 20%): المرضى الذين يحتاجون إلى موسع للشعب العلاج أعراض الربو من حين لآخر على أساس يتخطى كونه عرضياً.
– ربو معتدل (قيم ذروة التدفق الزفيري PEF تفوق 60- 80% من المتوقع عند المستوى الأساسي مع نسية تغير تتراوح بين ۲۰- 30%): المرضى الذين يحتاجون إلى دواء للربو على نحو منتظم، والمرضى المصابون بريو غير مستقر أو متدهور ويتلقون حالياً العلاج الوقائي المتاح أو موسع للشعب بمفرده.
– ربو شديد (قيم ذروة التدفق الزفيري PEF أقل من 60% من المتوقع عند المستوى الأساسي مع نسبة تغير تفوق 30%): المرضى المصابون بربو مزمن شديد. عند استعمال فليكسوتايد عن طريق الاستنشاق لأول مرة، قد يتمكن العديد من المرضى المعتمدين على كورتيكوستيرويدات جهازية للتحكم بالأعراض بقدر كافٍ من الإقلال إلى حد بالغ من احتياجهم للكورتيكوستيرويدات التي تعطى عن طريق الفم، أو الاستغناء عنها نهائياً.

* الأطفال: أي طفل يحتاج إلى دواء للحماية من الربو، بما في ذلك المرضى الذين لم يتم التحكم بمرضهم بقدر كافٍ بالدواء الوقائي المتاح حالياً.

الجرعة والإعطاء
يجب توعية المرضى بالطبيعة الوقائية للعلاج بفليكسوتايد عن طريق الاستنشاق، وبضرورة تناوله بانتظام حتى عند خلوهم من الأعراض.

فليكسوتايد مُعَدّ للاستنشاق عن طريق الفم فقط.

المطلوب هو إعطاء كل جرعة تم وصفها مقسمة على نشقتين على الأقل.

لدى المرضى الذين يجدون صعوبة في تنسيق جهاز الاستنشاق المعبأ تحت ضغط عالي ذوالجرعات محددة القياس، يجوز استعمال جهاز مباعد مع جهاز استنشاق Flixotide Evohaler.

الربو: يبدأ ظهور التأثير العلاجي بعد 4 إلى 7 أيام، إلا أن بعض فوائد العلاج ربما تظهر بعد مدة قصيرة تصل إلى ٢٤ ساعة لدى مرضى لم يتلقوا ستيرويدات مستنشقة من قبل.

إذا وجد المرضى أن زوال الأعراض باستعمال موسع للشعب قصير المفعول أصبح أقل فعالية، أو إذا أصبحوا في حاجة إلى نشقات أكثر من المعتاد، يجب إبلاغ الطبيب.

* الكبار والأطفال الذين يزيد سنهم عن 16 عاماً
100 إلى 1000 ميكروجرام مرتين يومياً.
يجب إعطاء المرضى جرعة أولية من فليكسوتايد عن طريق الاستنشاق بحيث تتناسب مع شدة مرضهم:
ربو خفيف: – 100 إلى 250 ميكروجرام مرتين يومياً.
ربو معتدل: – 250 إلى 500 ميكروجرام مرتين يومياً.
ربو شديد: – 500 إلى 1000 ميكروجرام مرتين يومياً.

يجوز تعديل الجرعة حينها إلى أن يتحقق التحكم بالمرض، أو تخفيض الجرعة إلى أقل جرعة مؤثرة، حسب استجابة الفرد.

بدلاً من ذلك، يجوز قياس الجرعة الأولية من بروبيونات الفلوتيكازون بحيث تساوي نصف الجرعة الإجمالية اليومية من ثاني بروبيونات البيكلوميثازون أو ما يعادل الجرعة المحددة القياس التي يتم إعطاؤها من جهاز الاستنشاق.

* الأطفال من سن 4 أعوام فصاعداً
50 إلى ۱۰۰ ميكروجرام مرتين يومياً.
سيتم التحكم بالربو جيداً لدى العديد من الأطفال باستعمال نظام لإعطاء جرعة مقدارها 50 إلى ۱۰۰ ميكروجرام مرتين يومياً. بالنسبة لأولئك المرضى الذين لم يتم التحكم بالربو لديهم بقدر كافٍ، يجوز الحصول على فائدة إضافية بزيادة الجرعة إلى ۲۰۰ ميكروجرام مرتين يومياً.

الأطفال يجب إعطاؤهم جرعة أولية من Flixotide Evohaler عن طريق الاستنشاق تتناسب مع شدة مرضهم.

الجرعة يجوز تعديلها بعد ذلك إلى أن يتحقق التحكم بالمرض، أو تخفيض الجرعة إلى أقل جرعة مؤثرة، حسب استجابة الفرد.

يجب العلم بأن جهاز الاستنشاق الذي يحتوي على 50 ميكروجرام هو وحده الذي يصلح لإعطاء هذه الجرعة.

هذا الشكل من عبوة فليكسوتايد قد لا يتيح الفرصة لإعطاء جرعة الأطفال المطلوبة، وفي هذه الحالة يجب النظر في استعمال شكل بديل من عبوة فليكسوتايد (على سبيل المثال: أجهزة استنشاق تحتوي على مسحوق جاف).

* الأطفال الذين يتراوح سنهم من عام واحد إلى 4 أعوام: استنشاق Flixotide Evohaler مفيد للأطفال الأصغر سناً في التحكم بأعراض الربو المتكررة والمتواصلة.
أظهرت دراسات إكلينيكية أجريت على أطفال يتراوح سنهم من عام واحد إلى 4 أعوام أن التحكم الأمثل بأعراض الربو يتحقق بإعطاء ۱۰۰ ميكروجرام مرتين يومياً، بواسطة جهاز مباعد خاص بالأطفال مع قناع للوجه (مثل جهاز بيبي هيلرع ت).

يجب أن يبقى تشخيص وعلاج الربو تحت مراجعة مستمرة.

* الفئات الخاصة من المرضى: لا حاجة إلى تعديل الجرعة لدى المرضى المسنين أو المصابين بقصور كبدي أو كلوي.

نواهي الاستعمال: فرط الحساسية لأي من مكونات المستحضر.

تحذيرات واحتياطات

التدابير العلاجية للربو يجب أن تتبع برنامجاً تدريجياً، كما يجب مراقبة استجابة المريض إكلينيكياً وبواسطة اختبارات وظائف الرئة.

الاستعمال المتزايد لمنشطات مستنشقة قصيرة المفعول لمستقبلات بيتا للتحكم بأعراض الربو يدل على تدهور التحكم بالربو. في ظل هذه الظروف، يجب إعادة تقييم الخطة العلاجية الخاصة بالمريض.

التدهور المفاجئ والمتزايد في التحكم بالربو يحتمل أن يهدد الحياة ويجب النظر في زيادة جرعة الكورتيكوستيرويد. لدى المرضى المعرضين للخطر، يجوز البدء بمراقبة ذروة التدفق يومياً.

فليكسوتايد لا يجوز استعماله لتخفيف النوبات الحادة، بل كتدبير علاجي روتيني طويل الأمد وسيحتاج المرضى إلى موسع للشعب مستنشق سريع وقصير المفعول لتخفيف أعراض الربو الحادة.

يجب علاج عدم الاستجابة أو التفاقم الشديد لحالات الربو بزيادة جرعة فليكسوتايد المستنشق، وعند الضرورة، بإعطاء ستيرويد جهازي و/أو مضاد حيوي في حالة وجود عدوى.

قد تطرأ تأثيرات جهازية عند استعمال اي كورتيكوستيرويد مستنشق، خاصةً عند وصف جرعات عالية على مدى فترات طويلة؛ هذه التأثيرات أقل احتمالأ بكثير مقارنةً بالكورتيكوستيرويدات التي تعطي بالفم (انظر “تجاوز الجرعة”). من جملة التأثيرات الجهازية المحتملة متلازمة كوشينج، وظواهر كوشينجية، وتثبيط الغدة الكظرية، وتأخر النمو لدى الأطفال والمراهقين، وانخفاض الكثافة المعدنية للعظام، وكاتاراكت وجلوكوما.

ولذلك، من المهم معايرة جرعة الكورتيكوستيرويد المستنشق إلى أقل جرعة يمكن عندها الاستمرار بالتحكم بالمرض على نحو فعال (انظر “ردود الفعل غير المستحبة”).

يوصى بمراقبة طول الأطفال الذين يتلقون علاجاً طويل الأجل بكورتيكوستيرويد مستنشق بانتظام.

قد تظهر لدى بعض الأفراد حساسية أكبر مما هي لدى معظم المرضى التأثيرات الكورتيكوستيرويد المستنشق. نظراً لاحتمال حدوث قصور في استجابة الغدة الكظرية، يجب علاج المرضى الذين انتقلوا من العلاج بستيرويد يعطى بالفم إلى العلاج باستنشاق Flixotide Evohaler بعناية خاصة، ومراقبة الوظائف القشرية الكظرية بانتظام.

بعد البدء بإعطاء فليكسوتايد المستنشق، يجب وقف العلاج الجهازي تدريجياً، كما يجب تشجيع المرضى على حمل بطاقة تحذير بأنهم يتعاطون ستيرويدات مما يشير إلى احتمال احتياجهم لعلاج إضافي في أوقات الشدة والضيق.

وبالمثل، استبدال العلاج بستيرويد جهازي بعلاج مستنشق قد يكشف النقاب عن أرجيات مثل التهاب الأنف الأرجي أو الإكزيما التي تم التحكم بها سابقا بعقار جهازي. يجب علاج أعراض هذه الأرجيات بمضادات الهيستامين و/أو مستحضرات موضعية، من جملتها الستيرويدات الموضعية.

العلاج بفليكسوتايد لا يجوز وقفه فجأةً.

وردت تقارير نادرة جداً عن زيادات في مستويات جلوكوز الدم (انظر “ردود الفعل غير المستحبة”) ويجب مراعاة ذلك عند وصف العقار المرضى لديهم سوابق إصابة بمرض السكري.

كشأن كافة الكورتيكوستيرويدات المستنشقة، يجب مراعاة الحذر الشديد عند إعطاء العقار لمرضى السل الرئوي النشط أو الهاديء.
أثناء استعمال العقار بعد تسويقه، وردت تقارير عن تفاعلات عقاقيرية ذات أهمية اكلينيكية لدى مرضی تلقوا بروبيونات الفلوتيكازون والريتونافير، مما أدى إلى تأثيرات جهازية متعلقة بالكورتيكوستيرويد، من جملتها متلازمة كوشينج وتثبيط الغدة الكظرية. لذلك، يجب اجتناب استعمال بروبيونات الفلوتيكازون مصاحباً للريتونافير، إلا إذا كانت المنفعة المتاحة للمريض تفوق خطر الآثار الجانبية الناشئة عن اعطاء كورتيكوستيرويد جهازي (انظر “التفاعلات العقاقيرية”).

احتمال قصور في استجابة الغدة الكظرية يجب وضعه في الاعتبار دائماً في المواقف الطارئة، من جملتها العمليات الجراحية، والمواقف الاختيارية التي يحتمل أن تؤدي إلى ضغط عصبي، ويجب النظر في علاج مناسب بالكورتيكوستيرويد (انظر “تجاوز الجرعة”).

غالباً ما تظل وظائف الغدة الكظرية والمخزون الكظري الاحتياطي ضمن النطاق الطبيعي عند العلاج بالجرعات الموصى بها من فليكسوتايد. يجب أن تقلل فوائد العلاج باستنشاق فليكسوتايد من الحاجة لستيرويدات تعطى عن طريق الفم إلا أن احتمال حدوث تأثيرات غير مستحبة لدى المرضى، ناتجةً عن إعطاء ستيرويدات عن طريق الفم سابقاً أو على نحو متقطع، قد يدوم لبعض الوقت. ربما يجب طلب النصيحة من إخصائي بشان درجة القصور الكظري قبل الشروع بإجراءات اختيارية.

يجب التدقيق في تقنية استعمال المريض لجهاز الاستنشاق للتأكد أن عملية إطلاق الرذاذ من جهاز الاستنشاق تتزامن مع الشهيق، وذلك ضماناً لوصول العقار إلى الرئتين على أكمل وجه.

التفاعلات العقاقيرية

في الظروف الطبيعية، تتحقق مستويات منخفضة لبروبيونات الفلوتيكازون في البلازما بعد إعطاء الجرعة بالاستنشاق، نتيجة لحدوث ظاهرة الاستقلاب الأولي بشكل واسع والتصفية الجهازية العالية التي تتم بواسطة السايتوكروم P450 3A4 في الأمعاء والكبد. لذلك، يستبعد حدوث تفاعلات عقاقيرية ذات أهمية إكلينيكية بسبب بروبيونات الفلوتيكازون.

أظهرت دراسة للتفاعلات العقاقيرية أجريت على أفراد أصحاء أن الريتونافير (وهو مثبط قوي جداً للسايتوكروم P450 3A4) في إمكانه أن يزيد تركيزات بروبيونات الفلوتيكازون في البلازما زيادة بالغة، مما يؤدي إلى انخفاض ملحوظ في تركيزات الكورتيزول في المصل. أثناء استعمال العقار بعد تسويقه، وردت تقارير عن حدوث تفاعلات عقاقيرية ذات أهمية إكلينيكية لدى مرضى تلقوا بروبيونات الفلوتيكازون داخل الأنف أو بالاستنشاق والريتونافير، مما أدى إلى تأثيرات جهازية متعلقة بالكورتيكوستيرويد بما فيها متلازمة كوشينج وتثبيط الغدة الكظرية. لذلك، يجب اجتناب استعمال بروبيونات الفلوتيكازون مصاحباً للريتونافير، إلا إذا كانت المنفعة المتاحة للمريض تفوق خطر الآثار الجانبية الناشئة عن إعطاء كورتيكوستيرويد جهازي.

أظهرت دراسات أن مثبطات أخرى للسايتوكروم P450 3A4 تُسفر عن زيادات لا تستحق الذكر (إريثرومايسين) وضئيلة (كيتوكونازول) في التعرض الجهازي لبروبيونات الفلوتيكازون دون أي تناقصات ملحوظة في تركيزات الكورتيزول في المصل. ومع ذلك، ينصح بالحرص عند إعطاء مثبطات قوية للسايتوكروم P450 3A4 (على سبيل المثال: كيتوكونازول) في نفس الوقت نظراً لاحتمال زيادة التعرض الجهازي لبروبيونات الفلوتيكازون.

الحمل والإرضاع: لا توجد أدلة كافية على سلامة استعمال بروبيونات الفلوتيكازون أثناء الحمل لدى البشر. أظهرت الدراسات الإنجابية التي أجريت على الحيوانات تلك التأثيرات المميزة للكورتيكوستيرويدات السُكَّريّة فقط عند حالات التعرض الجهازي، علاوةً على التأثيرات التي شوهدت عند إعطاء الجرعة العلاجية المستنشقة الموصى بها. لم تظهر اختبارات التسمم الوراثي أي احتمال للتسبب بطفرات.

رغم ذلك، كشأن العقاقير الأخرى، لا يجوز النظر في إعطاء بروبيونات الفلوتيكازون أثناء الحمل إلا إذا كانت المنفعة المتوقعة للأم تفوق أي خطر محتمل على الجنين.

رغم ذلك، كشأن العقاقير الأخرى، لا يجوز النظر في إعطاء بروبيونات الفلوتيكازون أثناء الحمل إلا إذا كانت المنفعة المتوقعة للأم تفوق أي خطر محتمل على الجنين.

لم يتم التحقق من إفراز بروبيونات الفلوتيكازون في حليب الثدي لدى البشر. عند بلوغ مستويات قابلة القياس في البلازما لدى جرذان المختبر المرضعة بعد إعطاء العقار تحت الجلد، كان هناك دليل على وجود بروبيونات الفلوتيكازون في حليب الثدي. رغم ذلك، فإن مستويات العقار في البلازما لدى المرضى بعد إعطاء الجرعات الموصى بها من بروبيونات الفلوتيكازون عن طريق الاستنشاق ستكون منخفضة غالباً.

التأثيرات على القدرة على قيادة السيارات واستعمال الماكينات: يستبعد أن يسفر فليكسوتايد عن أي تأثير.

ردود الفعل غير المستحبة

الأحداث غير المستحبة ورد ذكرها أدناه تبعاً لتصنيف أعضاء أجهزة الجسم ونسبة حدوثها. نسب الحدوث محددة كالتالي: شائعة جداً (≥ 1/ ۱۰)، شائعة (≥ 1/۱0۰ و< 1/10) غير شائعة (≥ 1/۱۰۰۰ و< 1/100)، نادرة (≥ ۱/ ۱۰۰۰۰ و< ۱/ ۱۰۰۰)، ونادرة جداً (< ۱/ ۱۰۰۰۰) بما في ذلك حالات منعزلة الأحداث الشائعة جداً، والشائعة، وغير الشائعة تم تحديدها بوجه عام من معطيات التجارب الاكلينيكية. الأحداث النادرة والنادرة جداً تم تحديدها بوجه عام من معطيات تلقائية.

العدوى والغزو بالطفيليات
شائعة جداً: داء المُبْيَضَّات في الفم والحلق.
قد يصاب بعض المرضى بداء المُبْيَضَّات في الفم والحلق (سُلاَق). قد يستفيد مثل هؤلاء المرضى من غسل فمهم بالماء بعد استعمال دوائهم. داء المُبْيَضَّات المصحوب بأعراض يمكن علاجه بمضاد موضعي للفطريات مع الاستمرار باستعمال فليكسوتايد.

اضطرابات الجهاز المناعي
ورد ذكر ردود فعل ناشئة عن فرط الحساسية مع ظهور العوارض التالية:
غير شائعة: ردود فعل جلدية ناشئة عن فرط الحساسية.
نادرة جداً: وذمة وعائية (وذمة في الوجه والفم والبلعوم بشكل رئيسي)، أعراض تنفسية (ضيق النَّفَس و/أو تشنج بالشعب الهوائية)، ردود فعل تأقية.

اضطرابات الغدد الصماء
التأثيرات الجهازية المحتملة تشتمل على (انظر “تحذيرات واحتياطات”):
نادرة جدا: متلازمة كوشينج، ظواهر كوشينجية، تثبيط الغدة الكظرية، تأخر النمو، انخفاض الكثافة المعدنية للعظام، المياه البيضاء على العدسة (كاتاراكت)، المياه الزرقاء (ارتفاع ضغط العين- جلوكوما).

اضطرابات الاستقلاب والتغذية
نادرة جداً: فرط سكر الدم.

اضطرابات نفسية
نادرة جدة: قلق، اضطرابات النوم، تغيرات سلوكية، من ضمنها فرط النشاط وسهولة التهيج (غالباً لدى الأطفال).

اضطرابات تنفسية، صدرية، اضطربات متعلقة بالحيز المنصف
شائعة: بْحَّة في الصوت.
قد يتسبب استنشاق فليكسوتايد ببُحَّة في الصوت لدى بعض المرضى. قد يستفيد هؤلاء المرضى من غسل الفم بالماء بعد استنشاق العقار على الفور.
نادرة جداً: تشنج مخالف للمألوف الشعب الهوائية.

كشأن أي علاج آخر يعطى بالاستنشاق، قد يحدث تشنج مخالف للمألوف بالشعب الهوائية مع زيادة فورية في الأزيز بعد تناول الجرعة. يجب علاج ذلك على الفور باستنشاق موسع للشعب سريع المفعول. يجب وقف العلاج يفليكسوتايد إيفوهيلر على الفور، وتقييم حالة المريض والبدء باستعمال علاج بديل إذا دعت الضرورة.

اضطرابات الجلد والنسيج تحت الجلد
شائعة: رضوض.

تجاوز الجرعة
الاستنشاق السريع لجرعات زائدة عن الجرعات المعتمدة من فليكسوتايد قد يؤدي إلى تثبيط مؤقت للمحور الوِطائِيّ النخامي الكظري. هذا لا يتطلب إجراء طارىء عادةً لأن الغدة الكظرية تسترد وظيفتها الطبيعية نموذجياً خلال أيام قليلة.

إذا استمر تناول جرعات أعلى من الجرعات المعتمدة على مدى فترات طويلة، فمن المحتمل أن يحدث تثبيط قشري كظري بالغ. وردت تقارير نادرة جداً عن أزمة كظرية حادة، حدثت لدى أطفال تعرضوا لجرعات أعلى من الجرعات المعتمدة (۱۰۰۰ ميكروجرام يومياً فصاعداً على نحو نموذجي) على مدى فترات طويلة (عدة شهور أو سنين)؛ العلامات الملحوظة شملت نقص سكر الدم نتج عنه نقصان الوعي و/أو تشنجات.

المواقف التي يحتمل أن تثير أزمة كظرية حادة تشمل التعرض لصدمة، والخضوع لجراحة، والعدوی أو أي تناقص سريع في الجرعة. يجب علاج المرضى الذين يتلقون جرعات أعلى من الجرعات المعتمدة عن كثب وتخفيض الجرعة تدريجياً.

الخواص العقاقيرية
الخواص الديناميكية العقاقيرية: إعطاء فليكسوتايد عن طريق الاستنشاق بالجرعات الموصى بها له تأثير قشري سُكَّرِيّ مضاد للالتهاب قوي المفعول داخل الرئتين، مما يؤدي إلى تقليل أعراض وتفاقم حالات الربو.

احتياطات خاصة بالتخزين: أعد غطاء قطعة الفم إلى مكانه بإحكام وثبته في مكانه. فليكسوتايد إيفوهيلر لا يجوز حفظه بدرجة حرارة تزيد عن 30 درجة مئوية. يجب وقاية العقار من الصقيع وضوء الشمس المباشر.

كشأن أغلب الأدوية المستنشقة المعبأة في علب معدنية تحت ضغط عالٍ، قد يقل التأثير العلاجي لهذا الدواء عندما تكون العلية المعدنية باردة.
لا يجوز تقي العلبة المعدنية، أو كسرها، أو حرقها حتى إذا كانت تبدو فارغة.

طبيعة الحاوية ومحتوياتها
فليكسوتايد إيفوهيلر يحتوي على معلق بروبيونات الفلوتيكازون في الغاز الدافع HFA 134a الذي لا ينتمي إلى مركبات الكلورو- فلورو- كربون الضارة بطبقة الأوزون. المعلق معبأ داخل علبة معدنية مصنوعة من سبيكة الألومنيوم، ومغلقة بإحكام بصمام لقياس الجرعة. العلب المعدنية تنطبق داخل بخاخات بلاستيكية مدمج بها فوهة لإطلاق الرذاذ، ومغلقة بغطاء محكم لمنع دخول الأتربة.

تعليمات خاصة بالاستعمال/ التداول
تعليمات خاصة باستعمال فليكسوتايد إيفوهيلر
اختبار جهاز الاستنشاق
قبل الاستعمال للمرة الأولى أو إذا لم تستعمل جهاز الاستنشاق الخاص بك لمدة أسبوع أو أكثر، انزع غطاء قطعة الفم عن طريق الضغط برفق على جانبي الغطاء، ورج جهاز الاستنشاق جيدة، وأطلق نفتتان في الهواء للتأكد من أن جهاز الاستنشاق يعمل بشكل سليم.

استعمال جهاز الاستنشاق Flixotide Evohaler

2. انزع غطاء قطعة الفم عن طريق الضغط برفق على جانبي الغطاء.
2. افحص جهاز الاستنشاق من الداخل والخارج شاملاً قطعة الفم للتأكد من عدم وجود أي مواد عالقة.
3. رج جهاز الاستنشاق جيداً للتأكد من إزالة أي مواد عالقة وأن محتويات جهاز الاستنشاق تم مزجها على نحو متوازن.
4. أمسك جهاز الاستنشاق بوضع قائم بين الأصابع والإبهام، مع وضع إبهامك على القاعدة، تحت قطعة الفم.
5. أطلق الزفير بقدر المستطاع دون مضايقة ثم ضع قطعة الفم في فمك بين أسنانك وأغلق شفتيك حولها لكن لا تقضمها.
6. بمجرد البدء بالاستنشاق من خلال فمك، اضغط للأسفل على قمة جهاز الاستنئاق لإطلاق فليسكوتايد وأنت لا تزال تستنشق باطراد وبعمق.
7. أخرج جهاز الاستنشاق من فمك وأنت تحتبس أنفاسك، وارفع إصبعك عن قمة جهاز الاستنشاق، استمر بحبس أنفاسك طالما ذلك لا يسبب أي مضايقة.
8. إذا كان عليك أن تأخذ نفثات أخرى، احتفظ بجهاز الاستنشاق في وضع قائم وانتظر لمدة نصف دقيقة تقريباً قبل أن تكرر الخطوات من 3 إلى 7.
9. بعد ذلك، قم بمضمضة الفم بالماء ويبصق للخارج.
10. أعد غطاء قطعة الفم إلى مكانه بالضغط على الغطاء وتثبيته في مكانه بإحكام.

هام:
لا تتعجل أثناء القيام بالمراحل 5، 6، 7. من المهم أن تبدأ بالاستنشاق ببطء قدر الإمكان قبل استعمال جهاز الاستنشاق مباشرةً. تمرن على ذلك أمام مرآة بضع مرات في بداية الأمر. إذا رأيت “ضباباً رقيقاً” يخرج من قمة جهاز الاستنشاق أو من جانبي فمك، فعليك أن تبدأ مرة أخرى من المرحلة ۲. إذا أعطاك الطبيب تعليمات مختلفة لاستعمال جهاز الاستنشاق لديك، رجاءً اتبعها بدقة. أبلغ الطبيب إذا واجهتك أية صعوبات.

التنظيف:
يجب تنظيف جهاز الاستنشاق لديك مرة واحدة أسبوعية على الأقل.
1- ارفع غطاء قطعة الفم.
2- لا تخرج الطلبة المعدنية من الغلاف البلاستيكي.
3- امسح قطعة الفم من الداخل والخارج بقطعة قماش جافة أو منديل.
4- اعد غطاء قطعة الفم إلى مكانه. لا تضع الطبة المعدنية في الماء.

الشكل الصيدلاني: رذاذ محدد القياس معبأ تحت ضغط عالٍ. كل علبة معدنية من فليكسوتايد 50 إيفوهيلر تعطي ۱۲۰ بخة. كل علبة معدنية من فليكسوتايد 125 إيفوهيلر و 250 إيفوهيلر تعطي 60 أو ۱۲۰ بخة.

فليكسوتايد إيفوهيلر علامات تجارية مسجلة لمجموعة شركات جلاكسو سميث كلاين.

تصنيع: جلاكسوويلكام برودكشن*، إيفرو – فرنسا – تعبئة: شركة جلاكسو العربية السعودية المحدودة* جدة، المملكة العربية السعودية * عضو مجموعة شركات جلاكسوسميث كلاين.

دواء فليكسوتايد إيفوهيلر , صورة Flixotide Evohaler

تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: