يا متهاون.. هل تعلم فضل صلاة الجمعة ومكانتها في الإسلام

السياحة ، لبنان ، بيروت ، خليج زيتونة ، حي الروشة ، مسجد محمد الأمين ، وايفز أكوا بارك ، المطاعم ، المقاهي

ألا فاعلموا أيها المسلمون إن هذه الصلاة المباركة هذه الصلاة الأسبوعية صلاة الجمعة لا يحافظ عليها إلا مؤمن، ولا يفرط فيها إلا منافق.

قال رسول الله ﷺ «من ترك ثلاث جمع تهاونا بها، طبع الله على قلبه».

قال أهل العلم: يُصير الله قلبه قلب منافق، وقال -عليه الصلاة والسلام- «لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات، أو ليختمن الله على قلوبهم، ثم ليكونن من الغافلين».

أقول هذا الكلام لأن هذه الأشهر التي مضت لربما اعتاد الناس فيها ترك صلاة الجمعة، وسقطت هيبتها من نفوسهم، وصاروا إذا وجدوا وقتا صلوها، فإن لم يجدوا وقتا ظنوا أن الظهر بدل منها.

أيها المسلمون عباد الله الجمعة فرض الله في هذا اليوم المبارك، صلاة أسبوعية رتب عليها رسول الله ﷺ أجرًا عظيما.

ثبت عنه في الحديث أنه قال «من غسل يوم الجمعة واغتسل، وبكر وابتكر، ومشى ولم يركب، ودنا من الإمام فاستمع، ولم يلغ، كان له بكل خطوة عمل سنة، أجر صيامها وقيامها» وذلك على الله يسير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى