عمليات تجميل الأسنان والإبتسامة الهوليوودية

الأسنان ، تجميل ، هوليوود ، اللثة
عمليات تجميل الأسنان – أرشيفية

ما هو تجميل الأسنان ؟ وكيف يعرف الفرد إحتياجه لتجميل أسنانه؟ وما أحدث العمليات التجميلية التي يطلبها المرضى؟

بدأ ” الدكتور محمد زيدان – أخصائي تجميل الأسنان وعضو الأكاديمية الأمريكية لطب الأسنان التجميلي ” حديثه بأن أغلب الناس يبحث عن تجميل الأسنان بطرق سريعة، إلا أن طب تجميل الأسنان عبارة عن علم مفصل ودقيق له العديد من الأساسيات والمباحث والإجراءات العلاجية للوصول بأسنان المريض إلى حالة من الجمال والصحة، وليس كما هو مُتخيَّل أنه مجرد تبييض الأسنان وزيادة درجة نصاعتها.

أما عن إحتياج المريض لتجميل الأسنان فكثير منا يحدد لنفسه هدفًا بعينه عند زيارة طبيب الأسنان، وبناءًا على هذا الهدف يقوم الطبيب بوضع خطة علاجية متكاملة المراحل ومحددة التوقيت الزمني للوصول بالمريض إلى هدفه المرغوب والذي على الأغلب يتركز في الحصول على إبتسامه جميلة وأسنان مستوية وناصعة البياض.

وتوجد العديد من الأدوات والمعدات المستخدمة أثناء تنفيذ الخطة التجميلية للأسنان، نذكر منها:
• جهاز الإبتسامة الرقمية Digital smile design: وهو يعطي قياسات دقيقة للأسنان من حيث الطول والعرض.
• جهاز عرض الأسنان المستقبلية wakes up: وهو جهاز يتيح للمريض رؤية شكل أسنانه ولونها بالهيئة التي ستكون عليها بعد تنفيذ الإجراءات التجميلية بمراحلها.

وبالنسبة لأحدث الطرق التجميلية وأكثرها انتشارًا بين الناس فمنها:
• عمليات حك الأسنان: وهي من العمليات التجميلية التي يُقبل عليها الكثير من الناس، ونؤسس هنا لقاعدة علمية هي لا دخل للعلم بالموضة، بذلك اتجهت الدراسات الحديثة إلى عدم جواز حك الأسنان بصورة مبالغ فيها، لأنه كلما تم حك السن بشكل أكبر كلما تضرر السن الرئيسي وضعف، لذا نقوم بإجراء عملية الحك دون أن نضر بطبقة مينا الأسنان.
• عمليات تركيب اللومونير والفينير والهوليوود سمايل: ولا توجد فروق بين هذه العمليات كلها من الناحية العلمية، والفرق الوحيد هو أن سُمك الفنير أكبر من باقي هذه المواد حيث أن مقدار سُمكه 0.9. وكلها في النهاية عمليات تجميلية تهدف إلى تركيب قشرة خزفية على الأسنان الأمامية لتجميلها

هل استفاد طب تجميل الأسنان من التطور التكنولوجي والتقني الحاصل الآن؟

بكل تأكيد استفاد طب تجميل الأسنان من التطور التكنولوجي الحديث، حيث أصبح يوجد العديد من برامج الكمبيوتر الذكية التي تساعد الطبيب في عمل دراسة دقيقة وشاملة لحالة الأسنان، وكلك توجد برامج تساهم في تخيل شكل الأسنان المستقبلي بناء على معطيات وقياسات يتم تغذية البرنامج بها، مما يؤثر في قرار إجراء العملية التجميلية للأسنان.

هل يمكن تقسيم عمليات تجميل الأسنان من حيث الأهمية؟

بشكل عام يمكن تقسيم عمليات تجميل الأسنان إلى ثلاثة أقسام رئيسية:

• تجميل لمجرد التجميل: وهذه يطلبها بعض الناس رغم عدم وجود خلل صحي أو جمالي ظاهر في الأسنان، ويمكن تلبيةً لرغبة المريض إجراء التجميل باللومونير، وهو عبارة عن لصق قشرة خزفية رقيقة جدًا (0.2) لإعطاء مظهر عام وموحد للأسنان.
• التجميل لحل مشكلة تزاحم الأسنان: ويفضل في هذه الحالة من الناحية الطبية العلاج بالتقويم أولًا، وفي حالة رفض المريض للتقويم لسبب شخصي يمكن اللجوء إلى القشور التجميلية، حيث أنها تساعد إلى حد بعيد في تخفيف مظهر التزاحم الظاهر للعيان.
• التجميل لسد فراغات الأسنان: ويفضل في هذه الحالة أيضًا من الناحية الطبية العلاج بالتقويم، وفي حالة رفض المريض للتقويم لسبب شخصي يمكن اللجوء إلى القشور التجميلية أيضًا.

ما أهم النصائح الطبية الخاصة بالأسنان؟

• الإهتمام بالعناية الفموية الكاملة بالتنظيف والعلاج سواء مع تجميل الأسنان أو بدونه.
• المتابعة الدورية لطبيب الأسنان.
• عند الشروع في تجميل الأسنان يجب الإهتمام بالاختيار الدقيق لطبيب الأسنان الخبير والمتمرس.
•عند الشروع في تجميل الأسنان لابد من تحديد هدف مفصل يتم الوصول إليه بالتجميل، مع عدم الإنسياق وراء كل صيحة موضة تتعلق بالأسنان.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: