علاج آلام المفاصل والعظام بالخلايا الجذعية

آلام العظام،آلام المفاصل،صورة،ألم
آلام العظام والمفاصل

هل يمكن معالجة الآلام المزمنة التي يعاني منها أغلب العرب ؟

يقول “الدكتور عصام مارديني” أن مشكلة آلام المفاصل عالمية وليست على المستوى المحلي، والعلاج بالخلايا الجذعية ليس جديداً ولكن جديداً بالنسبة لأطباء العظام فقد سبقوا في هذا المجال أطباء التجميل، فقد استخدموها في إزالة آثار الشيخوخة وإزالة آثار التجاعيد، وقد تأخر أطباء العظام في ذلك لأن لم يخطر ببالهم أنها تفيد في علاج المفاصل، فحديثاً منذ سنوات قليلة جداً قد بدأ بروفيسور في هذا المجال وقد أحرز تقدماً رائعاً في علاج المفاصل بالخلايا الجذعية.

كيف يتم شفط الخلايا الجذعية من الجسم وحقنها في مناطق الإصابة في منطقة الركبة أو الحوض ؟

يوضح “د: مارديني” أن الخلايا الجذعية نوعين من الخلايا وهي:

  • خلايا جذعية بدائية أو جنينية: وهي تأخذ من الحبل السري ومعظمها تخص الأبحاث.
  • خلايا جذعية بالغة: وهي تخص الأطباء وهي موجودة إما في شحوم الجسم أو في نخاع العظم. بعض الأطباء يفضلون نخاع العظم والبعض الآخر يفضل الشحوم الفرق في ذلك أن أخذها كعينة من نخاع العظم مؤلم إلى حداً ما أي عمل ثقوب في العظم. أما بالنسبة للشحوم فهي بسيطة جداً فهي عبارة عن إبرة بسيطة جداً.

يقوم الطبيب بتخدير مكان الشفط سواء إن كانت البطن أو الأفخاد عادة فهم أكثر مناطق الشفط. فنقوم بحقن مادة مخدرة ثم سحب الشحوم (المواد الدهنية) وعادة تكون معها شوائب مثل بعض الأوردة الدموية أو خلايا الدم، فيستخدم في ذلك جهاز خاص لتنقيتها وتنظيفها فيعطي خلايا نقية خالصة.

هل تؤخذ الخلايا الجذعية قبل إصابة المريض أم بعد إصابته ؟

يقول “د: عصام” أن أخذ الخلايا الجذعية يتم في أي وقت فهي موجودة في الجسم يأخذ منها وتركز وتحقن في مناطق الإصابة. فهي تقوم على وظيفتين هما:

  • ترميم المناطق المصابة حسب الخلية، فإذا كانت الخلية غضاريف ترمم الغضاريف، أو أوتار فترمم الأوتار، أو إذا كانت عضلات فنقوم بترميم العضلات.
  • ثم المرحلة المتقدمة وهي حلول خلايا جديدة مكان الخلايا القديمة، فهي تصلح المعطوب وتنمي خلايا الجديدة لذلك يزيد حجم الغضروف أو العضلات. يحتاج في ترميم الركبة حوالي ١٠ مللي وهي كمية بسيطة للغاية.

هل يكون الحقن على مرة واحدة أم على عدة مرات ؟

يقول “د: مارديني” أن الحقن يكون حسب الحالة، فعادة تكون في الإصابات مرة واحدة تكفي أما في أمراض كبار السن والخشونة أو في حالة الأمراض الدائمة مثل الروماتيزم أو مرض النقرس، ففي هذه الحالات تعاد كل سنة أو سنتين.

واقرأ هنا أيضًا عن: متلازمة المقصورة البطنية: أنواعها، أسبابها، أعراضها وعلاجها

كيف يمكن للحقن أن يستمر لفترات طويلة والإبتعاد عن العمليات الجراحية ؟
يقول “د: عصام مارديني” أن الإستخدام في الوقت المناسب في الحالات البسيطة أو المتوسطة أو بداية المتأخرة يغني عن العمليات الطبية للمفاصل. وفي ذلك جميع الأعمار أو في حالة الديسك، أما في حالة الأمراض المتقدمة فلا يوجد غضروف أي أن الخلايا جذعية لا تجد شيء يرمم في الأساس. ففي هذه الحالة يجب الجراحة.

أضف تعليق