علاج مشكلة شراهة تناول الطعام

صورة , السمنة , شراهة تناول الطعام
السمنة

كيف يمكن تشخيص Bing eating؟

قالت “د. ربى مشربش” أخصائية التغذية. هناك مشكلة شراهة تناول الطعام والتي تُشخص نتيجة مشاكل عصبية أو نفسية وذهنية.

لا تعتبر مشكلة النهم أو شراهة تناول الطعام لبعض المرات هي مشكلة Bing eating وإنما مشكلة شراهة تناول الطعام يصاحبها الأكل بشكل سريع وبطريقة غير واعية كما أنه في مشكلة شراهة تناول الطعام قد يتعرض الشخص بعدها إلى مشكلة عسر في الهضم لأنه يكون قد أكل كمية كبيرة جدا من الطعام لا يستطيع الشخص العادي تناولها في العادة لأنه يأكل بسرعة مما قد يتسبب له في بعض المشاكل الهضمية.

وتابعت “ربى مشربش” يمكن للفشل والإحباط كذلك أن يؤثر على هؤلاء الأشخاص وخاصة المراهقين مما يدفعهم إلى الأكل بشراهة وبصورة سريعة وبكميات كبيرة وزائدة عن الحد الطبيعي للإنسان.

يمكن تشخيص مرض BING EATING أو شراهة تناول الطعام عند حدوثه أكثر من مرة في الأسبوع لمدة 3 شهور متواصلة أي أنه يصبح مرضا متكررا، لذلك يجب حينها طلب المساعدة الطبية حتى يمكننا حل هذه المشكلة بصورة سريعة ولكي لا تتفاقم أعراض أخرى قد تسبب لصاحبها الندم والخجل بجانب إمكانية عدم تناول الطعام مع غيره من الأشخاص بالإضافة إلى تأنيب الضمير.

هل يمكن لمرضى الشره خلط الأطعمة مع بعضها بطرق عشوائية؟

بالطبع يمكن لمرضى شراهة تناول الطعام تناول الأطعمة التي لا يمكن خلطها مع بعضها البعض عند الشخص الطبيعي حيث يمكنهم تناول الأطعمة المملحة مع الأطعمة المحلاة وهكذا.

إلى جانب ذلك، يجب معرفة أساس المشكلة في الشراهة عند تناول الطعام سواء كانت مشاكل نفسية أو مشاكل أخرى لها علاقة بالطعام ذاته كما يمكن أن تكون تلك الأسباب نتيجة ضغط نفسي أو عدم رضى على النفس بالإضافة إلى عدم تعاون الأهل مع هؤلاء المرضى أو نتيجة فشل في جانب ما من جوانب الحياة مما يدفع المريض إلى تناول الأكل بشراهة زائدة.

كيف يمكن علاج مرضى شراهة تناول الطعام؟

في البداية يجب الإشارة إلى أن علاج مرضى شراهة تناول الطعام ليس سهلا وإنما يمتد لفترة طويلة كما يجب أن يكون هنالك تعاون من عدة أطراف أهمها الأهل.

بالإضافة إلى ذلك، يجب دعم المريض معنويا مع معرفة سبب هذه المشكلة كما سبق الذكر سواء كانت ضغوطات نفسية معينة أو حالة نفسية أو مشكلة كبيرة أثرت على النفس بجانب عدم الرضى عن النفس مثل مشكلة السمنة الزائدة.

يسير معظم مرض الشراهة من تناول الطعام على نظام غذائي معين لفترة معينة مما قد يدفعهم إلى السير على نظام غذائي سريع لرفع وزنهم أو للتخفيف من وزنهم بشكل سريع مما قد يتسبب لهم في بعض مشاكل الإحباط لعدم قدرتهم على تحقيق هدفهم.

وأضافت ” ربى” يجب المتابعة مع أخصائي تغذية لحل مشكلة شراهة تناول الطعام بشكل سريع خاصة إن كانوا أطفال أو مراهقين.

ما هي الحمية المناسبة للتخفيف من شراهة تناول الطعام؟

يجب أن تكون حمية الأشخاص الذي يعانون من شراهة في تناول الطعام منطقية كما يجب ألا تكون حمية قليلة بالسعرات الحرارية.

على الجانب الآخر، يجب معرفة الوزن الذي نريد الوصول إليه بجانب ممارسة الرياضة مع ضرورة تناول عدة وجبات خلال فترة النهار حتى لا يتأثرون بالجوع السريع مع ضرورة تحديد متى تظهر مشكلة شراهة تناول الطعام سواء تظهر عند جلوس الشخص مع نفسه دون مشاركة أحد في تناول الطعام أم لا مما قد يساعدنا في دعم هذا الشخص بصورة أكبر.

بالإضافة إلى ذلك، يجب معرفة نوعية الأطعمة التي يتناولها هذا الشخص الذي يعاني من هذا المرض حتى يمكننا مساعدته في إبعاده عنها قدر الإمكان.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: