تعرف على علاج الديسك بالليزر بدون جراحة

صورة , الديسك , العمود الفقري , ديسك الرقبة
الديسك

يعاني الكثير من الناس من الديسك نتيجة الممارسات اليومية الخاطئة التي تؤدي إلى ضغط أو تهيج في العصب، والعلاج يكون في معظم الحالات يكون بالعمليات الجراحية، لكن في السنوات الأخيرة أصبح بالإمكان ازالتها بواسطة الليزر فقط بتخدير موضعي، ويخرج المريض من بعدها في نفس اليوم.

هل ديسك الرقبة يختلف من شخص لآخر؟

قال ” د. هيثم العجيلي” استشاري جراحة الاعصاب والدماغ والعمود الفقري. أن هناك سؤال تمت دراسته وهو لماذا يصاب البعض بالديسك ولا يصاب البعض الآخر، وهنا يتبعه سؤال آخر لماذا يكون الديسك أحياناً مؤلم وفي أحيان أخرى لا يكون مؤلم، وعند الدراسة وجدنا أنه بوجود سوء استخدام للعمود الفقري ووجود ضعف في العضلات نتيجة تقدم العمر ومع وجود استعداد جيني، فحسن الاستخدام مع رياضة المشي لمدة نصف ساعة لمدة ثلاث أيام أسبوعياً كفيل بأن يجنب الشخص الإصابة بالديسك مدى الحياة، وعن الشق الثاني من السؤال يجب أن نعلم أن هناك 3 أنواع من الألم الذي يصاب به العمود الفقري، والألم الأساسي هو الديسك لأنه بداية المشكلة، وإهمال هذا الألم يسبب خشونة في المفصل، وعند اهمالها لفترة أطول يكون هناك تشنجات عضلية كبيرة يصاب بها الشخص.

ما هي العادات الخاطئة التي تسبب الإصابة بالديسك؟

قال “د. هيثم العجيلي” بأن آلام الديسك تزيد بسبب الحياة العصرية سواء الأعمال المكتبية والقيادة في الزحام وكذلك التوتر العصبي لأنه يؤدي إلى تشنج دوري في العضلات يؤدي إلى خشونة في المفصل والديسك.

كيف أصبح علاج الديسك آمن؟

قال “د. هيثم” أنه فقط 10% من آلام الديسك والعمود الفقري بما فيها الرقبة تحتاج لعمليات جراحية، وهم من يعانون من آلام متكررة ومزمنة، والعملية سابقاً كنا نجريها بالأسلوب التقليدي، وهي عمل جرح في الرقبة ومن ثم فصل الأنسجة والوصول إلى الديسك، وهذه العملية نتائجها ممتازة ولكن يوجد احتمال وجود مضاعفات، فهي بسيطة ولكنها كارثية.

والغالبية العظمى الآن يمكن علاجها بالتقنيات بدون جراحة مثل الليزر وآلية عمل هذه العملية تكون بإبرة الليزر، ويتم إدخالها في الرقبة من الخلف أو الأمام إلى الديسك، تعطى كمية حرارة محسوبة لكل ديسك وهذه تقوم بتذويب جزء من الديسك وبالتالي انكماشه وابتعاده عن الضغط على العصب، ولقد وجدنا أن كثير من حالات الصداع ناتجة عن ديسك الرقبة وخصوصاً الصداع خلف الرقبة والعينين، والسبب في ذلك أن هذه المناطق تعطي الاحساس إلى منطقة محددة في الدماغ والحبل الشوكي، ولأن الألم لا يستطيع تمييز أي منطقة فقد يذهب إلى الكتف أو اليدين أو يعمل صداع خلف العين والفك.

السباحة والمشي المنتظم أفضل وقاية للعمود الفقري.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: