مشاكل عسر البلع والصوت.. نظرة علمية دقيقة

عسر البلع , الأوتار الصوتية

تشير أخصائية علم النطق اللغوي في مستشفى جامعة الشارقة الدكتورة “دعاء خالد” إلى أن مشاكل البلع والصوت تبدأ من مستوى الأوتار الصوتية، وغالباً ما يتم الفحص أولاً من عند طبيب الأنف والأذن والحنجرة.

الفحص والتشخيص

حيث يقوم بفحص الأوتار الصوتية لتحديد ما إذا كان هناك خللاً في إحدى الأوتار الصوتية، أو في الأوتار الصوتية كلها، والذي يؤدي بدوره إلى وجود مشكلتين، وهما:

مشكلة في البلع

والذي يتم التعامل معه ببروتوكول معين من خلال تصوير أشعة معينة لتحديد مدخل الطعام بالضبط، وهل لا تنغلق الأوتار الصوتية جيداً عند تناول الطعام، أو الشراب؛ وبالتالي يتجه الطعام نحو الرئة بدلاً من أن يسير في اتجاهه الصحيح ناحية المعدة.

مشكلة في الصوت

وفي هذه الحالة تكون هنالك مشاكل في الأوتار الصوتية مثل وجود حبوب على الأوتار الصوتية مما يؤدي إلى عدم حدوث غلق كامل للأوتار الصوتية، مما يؤدي إلى وجود خشونة أو بحة في الصوت، وفي بعض الحالات مثل حالات الجلطة الدماغية يكون هنالك مشاكل في الأعصاب الواصلة للأوتار الصوتية وبالتالي لا يحدث غلق كامل للأوتار الصوتية أيضاً، وهذا يؤدي بدوره إلى وجود مشاكل وصعوبات في البلع.

وبشكل عام هناك العديد من الأمور المسببة لصعوبة البلع، والصوت هو أحد المسببات لهذه المشكلة، وفي حالة إرهاق الصوت سواء بالصراخ، أو بكثرة الكلام المتواصل، أو حتى عند مخاطبة عدد كبير من الناس دون استخدام مكبرات الصوت الخاصة.

مضاعفات عسر البلع

وتؤدي مشكلة عسر البلع إلى حدوث مضاعفات عديدة لتسبب مشاكل أخرى في جسم الإنسان.

ويعتبر هذا المرض مشكلة قد تواجه جميع الأشخاص، لكنها تُعد أكثر شيوعاً بين كبار السن، والأطفال وخاصةً عند كثرة الصراخ، أو البكاء بطريقة مجهدة للحنجرة، والصوت.

أعراض مشاكل البلع عند كبار السن

ومن أبرز الأعراض المتعلقة بمشاكل البلع عند كبار السن هو تكرار السعال عند تناول الطعام أو شرب الماء، وفي حالة كان ذلك يحدث عند شرب الماء، فيمكن أن يتم معالجة ذلك من خلال زيادة سُمك السوائل التي يتم تناولها؛ حيث يساعد ذلك في سهولة البلع.

وفي بعض الحالات يكون البلع صعباً ولكن الشخص مُصاب بجلطة دماغية على سبيل المثال فلا يستطيع الشكوى، وبالتالي لا يكون الأمر مصحوباً بالسعال، ولكن المريض نجد عليه بعض العلامات مثل أن تكون عينه مليئة بالدموع.

وتعتبر هذه الحالة المرضية الصامتة خطيرة؛ حيث يكون الطعام متجهاً بالفعل نحو الرئتين، ويسبب حدوث التهابات رئوية شديدة، وتظهر المشكلة فيما بعد على هيئة مشاكل صدرية حادة وخطيرة.

عالج نفسك بالعادات الصحية

وينصح الأطباء بتعلم الأساليب الصحيحة لتغيير نبرة الصوت، وتعلم طريقة الحديث المريح، كما ويُنصح بتجنب جميع عادات الحديث العصبية التي تُضر بالصوت.

وكذلك؛ عدم الحديث أثناء ممارسة التمارين الرياضية خاصةً المجهدة منها؛ وذلك للحفاظ على صحة وسلامة الحنجرة من جميع المخاطر التي قد تتعرض لها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: