كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية والكبرياء.. حكم وعبارات من ذهب

كلام جميل, عزة النفس , قوة الشخصية, صورة

لم يكُن عبثًا أن نختار أن نُقدِّم لكم كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية. حيثُ خَلق الله الإنسان وكرمه وأعلى قدره، أيا كان وضعه أو مكانته أو صفته أو منصبه، فهو مكرم لذاته عزيز على الله فهو صنعة الله ومستودع القدرة الإلهية العظيمة، لأجل ذلك فإن الإنسان ينبغي أن يدرك ذلك جيداً ويحيا معتزاً بنفسه قوياً بخالقه، لا يقبل هواناً ولا دعة ولا ضعفاً.

وهنا سوف يكون كلامنا حول قوة الشخصية وما يتعلق بها في كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية لنتعلم كيف نسمو بأنفسنا ونرقى بها عن كل دنية أو سمة تحط من قدرها.

قالو عن عزة النفس وقوة الشخصية

ما أجمل أن نعلم أنفسنا ونعلم أبنائنا قيمة عزة النفس وقوة الشخصية فينشأ الفرد منهم على الأنفة والكبرياء والشموخ، وينأى بنفسه عن كل ما يعيبه ويضعه موضع الذم والانتقاد أو يجعله معابا بشيء من النقائص أو الزلات.

  • فارق كبير بين الثقة وعزة النفس وبين الغرور، فالأول مدعاة للفخر والمدح والثناء الحسن والثاني مدعاة للذم والنقد.
  • مهما كان جنسك أو لونك أو إمكانياتك تستحق وبجدارة أن تعتز بنفسك، وأن تمتلك شخصية قوية وأن ترفع رأسك وتسير شامخاً فالله عز وجل أكرمك وسخر لك الكون بكل ما فيه.
  • قوة الشخصية تأتي من صقلها بالعلم واكتساب الخبرات، وخوض التجارب فلا يبخل أحدكم على نفسه بعلم يرقى به ويكمل نقصه، ويرفع قدره.
  • كن عزيز النفس ولا تملك زمام أمرك لرغباتك وشهواتك، فالهزيمة الحقيقية تبدأ عندما تسيطر عليك رغبة ما وتثنيك عن السير في طريق الكبرياء حاجة ما، كن غنياً حتى في لحظات احتياجك ولا تخلع عنك عزة نفسك أبداً.
  • من غاب عنك وهان عليه هجرك يستحق أن تمحه من قائمة أصدقائك حتى لو كان قلبك معلق به، أو كانت روحك تهفو إلى قربه، فنفسك أغلى من أن تقبل الهجر.
  • إذا تعارض الحب وعزة النفس، فاشتر نفسك وقاوم ضعف قلبك، فلا مرحباً بحب يأخذ أكثر مما يعطي أو يهدم ولا يبني، أو ينال من كبريائك.
  • دائماً دعائي أن يرزقني الله عزة النفس، وأن يعفني من لدنه، ولا يجعلني بحاجة لبعض خلقه، فنفس لا تقبل الهوان الموت أحب إليها من تسول الإحسان.
  • عزة النفس تعني أن تترفع عن الطلب وتعف نفسك عن المسألة، وتصون ماء وجهك عن الاحتياج لعطاء الخلق أو مساعدتهم أو سؤالهم.
  • قوة شخصية الإنسان تبرز في التمسك بمواقفه وآرائه، وان اقتضى ذلك مخالفة القطيع والتفرد بطريق لا يصاحبه فيه أحد.
  • الكرامة وعزة النفس رفيقان لا يخذلان الإنسان ولا يتخليان عنه مهما تغيرت الظروف.
  • الاعتزاز بالنفس سمة العظماء والواثقين بأنفسهم والقادرين على تحقيق النجاح والتميز، واللمعان في سماء التألق.

كلمات قويه عن عزة النفس

  • كلما اكتسب الإنسان المعرفة والوعي وامتلك المهارة كلما زاد استغنائه عن الغير وزادت عزة نفسه وقويت شخصيته وامتلك زمام أمره.
  • عزة النفس تكلف أصحابها ثمناً باهظاً، ولكنها تضعهم على قمة الأعلام وصفوة المتميزين.
  • أن تخضع لرغبات الآخرين فهذا يعني أن تتنازل عن عزة نفسك، وتخلع عنك كبرياؤك، وتحني رأسك ضعفاً واحتاجاً.
  • علموا أبنائكم قوة الشخصية، علموهم أن لا يكثروا من الخطأ لئلا يكثروا من الاعتذار، ويعتادوا على ذلة الأخطاء
  • عزة نفسك هي ذلك الدافع الكامن بداخلك والذي يحملك على الانسحاب فوراً حين تشعر أن وجودك وغيابك سواء، حتى وإن كنت ترغب في البقاء.
  • عزة النفس لها وقع لا يعرفه من ألف المسكنة والهوان.
  • عزة النفس ورفض الهوان هي من حررت الأراضي والأوطان، فلولاء كبرياء الأحرار لسهلت على المستعمرين مهمتهم.
  • الخضوع والاستسلام للآخرين والسماح لهم بقيادة حياتك بداية الطريق لتخسر نفسك.
  • كن كما ترغب أن تكون، ولا تتشبه بأحد، فقوة شخصيتك تنبع من اعتزازك بتفردك.
  • عزة النفس حين تعرف في شخص ما تقطع الطريق على المستغلين والانتهازيين، وتمنع المتسلقين من الاقتراب منه.
  • كرامتي خط أحمر فالموت أحب إليّ من إهانة تنقص قدري أو تريق ماء وجهي.

عبارات عن عزة النفس والكبرياء

  • من يشتد جوعه تكفيه قطعة خبز ومن أهينت كرامته لا تكفيه الدنيا بأسرها.
  • عزة النفس تاج على رؤوس أصحابها لا يرى بريقه إلا من أهان نفسه وبخسها حقها.
  • أحياناً تكون قمة الإهانة أن تدور في فلك أحدهم ولا تملك القدرة على خلق فلك يخصك.
  • عزة النفس عزاء عن أشياء كثيرة ثمنها التنازل.
  • عزة النفس تسموا بالتذلل بين يدي الله، وتاج الكرامة يلبسه من اختار جانب الله ومن اختار الخضوع لمنهجه والسير وفقاً لقانونه.
  • لا عزيز إلا الله ولا غني سواه، فقف ببابه تزدد عزاً واركع بين يديه يزدك كرامة وشرفاً.
  • احفظ ماء وجهك، ولا تنزل بالخلق مسألتك، ولا تطلعهم على ضعفك، فهم لا يملكون ضرك ولا نفعك، وأعز نفسك بالتضرع إلى الله.
  • قوة الشخصية هي حالة رائعة من عاشها لا يقبل غيرها.
  • كن صاحب القرار في حياتك، وتحمل نتيجة اختياراتك فهذا ما يصنع منك شخصاً قوياً.
  • لا تتخلى عن حقوقك ولا تكف عن المطالبة بها، فعزيز النفس لا يقبل أن تسلب منه حقوقه مهما كانت بسيطة.
  • لا تبالغ في الاعتزاز بنفسك فتهنها بتهمة الغرور، ولتعلَم أن هُناك فارِقًا جللاً بين الكبرياء والغرور.
  • مال الدنيا كله لا يساوي لحظة تفرض فيها كبريائك على العالم المحيط بك.

كن عزيز النفس

كان هذا المقال متضمنا لأجمل كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية. نتمنى أن ينال إعجابكم ويحظى بالقبول.

ونهاية نسأل كُل منكم ونرجوه أن يكون قويّ الشخصية، ونقول له (كن عزيز النفس)، دمتم شامخين.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

pinterest-site-verification=31db5aca8d45215a650c9e8e05256250
error: