خطوات تحويل عادات غذائية خاطئة إلى نمط حياة صحي

نمط حياة صحي

يلجأ الكثيرون من الناس إلى الحميات الغذائية، واتباعها لفترات طويلة، تتجاوز الأشهر، وبعد وصولهم إلى ما يتمنون، وحصولهم على وزن مثالي، يبدأون في التراجع عن عاداتهم الغذائية التي كانوا يتبعونها.

فمن الصعب الإستمرار على الحميات الغذائية لفترات طويلة، وإعتبارها حياة طبيعية، وفي هذا المقال.

العادات الغذائية السلبية التي يجب التخلص منها

تقول ” نادين جمال” مدربة الصحة الشمولية: بعض الأشخاص يتبعون نظام غذائي صحي لوقت مُحدد، ثم يتخلون عنه بعد ذلك، وفي فترة قصيرة جداً، وبالتالي: تتغلب العادات الغذائية السيئة على حياتنا اليومية، وتُصبح جزءاً منها.

كما أن الصحة الشمولية ليست قائمة على الغذاء فقط، بل إنها تشمل الصحة العقلية والصحة النفسية أيضاً، وهناك عوامل تجعل الأشخاص يتراجعون عن اتباع العادات الصحية، ومنها ما يلي:

  • عدم وجود حافز ودافع لاتباع العادات الصحية السليمة.
  • عدم الإلتزام بالعادات الصحية.
  • عدم حب الذات والإهتمام بالنفس.
  • لا يوجد دعم معنوي من الآخرين: سواء كان الصحاب أو الأهل.
  • عدم معرفة طريق البداية: من أين أبدأ.

وهذه هي أكبر عوائق تجعل الناس لا يُقبلون على اتباع عادات صحية سليمة.

هنا قد تهتم بقراءة فوائد المعلبات الغذائية

خطوات للتخلص من العادات الغذائية السيئة

أولاً يجب علينا عدم اتباع النظام الغذائي الصحي لفترات قصيرة، بل يُنصح بإعتباره نمط حياة صحي، يجب الاستمرار عليه طوال الحياة، فإذا استثمر الإنسان بحياته صحياً وعقلياً، استطاع تحقيق هدفه، وإن كان على المدى الطويل.

كما أن مُهمة المُدربين بالصحة الشمولية هي دعم الفرد معنوياً، وإعطائه النصائح، وبالتالي: يكون لديه حافز، ويلتزم بالحمية.

فالكثير منا يُعاني من مشاكل صحية، وخاصة الأمراض المُزمنة، فعن طريق الغذاء يتم التخلص من هذه المشاكل الصحية، من خلال اتباع بعض الخطوات لتحويل العادات السيئة إلى نمط حياة صحي ومنها:

  • معرفة وجود حل للمُشكلة هو بداية في اتباع النظام الصحي.
  • الرياضة اليومية: وإن كانت عشر دقائق في اليوم.
  • يُنصح بالرجوع للأكل الطبيعي مثل الخضروات والفاكهة والبقوليات.
  • الإبتعاد عن المُنتجات المُصنعة: لإحتوائها على الُسكر المضاف، والزيوت المُهدرجة، والمواد الحافظة والألوان الصناعية، فالدراسات دائماً ما تُحذرنا من المُنتجات المُصنعة، لما لها من أضرار عديدة على صحة الإنسان، على المدى البعيد والقريب أيضاً.
  • يجب التوعية من قبل المُختصين.
  • يُنصح بأخذ الوقت الكافي لمضغ الطعام.
  • التنوع في الأطعمة: فكلما كان الطعام يحتوي على عناصر غذائية عديدة مثل الخضروات والفواكة، كلما كان الطعام أكثر تشجيعاً وصحياً، لأن كل نوع يحتوي على معادن وفيتامينات عديدة، ومضادات للأكسدة، مُفيدة لأجسامنا.

وهنا تقرأ عن العادات الغذائية الخاطئة للاطفال

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: