طرق حديثة لعلاج التهاب الجيوب الأنفية

التهاب, الجيوب الأنفية,صورة,رجل
التهاب الجيوب الأنفية – ارشيفية

تمثل اللحميات خط الدفاع الأول في مواجهة الجراثيم والفيروسات المُمرضة التي يستنشقها ويبتلعها الإنسان، وهي تعتبر جزءً من الجهاز المناعى اللمفاوي.
تقوم الناميات بدور مناعى هام لجسم الانسان، ويُرجَع انتفاخ اللحميات الى الحساسية في الأنف او سوء استخدام مضادات الاحتقان وقد تتسبب في الكثير من المضاعفات الخطرة على صحة الانسان وتؤثر على اداؤه اليومي.

سبب مهم جدا في التهاب اللحميات اهمها
الغبار المنتشر في الاماكن الصحراوية: تؤدي الى تهيج نسيج الناميات وتؤدى مع الزمن الى ضخامة مزمنة للحميات
المُكيّف: الفلتر الداخلى له يؤدي الى تراكم مُفرَزات او غبار من الفلتر وتُضخ على مدار اليوم لانه منتشر داخل كل البيئات، والمكيف على المدى الطويل يؤدى الى تخريج مزمن وضخامة مزمنة ومهيّجة للحميات ولا يستجيب للعلاج الدوائي بشكل عام.
غبار الطلع: او ما يطلق عليه حبوب اللقاح او المفرَزات النباتية خاصة في فصل الربيع او بعض الفصول المحدة لها في السنة كالخريف، لها دور مُحرّض داهِم لضخامة الناميات وعلى المدى المزمن – خاصة بعض المرضى – يؤدي الى ضخامة غير قابلة للتراجع ويصل بهم الحال الى علاج بالليزر او تصغير مباشر بالليزر لفشل العلاج الدوائي للمرض المزمن.

أعراض التهاب اللحميات
الاعراض مهمة جدا ومع الاسف كثير من الاحيان بعض المرضى لا ينتبه ان الاعراض ويعتقد انها اصبحت جزء من سير الحياة الطبيعية او انها تظهر لكل الناس ولا ينتبه لذلك، اهم الاعراض:
١. انسداد الأنف بشكل مزمن: وما يرافقه من ضعف الاكسجين الواصل للرئتين او الجهاز التنفسي بشكل عام وبالتالى يؤثر على الدم وهذا الحال يؤدي الى ضخامة في عضلة القلب وكذلك ارتفاع ضغط الدم وهو خطر جدا يبدأ من ضعف في الانف وينتهي بخطر على القلب او الضغط.
٢. الصداع المزمن: خاصة في منطقة الجبهة اذا انزل الشخص رأسه يشعر بضغط وشيء يجذبه للاسفل ويعتقده صداع عادي ولكن اذا اخذ علاج واتبع اسبوع راحة سيشعر بفارق هائل.

– المريض شكوته الأساسية: تضخم الحمية الانفية، ولذلك نجنب المريض العمل الجراحي مع التخدير ونلجأ لاستخدام الليزر لتصغير اللحمية الانفية
وهي تؤثر باللحمية بشكل مباشر يؤدي للانكماش وتُصغِّرها بشكل ممتاز وتجنب المريض مضاعفات الجراحة والتخدير العام ويتم التخدير موضعيا او برشاش وبعدها متابعة لمدة اسبوع لمتابعة التنظيف الناتج عنه وفقط.

– اثناء استعمال الليزر يشعر المريض بسخونة بسيطة عند تعريضها على جزء اللحمية وتلك السخونة ناتجة عن اختراق اشعة الليزر لها، وهي ليست حرارة عالية بالمعنى ولكن إشعاع يولد سخونة بسيطة تؤدي للانكماش ولا يؤدى لحرق او حرارة عالية بالانف والمريض لا ينزعج ويكون مريحة جدا للمريض حتى بعد الاجراء المريض لا يشعر بأيّة حرارة زائدة بانفه او بجسده والموضوع بسيط وبدون أي اشكاليات.

نفتح الانف ونتأكد من التخدير الجيد بملامسة الانف وعدم الاحساس بها ونبدأ العمل بتوجيه اشعة الليزر بمجرد تشغيل الجهاز على اللحمية الانفية.
لا يوجد نزف، ولكن بعض الحالات اذا ظهر بعض الدم ممكن نضع قطنة صغيرة عليها مرهم مُرمم ليترمم الجزء النازف يترمم بشكل كامل لمدة ١٠ – ١٥ دقيقة ويذهب الى منزله بدون أي انزعاج.

المفروض او المهم جدا متابعة المريض لمدة اسبوع لأن الليزر يؤدى الى تكون قشور داخل الانف لابد من إزالتها وتنظيف مكانها كى لا تسبب التهاب او انسداد داخل جيوب الانف ولابد من التزام المريض للتعليمات المُوجهة له:
١. استخدام بخاخات انف معقمة تحتوى ماء وملح مع بخاخ مضاد بسيط جدا.
٢. استخدام الماء والملح بشكل مكثف لمدة يومين ثلاثة مهم جداً لمنع تكَوّن القشور ويمكن اربعة ايام بحد اقصى كي يظل الموضع نظيف خاليا من اى مضاعفات او التهاب يمكن ان تظهر.

أضف تعليق