ما هي طرق الوقاية من الآلام الظهرية الحادة

صورة , الآلام الظهرية الحادة , العمود الفقري
آلام الظهر

لماذا يُعاني البعض من آلام الظهر؟

قال “د. فضل البطران” أخصائي جراحة الدماغ والأعصاب. المعروف طبيًا أن 80% من الناس عانى من الآلام الظهرية الحادة في فترة ما من فترات حياته، وعلى الأقل فإنهم عانوا من نوبة واحدة أو أكثر من الآلام الظهرية الحادة.

وآلام الظهر تختلف إلى الآلام الحادة المفاجأة التي تتركز في أسفل الظهر، ومنها الآلام المتوسطة، ومنها الآلام المزمنة.

والذي يشغل بال الكثيرين هو الإصابة بالآلام الحادة أسفل الظهر، لأنها تحدث بشكل مفاجيء وصادم، وقد يُصاحبها الشعور بالسخونة والحُرقة في أسفل الظهر، وعنصر المفاجأة يضع المريض في حالة إستغراب، لأنه يجهل ما يحدث ولماذا شعر بهذه الآلام.

وغالبًا ما ترتبط الآلام الظهرية الحادة بالجهد العضلي الشديد الناتج عن ممارسات معينة مثل الوقوف لساعات طويلة أو حمل أشياء ثقيلة… إلخ. لأن مثل هذه الممارسات قد يتزامن معها الشعور بالألم مباشرةً، وقد يحدث الألم بعدها بفترة قد تَطُول وقد تَقْصُر.

والمثير للدهشة أن الآلام الظهرية الحادة قد تحدث بدون أي سبب معروف، وبدون بذل مجهود عضلي كبير، بل إنها قد تحدث مع الحركات البسيطة جدًا والعادية، إلا أنه يمكن تفسير هذه الحالة ببذل هذه الحركة البسيطة أثناء إسترخاء العضلات.

والخلاصة: يمكننا القول أن الآلام الظهرية الحادة والتي تحدث فجأة في منطقة أسفل الظهر أيًا كان توقيت ظهورها هي نتاج للجهد الزائد على العضلات والأربطة والغضاريف والمفاصل المحيطة والموجودة في العمود الفقري.

لماذا تظهر الآلام الظهرية الحادة في أسفل الظهر بالتحديد؟

لوجود العضلات المسئولة عن الجزء الحركي في العمود الفقري، حيث أن العضلات المسئولة عن حركة العمود الفقري تتواجد في ثلاث مواقع، الموقع الأول هو أسفل الظهر فيما بين الفقرة الرابعة والخامسة للعمود الفقري، والموقع الثاني في وسط الظهر فيما بين الفقرة الصدرية والفقرة القطنية الأولى، والموقع الأخير في أعلى الظهر في الجزء المربوط بالرقبة.

وخصوصية أسفل الظهر للآلام الحادة ناتجة عن أن مركز الحركة للعديد من الحركات الجسمانية يتركز في هذه المنطقة، مثل الإنحناء والحركات الجانبية والأمامية والخلفية. وبالتالي فإن المجهود العضلي المتواصل على هذه المنطقة من الجسم قد يسبب تمزق في الأربطة أو إلتهاب في المفاصل أو إلتهاب في الغضروف أو تكسير للمادة الهلامية الموجودة في الفقرات، وكلها من الأمور المسببة للألم الشديد.

هل آلام الظهر الحادة شيء عابر أم أنها تُسبب المضاعفات الصحية؟

تابع “د. البطران” الآلام الظهرية الحادة كمرض سيتم الشفاء منه بالعلاج مثله كمثل أي مرض آخر، وعادة ما يتم علاج هذه الآلام الحادة بالآتي:
• الراحة الكاملة لمدة تتراوح بين 24 إلى 48 ساعة.

• بعد الراحة يعود الجسم في ممارسة حركته العادية بشرط الإلتزام بعدم بذل مجهود عضلي شديد.

• تدليك منطقة الألم في أول 48 ساعة بالماء البارد أو الثلج لإسترخاء العضلات. وفي اليوم الثالث يمكن إستعمال الماء الدافيء، مع الإحتراز من
• التعرض للتيارات الهوائية الباردة لتجنب الإصابة بالشد العضلي المتواصل.
• تناول مسكنات الألم التي يصفها الطبيب.

ويمكن اللجوء في بعض الأحيان – خصوصًا بعد اليوم الثالث – للعلاج الطبيعي لممارسة بعض التمارين الخفيفة المسئولة عن تدليك وإسترخاء العضلات، وكذلك التمارين الخفيفة التي تساعد في تقوية العضلات.

لكن تكمن الخطورة التي تستدعي مَشُورة الطبيب الفورية في الآتي:
• إذا تطورت الآلام الظهرية الحادة إلى آلام المزمنة.
• إذا اتسعت الآلام الظهرية الحادة لتشمل الأطراف السفلية والفخذين والقدم أو منطقة الحوض، لأنها تُشير في هذه الحالة إلى وجود ضغط على العصب الخارج من الظهر إلى هذه المناطق مع إلتهاب هذا العصب.
• الشعور بالألم في مناطق جسمانية أخرى بالتزامن مع آلام أسفل الظهر مثل الشعور بألم في البطن.
• إرتفاع درجة حرارة الجسم بالتزامن مع الآلام الظهرية الحادة.
• إستمرار الآلام الظهرية الحادة لفترة تفوق الـ 10 أيام.
• إذا اتسعت الآلام الظهرية الحادة لتشمل الأطراف السفلية والفخذين والقدم مع وجود خدر وآلام بمناطق إخراج البول والمثانة.

كيف نتجنب الإصابة بالآلام الظهرية الحادة؟

أوضح “د. البطران” للوقاية من الإصابة بالآلام الظهرية يجب إتباع الآتي:
• العادات الصحية السليمة في حركة العمود الفقري، خصوصًا عند الجلوس لفترات طويلة للعمل مثلًا، أو عند الميل للأمام أو لأحد الجانبين.
• ممارسة التمارين الرياضية مثل المشي أو السباحة أو غيرهما التي تساعد على تقوية عضلات الظهر.
• تجنب الحركات المفاجأة خصوصًا وقت إسترخاء الجسم.
• محاولة العمل على ثبات العمود الفقري خلال الممارسات اليومية العملية والمنزلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: