طب الأجنة وصحة الجنين

طب، الأجنة،صورة
طب الأجنة

قبل سنوات كان تصوير الجنين داخل رحم أمه درباً من دروب الخيال، لكن مع التقدم الطبي في هذا المجال أصبح بالإمكان تشخيص الأمراض التي من الممكن أن يتعرض لها الجنين قبل أن يولد.

واليوم نتعرف على أهمية الفحص الجنيني بالنسبة للحامل ولجنينها تفادياً لأي مضاعفات، وتشخيص حالة الجنين قبل الولادة يعطي فرصة للأطباء للتحري عن أي تغييرات مرضية يمكن ان توثر على صحته، والتقدم الطبي الكبير والكشف عن الجنين وحتى أخذ عينات من دمه وخلاياه لإجراء التحليلات اللازمة ومع التطورات الطبيعية لنمو الجنين داخل الرحم ينصح الأطباء بإجراء مسح دوري له لمراقبة وظائف أعضاءه خلال جميع مراحل الحمل.

لدينا ثلاث مواعيد اساسيه للتصوير:
الموعد الأول في الشهر الثالث: أي في الأسبوع الثاني عشر، وفي هذه المرحلة نراقب الجنين ونفحص أي تغييرات من الممكن ان تحدث في الجينات أو الكروموسومات، وعبر الموجات فوق الصوتية يمكننا رؤية كم من جنين لديه مخاطر عالية أو ضعيفة في اي مشكله صحية وراثيه.
المرحلة الثانية في الشهر الخامس: وفي هذه الفترة نرى تطوير الجنين من خلال بنيته ونرى وجهه ودماغه وشفاهه وقلبه، ونراقب الكلى ونفحص الجنين ككل ونرى إن كان هناك أي تغيير غير طبيعي.
المرحلة الأخيرة للتصوير هي مراقبه نمو الطفل من حيث حجمه وحركته وفحص وظيفة المشيمة وكيف تعمل من اجل الطفل لا يوجد مخاطر ناتجه عن التصوير عن طريق الموجات غير الصوتية وانه امن ونقترح علي كل الحوامل إجراء كل هذه الفحوص لأهميتها للجنين كما تساعد الأمهات في إتمام فترة الحمل بشكل سليم.
تشخيص صحة الجنين يعطي فرصه أفضل للعلاج كما يساعد كثيراً على تحديد طريقة وتوقيت ومكان الولادة وعن طريق التصوير ثلاثي أو رباعي الأبعاد، يضمن الأطباء فترة حمل آمنه وسليمة للجنين والأم.

ما هو طب الأجنة وما هو الهدف منه؟

قالت “د. زهراء محسن “استشاري أمراض النساء والولادة” بأن طب الأجنة هو فرع من فروع الطب ويعتني بدراسة الجنين وهو في رحم الام ويتابع ما هو له علاقة بصحة الجنين اثناء فترة تكوينه في الرحم ويساعد على الكشف المبكر لكل المشاكل التي تتعلق بصحة الجنين ونموه والتي تحدث أثناء التكوين وأيضاً تساعد على الكشف المبكر للمشاكل التي قد تحدث للجنين بسبب المشاكل الصحية التي تحدث للأمهات قد تنعكس سلباً على صحة الجنين ونموه مثل مرض السكر لدى الامهات الذي قد ينعكس في بعض الحالات على صحة الجنين ونموه.

متي تقومون بهذا النوع من الكشف وهل هو فقط مخصص للحالات الخطيرة التي يتعرض لها الجنين اثناء فترة الحمل؟
أوضحت “د. زهراء” بأن الدور الاكبر للجنين في فترة الحمل الخطيرة وأيضاً المشاكل قد تحدث في أي مرحله من المراحل وفي أي حمل في الحالات الخطيرة وغير الخطيرة، وطب الأجنة يكون مفيد للحالات التي تكون لها تاريخ مسبق متعلق بمشاكل وراثية ومشاكل بالجينات، وهو مفيد لكل حالات الحمل.

ما هي الأمراض التي يمكن تشخيصها في الجنين؟

أكملت “محسن” بأن هناك أمراض الكروموسومات خلال تكوين الجنين وتكون غير طبيعية، ولكن عند التكوين تحدث مشاكل أخري، وهناك أمراض أخري مثل المتعلقة بالجينات مثل امراض الدم ، الثلاسيميا، وهناك أمراض أخري مثل العيوب الخلقية منها معقد وبسيط، وهناك أمراض متعلقة بالتوائم المتلاصق أو المشتركين في مشيمة واحدة فيكون تدفق الدم غير متوازن بين الجنينين وبالتالي يؤثر على صحه الجنين وأيضا هناك أمراض متعلقة بالولادة المبكرة وهناك حالات أخري مثل النساء التي تُصَاب بمرض تسمم بالحمل مبكراً، وفي الأشهر الأولى ممكن أن نكتشفها مبكراً ونستطيع أن نعطى الأدوية والسيطرة على ضغط الدم مبكراً وبالتالي نقلل الخطر على الجنين والأم.

التصوير الشعاعي رباعي الأبعاد، هل هو آمن خلال فترة الحمل؟
وقد أشادت “د. زهراء محسن” بأنه لا توجد أي مخاطر على الجنين حتى لو تم تكراره لأنها موجات فوق صوتية وليست اشعة.

كيف يمكن التعامل مع أي مرض متعلق بالجنين؟
أجابت “د. زهراء” بأنه لابد من التشخيص، والفحص الذي قد تكون نتيجته امراض متعلقة بالكروموسومات أو الجينات.

في حاله اكتشاف مرض ما بعد الولادة كيف يتم التدخل العلاجي؟
وأوضحت “د. زهراء محسن” بضرورة إعطاء النصيحة لجميع الحوامل بالفحص والمتابعة للجنين والتأكد من سلامته خلال فترة الحمل واكتشاف أي أمراض لكي يتم علاجها حتى لا تكون هناك صعوبة فيما بعد الولادة قد يتعرض لها الجنين مثل العيوب الخلقية، جراحة ما بعد الولادة، وننصح الأهل في كيفية التعامل مع هذه المشاكل وتوعيتهم بذلك.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: