أعراض ضربة الشمس وكيف يمكن إسعاف المصاب بها

ضربة الشمس

مع ارتفاع درجات الحرارة في كثير من مناطق العالم ينصح الأطباء بتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس خاصة في أوقات الظهيرة تجنبا لضربات الشمس التي يتعرض لها الكثيرون، فما هي أعراض ضربة الشمس (Heat Stroke) وكيف يمكن إسعاف الشخص المصاب بضربة الشمس، سنتعرف على كل ذلك في هذا المقال.

كيفية تجنب ضربات الشمس

يقول “د. أكرم أبو ذقن” اخصائي طب الطوارئ: لتجنب ضربات الشمس يجب اتباع بعض النصائح ومنها:

  • عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس خاصة في أوقات الظهيرة، عندما تكون الشمس عمودية.
  • تناول السوائل بانتظام، بغض النظر عن الشعور بالعطش، لأن عند ممارسة النشاط الرياضي أو في وقت العمل لا يشعر الشخص أنه بحاجة إلى شرب الماء، فشرب الماء يجب أن يكون من روتين الحياة اليومية، والحفاظ عليه بإستمرار عند التعرض للشمس.

أعراض ضربة الشمس

عند إصابة الشخص بضربة شمس تظهر عليه بعض الأعراض مثل:

ويمكن أن تصل الحالة إل فقدان الوعي، إذا لم يتم إسعاف المصاب بسرعة.

اقرأ هنا لك: ما هو الإنهاك الحراري وأسبابه، أعراضه وطرق علاجه

كيف يمكن إسعاف المصاب بضربة الشمس؟

أوضح “د. أبو ذقن” بعد التعرض لأشعة الشمس والحرارة العالية، يحدث فقدان في السوائل والأملاح الضرورية مثل الصوديوم والبوتاسيوم من الجسم، فيحدث هبوط في الضغط، وبعض التأثيرات الأخرى التي تصل إلى إنحلال العضلات، وارتفاع درجة الحرارة التي تدمر الجسم نفسه، لذلك يجب التدخل فوراً لإسعاف المصاب. واتباع الآتي:

  • إذا شعر المريض بدوخة يجب أن نجعل المصاب في وضعية الإستلقاء.
  • يتم نقل المصاب من المكان الحار إلى مكان آخر بارد: مثل استراحة أو مكان به تكييف.
  • إزالة أي ملابس ضيقة تحبس الحرارة.
  • فحص المريض.
  • طمئنة المريض على صحته.
  • عدم إعطاء المريض أي شيء عبر الفم، حتى تزول الدوخة والغثيان، ففي حال إعطاء المريض أي طعام أو شراب عبر الفم في هذه الحالة يمكن أن يتقيء.
  • رفع الأرجل فوق مستوى القلب في حالة الدوخة: حتى يتم إعادة الدم إلى القلب.
  • التبريد الفعال ويتم ذلك عن طريق عمل كمادات ماء مضاف إليه ثلج للمصاب، وتوضع الكمادات تحت الإبطين مثلاً.

في حال تحسن المريض وعدم الشعور بالغثيان أو القيء، يمكن إعطاء المريض بعض المشروبات الطبيعية الخفيفة مثل اللبن أو الزبادي أو الماء وهو ما يفضل إعطاءه للمريض حتى لا تحدث مضاعفات في حال ما إذا تقيء المريض، فالقيء يدل على أن الحالة شديدة ويمكن أن يدل أيضاً على شيئاً أخر غير ضربة الشمس مثل التسمم الغذائي (تناول طعام ملوث).

إذا كان المريض واعياً، أي يشعر بالدوخة فقط يمكن رفع رأسه بوسادة ١٥ درجة، أما في حالة أن المريض غير واعياً، فيجب وضعه في مكان بارد، وفي وضعية الأمان، ثم طلب الإسعاف فوراً.

وتقرأ هنا ذو أهمية: أضرار موجات الحر الشديدة على الأطفال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error:
انتقل إلى أعلى