سيبروكين – Ciproquin | (سيبروفلوكساسين) لقتل البكتيريا

١. ما هي/ دواعي استعمال أقراص سيبروكين

سيبروكين (500-750 Ciproquin)، من المادة الفعالة سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) ينتمي إلى مجموعة من الأدوية المعروفة بإسم الفلوروكينولونات والذي يكون من المضادات الحيوية التي لها تأثير على كثير من البكتيريا.

يعمل السيبروكين عن طريق قتل البكتيريا التي تُسبب العدوى العدوى حيث أنها لا تعمل إلا مع سُلالات مُعينة من البكتيريا.

الكبار:

يُستعمل سيبروكين لعلاج العدوى البكتيرية التالية:

  • عدوى الجهاز التنفسي (مثل أنواع مُعينة من الإبتهاب الرئوي).
  • عدوى دائمة أو مُتكررة في الأذن أو إلتهابات الجيوب الأنفية.
  • عدوى المسالك البولية (عدوى المثانة والكُلى).
  • عدوى في الخصيتين.
  • عدوى الجهاز التناسلي في المرأة (على سبيل المثال مرض السيلان والأمراض المنقولة جنسياً).
  • عدوى القناة الهضمية (على سبيل المثال إلتهاب شديد في المعدة والأمعاء) وإلتهابات داخل البطن.
  • عدوى الجلد وعدوى الأنسجة الرخوة.
  • عدوى العظام والمفاصل.
  • لعلاج العدوى في المرضى الذين لديهم عدد منخفض جداً في خلايا الدم البيضاء.
  • لمنع العدوى في المرضى الذين لديهم عدد منخفض جداً في خلايا الدم البيضاء.
  • لمنع العدوى بسبب المكورة النيسرية التي تُسبب إلتهاب السحايا (إلتهاب الدماغ والعمود الفقري والنخاع).
  • التعرض لإستنشاق الجمرة الخبيثة (عدوى تحدث من بكتيريا الجمرة الخبيثة التي تدخل الجسم).

إذا كان لديك عدوى حادة أو تلك التي يُسببها أكثر من نوع من البكتيريا. قد يتم علاجك بُضادات حيوية إضافية. بالإضافة إلى سيبروكين.

الأطفال والمراهقين (أقل من ١٨ سنة) والحوامل والمرضعات: لا يُستخدم السيبروكين للمرضى تحت ١٨ عام والحوامل والمُرضعات إلا إذا كان ميزان المنافع أكثر من ميزان المخاطر للمستحضر.

٢. قبل أن تتناول أقراص سيبروكين

لا تتناول سيبروكين في حالة:

  • الحساسية من سيبروفلوكساسين. وإلى أي أدوية الكينولون الأخرى أو إلى أي من المكونات الأخرى للأقراص سيبروكين.
  • المرضى الذين يأخذون تيزانيدين.

عناية خاصة مع أقراص سيبروكينك

قبل أخذ أقراص سيبروكين. أخبر طبيبك إذا:

  • كنت تُعاني من “نوبات” أو الصرع أو أي حالات أخرى للجهاز العصبي.
  • كان لديك في أي وقت مضى مشاكل في الكُلى بسبب العلاج الخاص قد يحتاج إلى تعديل.
  • لديك تاريخ من مشاكل في وتر خلال فترة علاج سابقة مع المضادات الحيوية مثل سيبروكين.
  • لديك وهن عضلي وبيلي (وهو نوع من ضعف العضلات).
  • لديك تاريخ من عدم إنتظام ضربات القلب.

إتصل بطبيبك على الفور إذا كان أي من التالي يحدث في حين تناول سيبروكين. سوف يُقرر طبيبك إذا كان العلاج بالسيبروكين يجب أن يتوقف:

  • إذا كنت تُعاني من رد فعل حاد مُفاجئ أو حساسية (رد فعل تحسسي/ الصدمة. وذمة وعائية). مع الأعراض التالية مثل ضيق في الصدر والشعور بالدوار والتعب أو إغماء أو دوخة عند الوقوف.
  • إذا كان لديك تاريخ من إضطرابات في الدماغ أو النُخاع الشوكي (على سبيل المثال إنخفاض في تدفق الدم إلى الدماغ، والتغييرات في بنية الدماغ أو حالة المعاناة من السكتة الدماغية أو نقص الأكسجين الدماغي).
  • إذا كان لديك تاريخ عائلي من نقص فعلي في إنزيمات الكبد يُسمى الجلوكوز ٦ فوسفات نازعة الهيدروجين (G٦PD)، وبذلك قد يتعرض لخطر فقر الدم (إنخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء أو كمية أقل من عادي الهيموغلوبين في الدم) مع سيبروكين.
  • إذا كان لديك ألم أو إلتهاب في الأوتار. بينما تتناول الأقراص لاسيما إذا كنت من كبار السن أو تتناول أي أدوية معروفة بإسم الكورتيكوستيرويدات (التي تُستخدم كمضادات للإلتهاب في العديد من الإضطرابات مثل حالات حساسية الربون ردود الفعل وإلتهاب المفاصل).
  • إذا كنت تُعاني من إسهال مُستمر شديد (إلتهاب القولون الغشائي الكاذب).
  • قد تُسبب أقراص سيبروكين تليف الكبد. إذا لاحظت أي أعراض مثل فقدان الشهية، أو اليرقان (إصفرار الجلد) أو البول الداكن، الحكة، أو تصلب المعدة، يجب التوقف عن تناول أقراص سيبروكين وإتصل بطبيبك فوراً.
  • إذا واجهت ردود فعل نفسية مثل الإكتئاب أو الذُهان.
  • إذا أُصبت بالجفاف (إذا بدأت تشعر بالعطش أشرب الكثير من الماء).
  • إذا كانت بشرتك أصبحت أكثر حساسية للضوء مثل ضوء الشمس أو الأشعة فوق البنفسجية أثناء إستخدام هذا الدواء (قد يُسبب لبشرتك الحرق بسهولة أو ظهور البثور). تجنب التعرض لأشعة الشمس القوية أو ضوء الأشعة فوق البنفسجية أو حمامات الشمس.
  • إذا ذهبت إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية. أو لديك علاج للأسنان التي تتطلب مخدر أو في حالة إحتياجك إلى توفير عينات الدم أو البول. يجب أن تُخبر الطبيب أو طبيب الأسنان أنك تتناول أقراص سيبروكين.
  • إذا كنت تُعاني من أعراض الإعتلال العصبي مثل ألم، حرقان، وتخدير، وخز أو ضعف أو تنميل.
  • إذا كنت عانيت من عدوى مع أعراض مثل الحمى وتدهور خطير للحالة العامة الخاصة بك. أو حمى مع أعراض عدوى موضوعية. مثل إلتهاب الحلق/ البلعوم/ الفم أو مشاكل في المسالك البولية يجب مراجعة الطبيب فوراً. وسوف يتم فحص الدم للتحقق من إحتمال تناقص خلايا الدم البيضاء.

تناول أدوية أخرى

  • يُرجى إخبار الطبيب أو الصيدلي إذا كنت تتناول أو تناولت في الآونة الأخيرة أي أدوية أخرى. بما في ذلك تلك الأدوية التي تم الحصول عليها دون وصفة طبية.
  • لا تأخذ سيبروكين مع تيزانيدين. لأن هذا قد يُسبب آثاراً جانبية مثل إنخفاض في ضغط الدم والنُعاس.
  • هذه الأدوية قد تتفاعل مع سيبروكين في جسمك. تناول سيبروكين مع هذه الأدوية يُمكن أن يؤثر على تأثير العلاج لهذه الأدوية. يُمكن أيضاً أن تزيد من إحتمال المُعاناة من الآثار الجانبية.

أخبر طبيبك إذا كنت تتناول:

  • مُشتقات الزانثين مثل الثيوفيلين (التي تُستخدم لعلاج الربو)، البنتوكسيفيلين (لإضطرابات الدورة الدموية)، أو مادة الكافيين (يُحفز الجهاز العصبي المركزي).
  • الفينيتوين (المُستخدم في علاج الصرع).
  • أي أدوية أو مستحضرات التي تحتوي على المغنيسيوم والألومنيوم والكالسيوم أو أملاح الحديد على سبيل المثال العلاج عُسر الهضم، مضادات الحموضة. أو الفيتامينات المتعددة. والفوسفات البوليمرية (مثل سيفيلامر) وساكرلفات (التي تُستخدم لعلاج القرح) أو ديدانوزين. (العقارقيرالمضادة للفيروسات المُستخدمة في علاج فيروس نقص المناعة البشرية). إذا كان الأمر كذلك فإن هذه الأدوية تؤثر على إمتصاص سيبروكين من المعدة وعلى هذا النحو يجب أن تتناول أقراص سيبروكين إما من إلى ١ إلى ٢ ساعة قبل أو ٤ ساعات بعد أى من هذه المُنتجات.
  • أى من الأدوية التي تُسبب سيولة في الدم المعروفة باسم (مضادات التجلط مثل الورفارين).
  • المُسكنات المعروفة باسم مضادات الإلتهاب غير الستيرويدية. وغيرها من الأسبرين (مثل ايبوبروفين).
  • السيكلوسبورين (التي تُستخدم لعلاج الصدفية، إلتهاب الجلد، وإلتهاب المفاصل الروماتويدي).
  • جليبينكلاميد (دواء عن طريق الفم لعلاج السُكري).
  • بروبنيسيد (التي تُستخدم لمنع النقرس).
  • ميتوكلوبراميد (التي تُستخدم لعلاج الغثيان والقئ، إعياء أو شعور بالإعياء – الصداع النصفي).
  • ميكسيليتين (تُستخدم لعلاج ضربات القلب غير طبيعية).
  • روبينيرول (تُستخدم لعلاج مرض الشلل الرعاش).
  • الميثوتريكسيت (لأنواع معينة من السرطان).
  • تيزانيدين (لتشنج العضلات في مرض التصلب المتعدد).
  • كلوزابين (المضادة للذهان).

تناول سيبروكين مع الطعام والشراب

إذا كنت تإخذ سيبروفلوكساسين خلال وجبات الطعام. لا تأكل أو تشربُ أي منتجات الألبان (مثل الحليب أو اللبن). أو المشروبات التى تحتوي على الكالسيوم. ويمكن لذلك أن تؤثر على إمتصاص سيبروكين وهكذا يجب أن تأخذ أقراص سيبروكين إما ١ إلى ٢ ساعة قبل أو ٤ ساعات على الأقل بعد تناول مثل هذه المنتجات.

الحوامل والمرضعات

إسأل الطبيب أو الصيدلى قبل إستعمال سيبروكين إذا كنت حاملاً أو تُخططين للحمل أو تقومين برضاعة طبيعية.

لا يُستخدم السيبروكين في الحوامل والمرضعات إلا إذا كان ميزان المنافع أكثر من المخاطر للمستحضر.

القيادة وإستخدام الآلات

لا تقود حيث أن أقراص سيبروكين قد تؤثر على قدرتك على القيادة. وإستخدام الآلات أو العمل بأمان.

الأقراص أكثر عرضة لتؤثر عليك في بداية العلاج. إذا تم زيادة الجرعة من الأقراص أو إذا تم تبديل الدواء الى آخر، أو إذا كنت قد تعرضت لشرب الكحول. يجب إتخاذ مزيد من الحذر عند بدء تناول الأقراص الخاصة بك.

٣. كيف تتناول أقراص Ciproquin سيبروكين

  • تناول أقراص سيبروكين تماماً كما حدد طبيبك. يجب أن تُحقق مع الطبيب أو الصيدلي إذا كنت غير مُتأكد.
  • يجب تناول الأقراص دائماً مع الكثير من الماء. لأن هذا سوف يُساعد منع تكوين بلورات صغيرة في البول.
  • يُمكنك تناول الأقراص في أوقات الوجبات أو بين الوجبات. تناول الكالسيوم كجزء من وجبة الطعام لا يؤثر تأثير خطير على الإمتصاص. ومع ذلك، لا تتناول أقراص سيبروكين مع منتجات الألبان مثل الحليب أو اللبن مع عصائر الفاكهة (على سبيل المثال عصير البرتقال المُدعم بالكالسيوم).
  • أخبر طبيبك إذا كنت تُعاني من مشاكل في الكُلى بسبب الجرعة الخاصة بك.
  • الجرعة تعتمد على نوع وشدة العدوى، السن، الوزن، وظائف الكُلى، طبيبك سوف يختار أفضل جرعة لك.

الكبار:

الجرعة المعتادة للبالغين ما بين ١٠٠-٧٥٠ مجم مرتين يومياً.

  • في عدوى الجهاز التنفسي الجرعة المعتادة ٥٠٠ مجم-٧٥٠ مجم مرتين يومياً.
  • في عدوى في المثانة والكُلى: الجرعة المعتادة ٢٥٠-٥٠٠ مجم مرتين يومياً.
  • في مرض السيلان: الجرعة المعتادة: ٢٥٠-٥٠٠ مجم في جرعة واحدة.
  • في الإلتهابات المعدية المعوية والجرعة المعتادة هي ٥٠٠ مجم مرتين يومياً.
  • في المرضى الذين يُعانون من عدوى البطن، الجلد، إلتهابات الأنسجة الرخوة، العظام، إلتهابات المفاصل وفي المرضى الذين يُعانون من قلة كرات الدم البيضاء (النيتروفيل): الجرعة المعتادة ٥٠٠ مجم-٧٥٠ مجم يومياً.
  • في عدوى الجرثومة النيسرية السحائية الجرعة المعتادة ٥٠٠ مجم جرعة واحدة.
  • الجمرة الخبيثة الإستنشاقية: الجرعة المعتادة هي ٥٠٠ مجم مرتين يومياً.

المرضى المسنين: سوف يقرر طبيبك ما هي الجرعة. وهكذا قد يكون أقل من جرعة البالغين تبعاً لشدة الإصابة الخاصة بك وحسب وظيفة الكُلى لديك.

مشاكل الكُلى/ الكبد: يُقرر طبيبك ما هي الجرعة المناسبة إعتماداً على وظائف الكُلى والكبد الخاصة بك. وهناك إرشادات للجرعات المطلوبة خاصة إذا كنت تحصل على غسيل الكُلى أو وجود الغسيل البروتيني المستمر.

إذا كنت تناولت أقراص سيبروكين أكثر مما يجب: إذا كنت أو أي شخص أخر إبتلع العديد من هذه الأقراص. أو قد إبتلع طفل أي من هذه الأقراص. إتصل بالطبيب أو الصيدلي أو مستشفى قسم الطوارئ فوراً.

إصطحب معك الأقراص المتبقية والعبوة والنشرة الداخلية.

إذا كنت قد نسيت أن تتناول أقراص سيبروكين

  • إذا كنت قد نسيت أن تتناول جرعة السيبروكين؛ تناولها بمجرد تذكرها.
  • إذا كان الوقت قريباً لتناول الجرعة التالية لا تأخذ الجرعة الفائتة.
  • لا تأخذ جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة المنسية.

إذا توقفت عن تناول حبوب سيبروكين

  • عندما تشعر أنك أفضل لا تتوقف عن تناول الدواء حتى يُخبرك طبيبك بذلك.
  • إذا توقفت عن تناول هذا الدواء في وقت قريب جداً. قد لا يُمكن علاج العدوى تماماً ويُمكن أن تبدأ العلاج من جديد.
  • إذا كان لديك لديك أي اسئلة أخرى عن إستخدام هذا الدواء. إسأل طبيبك أو الصيدلي.

٤. الآثار الجانبية المحتملة

مثل جميع الأدوية يُمكن أن يُسبب سيبروكين آثاراً جانبية، على الرغم من أن الجميع لا يحدث له.

حوالي ٥-١٤٪ من المرضى لديهم أثار جانبية. والأكثر شيوعاً قد تشمل القناة الهضمية والجهاز العصببي.

إذا كان أي من الأعراض التالية قد حدثات في وقت قريب بعد تناول الأقراص يجب التوقف عن تناول الأقراص وإخبار الطبيب فوراً.

هذا النوع من ردود الفعل أمر نادر الحدوث. وربما يعني أنك تُعاني من رد فعل تحسسي للأقراص:

  • زيادة الطفح الجلدي، والحكة، ظهور طفح جلدي عقدي (مثل خلايا النحل) والحمى، وبقع حمراء صغيرة على الجسم، وحساسية لأشعة الشمس أو تفاعلات جلدية شديدة في حالات نادرة جداً مثل بثور بها سوائل، التقشير، والقروح والتقرحات. ويُمكن أيضاً أن تحدث تقرحات في الفم والحلق. وحول فتحة الشرج والمنطقة التناسلية وعلى سطح العينين.
  • أزيز مُفاجئ أو ضيق في الصدر.
  • تورم في الجفون والوجه والشفاه أو الأوعية الدموية في الجلد.
  • شعور بالتعب وصداع.

يجب أن تُخبر الطبيب والتوقف عن أخذ الأقراص فوراً إذا لاحظت:

  • ألم أو إلتهاب في الأوتار. هذا يحدث في حالات منفردة. إذا لاحظت هذه الأعراض يجب التوقف عن تناول الأقراص. قم براحة الطرف المُصاب وإستشر الطبيب فوراً.
  • إسهال حاد مع نزيف أو مخاط. هذا يحدث في أقل من واحد من الف شخص ولكن أكثر من واحد في ١٠٠٠٠ شخص.
  • شعور بأنك تريد إيذاء نفسك جسدياً، هذا يحدث فقط في حالات منفردة.

آثار جانبية أخرى قد تحدث:

الآثار الجانبية الشائعة: (بين ١ و١٠ في كل ١٠٠ شخص من المحتمل أن تحدث):

  • الغثيان والإسهال.
  • آلام في المفاصل في الأطفال.

الآثار الجانبية الغيرشائعة: (بين ١ و١٠ في كل ١٠٠٠ شخص من المحتمل أن تحدث):

  • خفقان (زيادة ملاحظة بضربات القلب) أو زيادة في مُعدل ضربات القلب.
  • جلطات الدم في الرئتين وضيق التنفس ونزيف في الأنف أو سُعال مصحوب بدم.
  • الفواق (الزغطة).
  • آلام المفاصل أو تورم في البالغين.
  • فقر الدم أو زيادة خطر حدوث نزيف أو عدوى. زيادة غير طبيعية في عدد خلايا الدم الحمراء.
  • عدوى فطرية شديدة.
  • إرتفاع نسبة الإيزينوفيلات (وهو نوع من خلايا الدم البيضاء).
  • فقدان الشهية.
  • النشاط الزائد أو هياج.
  • صداع ودوار ومشاكل في النوم. أو إضطرابات في التذوق.
  • تقيؤ وآلام البطن ومشاكل في الجهاز الهضمي مثل إضطراب في المعدة (عُسر هضم/ حرقان). أو ريح.
  • زيادة كمية بعض المواد في الدم (الترانساميناسات و/ أو البيليروبين).
  • طفح جلدي مثل لدغ النمل، حكة.
  • سوء وظائف الكُلى.
  • آلام في العضرت والعظام، والشعور بالإعياء (الوهن)، أو حمي.
  • زيادة في الفوسفاتاز القلوي في الدم (مادة في الدم).

آثار جانبية نادرة

(بين ١ و١٠ في كل ١٠٠٠٠ شخص من المحتمل أن تحدث):

  • إلتهاب في الأمعاء (القولون) مُرتبط بإستخدام المضادات الحيوية (تكون قاتلة في حالات نادرة جداً).
  • إلتهاب القولون الغشائي الكاذب.
  • تغييرات في أعداد كرات الدم (مثل تغيرات في عدد كرات الدم البيضاء، زيادة عدد الكريات البيضاء. وفقر الدم). وزيادة أو انخفاض كميات أحد عوامل تخثر الدم (الثرومبوسايت).
  • ردود فعل الحساسية، تورم، أو التورم السريع في الجلد والأغشية المخاطية ووذمة وعائية.
  • زيادة نسبة السكر في الدم.
  • إضطرابات، وإرتباك، ردود الفعل وقلق، وأحلام غير معروفة، وإكتئاب أو هلوسة.
  • حساسية غير عادية لمُنبهات الحواس، مثل الشعور بإبر أو دبابيس وقلة إحساس الجلد للمؤثرات، رعشة ودوار.
  • مشاكل في البصر.
  • طنين، فقدان أو ضعف سمع.
  • سرعة ضربات القلب (عدم إنتظام دقات القلب).
  • توسع الأوعية الدموية، وإنخفاض ضغط الدم، أو الإغماء.
  • ضيق في التنفس، بما في ذلك أعراض الربو.
  • إضطرابات في الكبد، أو الصفرة، أو إلتهاب الكبد.
  • الحساسية للضوء.
  • زيادة آلام في العضلات، إلتهاب المفاصل، والعضلات، أو الإصابة بتمزق عضلي.
  • الفشل الكُلوي، ودم أو بلورات في البول، إلتهاب المسالك البولية.
  • إحتباس السوائل أو التعرق.
  • مستويات غير طبيعية لعوامل تخثر الدم (البروثرومبين) أو زيادة مستويات إنزيم الأميليز.

آثار جانبية نادرة جداً

(أقل من ١ في كل ١٠٠٠٠ شخص من المحتمل أن تصل هذه):

  • توهجات، وإغماء، وإستسقاء (إحتباس السوائل، مما قد يُسبب تورم في الوجه أو الأطراف) أو ألم في العضلات.
  • عدم القدرة على النوم (الأرق)، وتخدر ووخز، وعدم ثبات، ونوبات تشنجية، وقلق، وكوابيس. والصداع النصفي، وإضطراب التنسيق، إضطراب في المشي، إضطراب في حاسة الشم، والضغط في الدماغ (الضغط داخل الجمجمة) الإكتئاب أو الهلوسة.
  • الاضربات البصرية على سبيل المثال ضعف الرؤية واضترابات في الالوان واخلال في التذوق والشم، طنين في الأذنين، وفقدان مؤقت للسمع (ولا سيما في الترددات العالية).
  • خطر متزايد من حروق الشمس.
  • إلتهاب الكبد، إصفرار الجلد وبياض العينين (اليرقان) وموت خلايا الكبد، نادراً جداً ما يؤدي إلى فشل الكبد التي تُهدد الحياة، وآلام في الكُلى أو عدم الراحة عند التبول (بلورات في البول).
  • الزيادة أو النقصان في بعض أنواع الخلايا الموجودة في الدم أو الخلايا التي تُساعد على تجلط الدم. والتغيرات في بعض بروتينات الدم التي هي بحاجة لتخثر الدم الطبيعي أو فقر الدم الإنحلالي (نوع من فقر الدم بسبب تحطيم خلايا الدم الحمراء، وقد تحدث مع اليرقان)، وإنخفاض خطير في نوع من خلايا الدم البيضاء. وإنخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية (قلة الكريات الشاملة)، والتي قد تكون قاتلة وخلل في نشاط نخاع العظم، التي يُمكن أيضاً أن تكون قاتلة.
  • حساسية شديدة (حساسية رد الفعل أو صدمة الحساسية، والتي يُمكن أن تكون قاتلة * داء المصل).
  • إضطرابات عقلية (ردود فعل نفسية).
  • إلتهاب في جدار الأوعية الدموية.
  • إلتهاب البنكرياس.
  • نُقط نويف تحت الجلد (النمش).
  • الطفح الجلدي بأشكال مختلفة (مثل متلازمة ستيفين جونسون أو إنحلال البشرة السُمي).
  • ضعف العضلات، إلتهاب وتمزق في الوتر، وخاصة في وتر كبير في الجزء الخلفي من الكاحل (وتر العرقوب)؛ تفاقم أعراض الوهن العضلي الوبيل.

في حالات منفردة

  • تفاقم أعراض الوهن العضلي الوبيل (مرض في العضلات غالباً ما ترتبط مع تعب العضلات).
  • إحداث تغييرات في مستويات السكر في الدم ودم أو بلورات صغيرة في البول (بلورات في البول).

بعض الآثار الجانبية الآخرى

  • مشاكل مرتبطة بالجهاز العصبي مثل ألم، حرقان، وخدر، وخز و/ أو ضعف في الأطراف.
  • عدم إنتظام ضربات القلب (أو إطالة وقت الكيو تي).

إذا كان أي من الآثار الجانبية الخطيرة قد تحدث، أو إذا لاحظت أي آثار جانبية غير المدرجة في هذه النشرة، يُرجى إخبار الطبيب أو الصيدلي.

ما هي أهم المعلومات التي يجب معرفتها؟

تفاقم الوهن العضلي الوبيل (وهو مرض يُسبب ضعف العضلات).

قد تتسبب الفليوروكينولونات في تفاقم الوهن العضلي الوبيل. بما في ذلك ضعف العضلات ومشاكل في التنفس.

يجب عليك إبلاغ مُقدمى الرعاية الصحية على الفور إذا كان لديك أي ضعف في العضلات أو تفاقم مشاكل في التنفس. وإبلاغ مزود الرعاية الصحية حول حالتك الصحية، بما في ذلك إذا كان لديك مرض بسبب ضعف العضلات (الوهن العضلي الوبيل).

واطّلع عن هذه المضادات الحيوية أيضًا

٥. كيفية تخزين أقراص سيبروكين Ciproquin

  • يُحفظ في درجة حرارة لا تزيد عن ٣٠ درجة مئوية. تُخزن في العلبة الأصلية في مكان جاف.
  • تبقى بعيداً عن متناول وبصر الأطفال.
  • لا تستخدم الأقراص بعد تاريخ إنتهاء الصلاحية المُبين على ملصق أو الكرتون.
  • لا ينبغي للأدوية التخلص منها عن طريق مياه الصرف الصحي أو النفايات المنزلية، إسأل الصيدلي كيفية التخلص من الأدوية التي لم تعد مطلوبة. وسوف تُساعد هذه التدابير في حماية البيئة.

٦. معلومات إضافية

سيبروكين ٥٠٠ مجم: كل قرص يحتوي على:

  • المادة الفعالة: سيبروفلوكساسين هيدروكلوريد ما يُعادل سيبروفلوكساسين ٥٠٠ مجم.
  • المواد الغير فعالة: البوفيدون ك٣٠، ثنائي فوسفات الكالسيوم، ميكروكريستالين سيلولوز، كروسكارميلوز الصوديوم، ستيرات المغنيسيوم، التلك، هيدروكسي بروبابيل ميثيل سيلولوز، البولي إيثيلين جلايكول ٦٠٠٠، ثاني أكسيد التيتانيومن الكحول الإيثيلي.

سيبروكين ٧٥٠ مجم: كل قرص يحتوي على:

  • المادة الفعالة: سيبروفلوكساسين هيدروكلوريد ما يُعادل سيبروفلوكساسين ٧٥٠ مجم.
  • المواد الغير فعالة: ميكروكريستالين سيلولوز، ثنائي فوسفات الكالسيوم،، كروسكارميلوز الصوديوم، البوفيدون ك 30، ستيرات المغنيسيوم، التلك، ميثوسيل 15E، ثاني أكسيد التيتانيوم والبولي إيثيلين جلايكول 6000.

ما هي محتويات العبوة؟

  • سيبروكين ٥٠٠ مجم و٧٥٠ مجم لكل منهما: علبة كرتون تحتوي على ١ شريط (ألومينيوم/ بي في سي) به ١٠ أقراص.
  • إنتاج: (الشركة العالمية للصناعات الدوائية). نونيفارما.
صورة, عبوة, سيبروكين, Ciproquin
صورة: عبوة سيبروكين Ciproquin
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: