زيادة الوزن ووداع النحافة بشكل علمي

زيادة الوزن , وداع النحافة, Thinness , صورة

أكثر النحيفات والنحفاء يقولون بأنهم يأكلون كثيراً ولا يسمنون؛ لذلك يجب السيطرة على العوامل المسببة لنقص الوزن قبل البدء بنظام غذائي صحي لزيادة الوزن ويكون الحل لزيادة الوزن في حال كان وضع الجسم الصحي والجسدي جيد بتناول سعرات حرارية بكميات أكبر من السعرات المستهلكة.

أسباب النحافة الشديدة خاصة مع تناول الطعام بشكل كبير

تقول الدكتورة “نادين عنداري حلبي” اختصاصية التغذية: أن النحافة لها أسباب عديدة؛ فقد يكون السبب نفسياً، فالقلق المرضي الشديد والكآبة، واضطرابات الأكل كفقدان الشهية العصبي “Anorexia nervosa”، أو العكس، النهام العصبي “Bulimia nervosa”، والذي يستخدمه بعض الأشخاص لفقدان الوزن عن طريق القيء بعد تناول الطعام مباشرة، لكن الجسم يحتفظ بحوالي ١٢٠٠ سعر حراري على الأقل عند القيء، لذلك قد يستخدم البعض هذه الطريقة ويزيد بالوزن أيضاً، ولكن هناك من يستخدم هذه الطريقة ويفقد الوزن بشكل ملحوظ كما في حالة استخدام الملينات بشكل مفرط، أو ممارسة الرياضة كذلك لمدة تتعدى الثلاث ساعات يومياً، مع تقليل السعرات الحرارية المستهلكة.

كما أن هناك أسباب مرضية قد تسبب النحافة؛ كالإصابة بمرض السرطان، أو فرط نشاط الغدة الدرقية، أو مرض السكري في فترة ما قبل التشخيص، أو وجود أي مشاكل مرضية في الهضم، والتي تمنع امتصاص بعض أنواع الأغذية كما في حالة مرض السيلياك “Celiac disease”، والذي يكون به المريض غير قادر على امتصاص الغلوتين. ولا يجب أن ننسى العوامل الوراثية المسببة للنحافة.

وغالباً ما تكون النحافة المفرطة لها أعراض جانبية، كالتعب العام، والوهن، وهشاشة العظام، وتساقط الشعر، وانخفاض ضغط الدم بشكل حاد، وفقد الجسم كذلك لأهم المعادن التي يحتاجها، والتي قد تؤثر على عضلة القلب؛ نتيجة نقص عنصر البوتاسيوم. كما أن للنحافة تأثير سلبي على الجهاز المناعي أيضاً حيث يصبح ضعيفاً بشكل واضح.

كيف يمكن أن يزيد الشخص النحيف من وزنه؟

إذا كان الشخص يعاني من فقدان شديد للوزن، فغالباً ما يكون لديه فقدان حاد بالشهية؛ لذلك لابد من البدء بسعرات حرارية معينة أي حوالي ١٧٠٠ سعر حراري، ويكون معدل البروتينات عالي (حوالي ٢٠-٢٥٪)، وكذلك معدل دهون ونشويات عالي، حتى يتم تعويض العضلات بالعناصر الغذائية التي تحتاجها.

أما ما يساعد فعلياً على زيادة الوزن، هو الأطعمة الدهنية، والتي تعتبر أطعمة مركزة غنية بالسعرات الحرارية، ولكن يجب ألا تزيد من كميات الطعام، لكن المهم هو تناول عدة وجبات رئيسية إلى جانب عدة وجبات خفيفة. وإذا كان الشخص فاقداً للشهية في أوقات معينة، فيتم إعطاءه بعض المكملات الغذائية الطبية على هيئة مشروبات، والتي تكون غنية جداً بالسعرات الحرارية، والتي تعوض الجسم عن الوجبات التي كان لابد من تناولها.

وتضيف الدكتورة “نادين” موضحة بعض الأطعمة التي تزيد الوزن، مثل عصير الأفوكادو مضافاً إليه الحليب كامل الدسم، والمكسرات . أو بتناول عصير الكوكتيل من مجموعة فواكه مضاف لها حليب كامل الدسم والكريمة.

كما أن طرق الطبخ باستخدام الزبدة، أو الزيت بكميات كبيرة يساهم بشكل أساسي في زيادة الوزن، ولكن إذا كان الشخص مصاب بارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم، فلابد أن ينتبه لكميات الزيوت التي يتناولها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: