ريفولد – Revolade | لعلاج قلة الصفيحات الدموية

ريفولد ٢٥ و ٥٠ ملغ (ريفوليد – ريفولاد) أقراص مطلية Revolade tablet / الترومبوباج Eltrombopag

يحتوي كل قرص مطلي من ريفولد على:
إلترومبوباج (ك أولامين) ٢٥ ملغ أو ٥٠ ملغ. Eltrombopag (as Olamine) 25mg or 50mg
المواد غير الفعالة:أنظر الفقرة “٦ معلومات إضافية”.

إقرأ الصفحة بتمعن حتى نهايتها قبل إستعمالك للدواء. تحتوي هذه الصفحة على معلومات موجزة عن الدواء. إذا توفرت لديك أسئلة إضافية، راجع الطبيب أو الصيدلي. وصف هذا الدواء من أجلك. لا تعطيه للآخرين. فهو قد يضرهم حتى ولو بدا لك أن حالتهم الطبية مشابهة لحالتك.

١) دواعي استعمال ريفولد

لعلاج مرضى كبار لديهم إضطراب تخثر مزمن من نوع فرفرية قلة الصفيحات الدموية مجهولة السبب ( ITP ) بعد علاج سابق، وذلك لرفع تعداد الصفيحات الدموية وتقليل أو منع حدوث نزف.
لعلاج قلة الصفيحات الدموية (إنخفاض تعداد الصفيحات الدموية) لدى مرضى كبار لديهم إلتهاب كبد فيروسي مزمن من نوع HCV) C ) وذلك لتمكين بدء ومواصلة علاج يعتمد على إنترفيرون.
لعلاج مرضى كبار يعانون من فقر الدم اللاتنسجي الخطير ( SAA ) حيث أن علاجهم بدواء مثبط لجهاز المناعة لم يحقق إستجابة كافية.

الفصيلة العلاجية: ريفولد ينتمي إلى فصيلة أدوية تسمى مقلدات لمستقبل ترمبوبوئتين (thrombopoietin receptor agonists).

٢) قبل إستعمال ريفولد

– لا يجوز إستعمال ريفولد Revolade إذا:
كنت حساسا (أليرجي) للمادة الفعالة أو لكل واحد من المركبات الإضافية التي يحتويها الدواء (مفصلة في الفقرة ٦).

تحذيرات خاصة تتعلق بإستعمال ريفولد Revolade
! قبل العلاج ب ريفولد إحك للطبيب:
– إذا وجدت لديك مشاكل في الكبد. إن الأشخاص الذين لديهم تعداد منخفض للصفيحات الدموية بالإضافة لمرض كبدي مزمن متقدم معرضون لخطورة زائدة لحدوث أعراض جانبية تشمل ضرر كبدي يشكل خطرا على الحياة وخثرات دموية.إذا كان طبيبك يعتقد بأن الفوائد من تناول ريفولد تزيد عن المخاطر، فأنت ستخضع لمراقبة حثيثة خلال علاجك.إذا كنت معرضا لخطورة تشكل خثرات دموية في الأوردة أو في الشرايين لديك، أو كنت تعلم بأن الخثرات الدموية شائعة لدى عائلتك.
– أنت قد تكون معرضا لخطورة زائدة لتشكل خثرات دموية: – كلما تقدمت في العمر – إذا اضطررت لملازمة الفراش لفترة زمنية طويلة – إذا كان لديك سرطان
– إذا كنت تتناولين أقراص لمنع الحمل أو تتلقين علاج هورموني بديل – إذا اجتزت مؤخرا عملية جراحية أو إذا أصبت – إذا كنت ذو وزن زائد بشكل كبير (فرط بدانة) – إذا كنت من المدخنين – إذا وجد لديك مرض كبدي مزمن متقدم
إذا إنطبق عليك واحد مما ذكر، إحك لطبيبك قبل بدء العلاج. لا تتناول ريفولد إلا إذا كان طبيبك يعتقد بأن الفوائد المرتقبة تزيد عن الخطورة لحدوث خثرات دموية.
– إذا كنت تعاني من كاتاراكت (كدر عدسة العين) – إذا وجدت لديك مشكلة أخرى تتعلق بالدم، مثل متلازمة سوء النمو النخاعي (MDS – myelodysplastic syndrome). قبل أن تبدأ بتناول ريفولد، يقوم طبيبك بإجراء فحوصات للتأكد من عدم معاناتك من هذه المشكلة الدموية. إذا وجد لديك متلازمة سوء النمو النخاعي وكنت تتناول ريفولد فإن متلازمة سوء النمو النخاعي قد تتفاقم لديك.
إحك لطبيبك إذا إنطبق عليك واحد مما ذكر.

! فحوص العينين: يوصي طبيبك بإجراء فحص لوجود كاتاراكت. إذا كنت لا تجتاز فحوص عينين إعتيادية، سيرسلك طبيبك لإجراء فحوص. من الجائز أيضا أن تجتاز فحصا لوجود نزف داخل الشبكية أو حولها (طبقة الخلايا الحساسة للضوء في القسم الخلفي للعين).

! فحوص دائمة: قبل أن تبدأ بتناول ريفولد يقوم طبيبك بإجراء فحوص دم وذلك لفحص خلايا دمك، بما في ذلك الصفيحات الدموية. سيتم تكرار هذه الفحوص خلال فواصل زمنية محددة أثناء تناول الدواء.

! فحوص دم لوظائف الكبد: يمكن أن يؤدي ريفولد إلى نتائج فحوص دم التي من شأنها أن تدل على حدوث ضرر كبدي إرتفاع في عدة إنزيمات كبد في الدم، خاصة بيليروبين وألانين/أسبارتات ترانسآميناز. إذا كنت تتلقى علاجات أساسها إنترفيرون سوية مع ريفولد لعلاج انخفاض تعداد الصفيحات الدموية الناتج عن تلوثات إلتهاب الكبد من نوع C، فقد تتفاقم مشاكل كبدية معينة.
أنت ستجتاز فحوص للدم لفحص وظائف كبدك قبل أن تبدأ بتناول ريفولد وأيضا بفواصل زمنية محددة خلال تناوله. من الجائز أن تضطر إلى التوقف عن تناول ريفولد إذا زادت كمية هذه المواد عن الحد، أو إذا ظهرت لديك علامات أخرى لتضرر الكبد.
إقرأ المعلومات التي تظهر تحت بند “مشاكل في الكبد” في الفقرة ٤ من هذه الصفحة.

! فحوص دم لتعداد الصفيحات الدموية
في حال توقفك عن تناول ريفولد، فمن المتوقع أن ينخفض تعداد الصفيحات الدموية لديك ثانية خلال عدة أيام. ستتم مراقبة تعداد الصفيحات الدموية لديك ويناقشك طبيبك بالنسبة لوسائل الحذر المناسبة.
إذا وجد لديك تعداد مرتفع جدا للصفيحات الدموية، قد يزيد الخطورة لحدوث خثرات دموية. مع ذلك، إن الخثرات الدموية قد تتشكل أيضا عندما يكون تعداد الصفيحات الدموية طبيعيا أو حتى منخفضا. يقوم طبيبك بملاءمة مقدارك الدوائي من ريفولد للتأكد من أن تعداد الصفيحات الدموية لديك لا يرتفع عن اللازم.

! توجه حالا لتلقي مساعدة طبية إذا وجدت لديك أي من العلامات التالية لحدوث خثرة دموية:
– إنتفاخ، ألم أو حساسية في رجل واحدة.
– ضيق تنفس مفاجىء بالأخص عندما يترافق بألم حاد في الصدر أو تسرع التنفس.
– ألم في البطن (المعدة)، تضخم البطن، دم في البراز لديك ! فحوص نخاع العظم.
لدى أشخاص لديهم مشاكل في نخاع العظم، فإن أدوية مثل ريفولد قد تفاقمها.
علامات لحدوث تغيرات في نخاع العظم يمكن أن تظهر نتيجة شذوذ في فحوص الدم لديك.خلال العلاج ب ريفولد، من الجائز أن يقوم طبيبك أيضا بإجراء فحوص تختبر نخاع العظم لديك بشكل مباشر.

! فحوص لحدوث نزف في الجهاز الهضمي: إذا كنت تتلقى علاجات أساسها إنترفيرون سوية مع ريفولد، فأنت ستخضع لمراقبة أية علامة لحدوث نزف في البطن أو الأمعاء بعد التوقف عن تناول ريفولد.

! مراقبة القلب: من الجائز أن يفكر طبيبك بأنه من الضروري مراقبة قلبك خلال العلاج ب ريفولد ويجري فحص التخطيط الكهربائي للقلب.

! الأطفال والمراهقون: ريفولد لا يوصى به لأطفال ومراهقين دون عمر ١٨ سنة.

! إذا كنت تتناول، أو إذا تناولت مؤخرا، أدوية أخرى بما في ذلك أدوية بدون وصفة طبية وإضافات غذائية، إحك للطبيب أو الصيدلي عن ذلك. بالأخص إذا كنت تتناول: – مضادات الحموضة لعلاج إضطرابات الهضم، الحرقان أو القرحات المعدية (أنظر أيضا الفقرة “٣ كيفية إستعمال الدواء؟”) – أدوية مسماة ستاتينات، لتخفيض الكولسترول – أدوية معينة لعلاج تلوث HIV ، مثل لوبينافير، و/أو ريتونافير – سيكلوسبورين المستعمل بما يرتبط بعمليات زرع الأعضاء أو الأمراض المناعية – معادن مثل الحديد، كالسيوم، مغنزيوم، ألومنيوم، سيلينيوم وتوتياء التي يمكن أن تتواجد في الفيتامينات والإضافات الغذائية (أنظر أيضا الفقرة “٣ كيفية إستعمال الدواء؟”) – أدوية مثل ميتوتريكسات وتوبوتيكان، لعلاج السرطان – فلوفوكسامين – ريفامبيسين.
بلغ طبيبك إذا كنت تتناول أي دواء من تلك الأدوية. فبعضها لا يجوز تناوله سوية مع ريفولد أو من الجائز أن يحتاج الأمر لملاءمة مقدارك الدوائي، أو ستضطر لتغيير أوقات تناولها. يفحص طبيبك الأدوية التي تتناولها، ويقترح بديل ملائم إذا دعت الحاجة لذلك. إذا كنت تتناول أيضا أدوية لمنع تخثر الدم فهناك خطورة زائدة لحدوث أنزفة. يناقشك طبيبك حول ذلك.
إذا كنت تتناول كورتيكوستيروئيدات، دانازول و/أو آزاتيوبرين، فمن الجائز أن تضطر لتناول مقدار دوائي أخفض أو التوقف عن تناولها خلال تناول ريفولد.

! إستعمال الدواء، الطعام والشراب: لا تتناول ريفولد مع الأطعمة أو المشروبات التي تحوي الحليب لأن الكالسيوم الموجود في منتجات الحليب يؤثر على إمتصاص الدواء. لمعلومات إضافية، أنظر الفقرة “٣ كيفية إستعمال الدواء؟” .

! الحمل والإرضاع
لا تستعملي ريفولد إذا كنت في فترة الحمل إلا إذا أوصى طبيبك بذلك بشكل صريح. إن تأثير ريفولد خلال الحمل غير معروف.
– إحكي لطبيبك إذا كنت حامل، تعتقدين بأنه من الجائز أنك حامل أو تخططين للحمل.
– إستعملي وسائل موثوقة لمنع الحمل أثناء تناولك ريفولد، وذلك لمنع الحمل.
– إذا أصبحت حاملا أثناء العلاج ب ريفولد، إحكي لطبيبك.
لا تقومي بالإرضاع أثناء تناولك ريفولد. لا يعرف إذا كان ريفولد ينتقل إلى حليب الأم. إذا كنت مرضعة أو تخططين للإرضاع، إحكي للطبيب.

! السياقة وإستعمال الماكنات: ريفولد يمكن أن يسبب لك الدوار وأعراض جانبية أخرى التي قد تجعلك أقل يقظة. لا تقود أو تستعمل ماكنات إلا إذا كنت واثقا من عدم تأثرك.

٣) كيفية إستعمال ريفولد

يجب الإستعمال حسب تعليمات الطبيب دائما.
عليك الإستيضاح من الطبيب أو الصيدلي إذا لم تكن واثقا.
المقدار الدوائي وطريقة العلاج يحددان من قبل الطبيب فقط.
لا تقم بتغيير المقدار الدوائي أو الجدول الزمني لتناول ريفولد إلا إذا أخبرك الطبيب أو الصيدلي الخاص بك بتغيير ذلك.
خلال فترة تناولك ل ريفولد ستخضع لمراقبة طبيب مختص في علاج حالتك.

المقدار الدوائي الإعتيادي
المقدار الدوائي الإبتدائي الإعتيادي لأشخاص لديهم ITP و SAA هو قرص واحد بعيار ٥٠ ملغ من ريفولد مرة في اليوم. إذا كنت من أصل شرق آسيوي (صيني، ياباني، تايواني، تايلاندي أو كورياني) فمن الجائز أن تحتاج للبدء بمقدار دوائي أخفض ذو ٢٥ ملغ.
المقدار الدوائي الإبتدائي الإعتيادي لأشخاص لديهم إلتهاب كبد فيروسي من نوع C هو قرص واحد بعيار ٢٥ ملغ من ريفولد مرة في اليوم. إذا كنت من أصل شرق آسيوي (صيني، ياباني، تايواني، تايلاندي أو كورياني) فعليك البدء بنفس المقدار الدوائي ذو ٢٥ ملغ.
من شأن ريفولد أن يؤثر خلال أسبوع حتى أسبوعين. وفقا لإستجابتك ل ريفولد من الجائز أن يوصي طبيبك بتغيير المقدار الدوائي اليومي الخاص بك.
لا تتجاوز المقدار الدوائي الموصى به
يجب بلع القرص بشكله الكامل، مع القليل من الماء.

متى يجب تناول الدواء
لا يجوز إستهلاك واحد مما يلي خلال أربع ساعات قبل تناول ريفولد وكذلك خلال ساعتين بعد تناول ريفولد: – الأطعمة التي تحوي حليب مثل جبنة، زبدة، يوجورت أو بوظة – الحليب أو خلائط الحليب ( milkshakes )، المشروبات التي تحوي حليب، يوجورت أو قشدة – مضادات الحموضة أدوية ضد الإضطرابات الهضمية والحرقان – أنواع معينة من إضافات المعادن والفيتامينات، يشمل: حديد، كالسيوم، مغنزيوم، ألومنيوم، سيلينيوم والتوتياء إذا لم تتقيد بهذه التعليمات، فإن الدواء لن يمتص كما ينبغي في جسمك.
لمزيد من الإرشادات بالنسبة للأطعمة والمشروبات الملائمة، تحدث مع طبيبك.
إذا تناولت بالخطأ مقدار دوائي أكبر
إذا تناولت مقدار دوائي مفرط أو إذا بلع طفل بالخطأ من الدواء، توجه حالا إلى الطبيب أو للمستشفى وأحضر معك علبة الدواء. سيتم فحصك لتحديد علامات أو أعراض أيا كانت لحدوث أعراض جانبية ويعطى لك حالا علاجا مناسبا.
إذا نسيت تناول الدواء
تناول مقدارك الدوائي التالي في الوقت المخصص لذلك. لا تتناول أكثر من مقدار دوائي واحد من ريفولد في يوم واحد.
في حال توقفك عن تناول الدواء
لا تتوقف عن تناول ريفولد من دون التحدث مع طبيبك. إذا أوصاك الطبيب بإيقاف العلاج، فسيتم فحص تعداد الصفيحات الدموية لديك بعد ذلك بكل أسبوع خلال أربعة أسابيع (أنظر معلومات إضافية تحت “أنزفة أو كدمات بعد التوقف عن العلاج” في الفقرة ٤). يجب المواظبة على العلاج كما أوصى به الطبيب.
لا يجوز تناول الأدوية في العتمة! يجب تشخيص طابع الدواء والتأكد من المقادير الدوائية في كل مرة تتناول فيها دواء. ضع النظارات الطبية إذا لزم الأمر ذلك.
إذا توفرت لديك أسئلة إضافية حول إستعمال الدواء، إستشر الطبيب أو الصيدلي.

٤) الأعراض الجانبية

كما بكل دواء، إن إستعمال ريفولد قد يسبب أعراضا جانبية عند بعض المستعملين.
لا تندهش من قائمة الأعراض الجانبية. من الجائز ألا تعاني أيا منها.
الأعراض التي يجب الإنتباه إليها: راجع الطبيب إن الأشخاص الذين يتناولون ريفولد لعلاج ITP أو لتعداد منخفض من الصفيحات الدموية جراء إلتهاب الكبد من نوع C يمكن أن يطوروا علامات لأعراض جانبية التي قد تكون خطيرة. من المهم إبلاغ الطبيب إذا تطورت لديك تلك الأعراض.
خطورة زائدة لتشكل خثرات دموية
من الجائز أن يكون لأشخاص معينين خطورة زائدة لحدوث خثرات دموية وإن أدوية مثل ريفولد قد تفاقم هذه المشكلة. الإنسداد المفاجئ للأوعية الدموية بواسطة خثرة دموية هو عرض جانبي غير شائع ويمكن أن يظهر لدى حتى ١ من كل ١٠٠ شخص.
توجه حالا لتلقي مساعدة طبية إذا تطورت لديك علامات وأعراض لحدوث خثرة دموية، مثل:
– إنتفاخ، ألم، الشعور بسخونة، إحمرار أو حساسية في رجل واحدة – ضيق تنفس مفاجىء، بالأخص إذا ترافق بألم حاد في الصدر أو تسرع التنفس – ألم في البطن (المعدة)، تضخم البطن، دم في البراز.
مشاكل في الكبد
ريفولد يمكن أن يسبب تغيرات تظهر في فحوص الدم وقد تشكل علامات لحدوث ضرر في الكبد. مشاكل في الكبد (إرتفاع في الإنزيمات الذي يظهر في فحوص الدم) هي شائعة ويمكن أن تظهر لدى حتى ١ من كل ١٠ أشخاص. مشاكل أخرى في الكبد (عدم سلامة تدفق العصارة الصفراوية) هي غير شائعة ويمكن أن تظهر لدى حتى ١ من كل ١٠٠ شخص.
إحك لطبيبك فورا إذا وجد لديك أي واحد من العلامات التالية لحدوث مشاكل في الكبد:
– إصفرار الجلد أو إصفرار بياض العينين (يرقان) – بول داكن من المعتاد.
أنزفة أو كدمات بعد التوقف عن العلاج.
خلال أسبوعين من إيقاف العلاج ب ريفولد، عادة ما ينخفض تعداد الصفيحات الدموية لديك حيث يعود إلى المستوى الذي كان عليه قبل بدء تناول ريفولد. إن إنخفاض تعداد الصفيحات الدموية يمكن أن يزيد الخطورة لظهور أنزفة أو كدمات.
يقوم طبيبك بفحص تعداد الصفيحات الدموية لديك خلال أربعة أسابيع على الأقل بعد توقفك عن تناول ريفولد.
إحك لطبيبك إذا حدثت لديك أنزفة أو كدمات بعد التوقف عن العلاج ب ريفولد.
تحدث لأشخاص معينين أنزفة في الجهاز الهضمي بعد توقفهم عن تناول بيج إنترفيرون، ريبافيرين وريفولد. الأعراض تشمل: – براز أسود يشبه الزفت (تغوطات ذات لون مختلف عن المعتاد هي عرض جانبي غير شائع الذي يمكن أن يظهر لدى حتى ١ من كل ١٠٠ شخص) – دم في البراز لديك – تقيأت دم أو مادة تبدو مثل حبيبات القهوة إحك لطبيبك حالا إذا وجدت لديك إحدى تلك الأعراض.

أعراض جانبية إضافية محتملة لدى معالجين يعانون من فرفرية قلة الصفيحات الدموية مجهولة السبب (ITP) أعراض جانبية شائعة
من شأنها أن تظهر لدى حتى ١ من كل ١٠ أشخاص:
– غثيان.
– إسهال.
– كدر عدسة العين (كاتاراكت).
– جفاف العينين.
– تساقط أو خفة الشعر بشكل شاذ.
– طفح جلدي.
– حكة.
– ألم في العضلات، تقلصات عضلية.
– ألم في الظهر.
– ألم في العظام.
– وخز أو خدر في اليدين أو راحتي الرجلين.
– نزف طمثي شديد.
– تقرحات في الفم.
أعراض جانبية شائعة التي يمكن أن تظهر في فحوص الدم:
– إرتفاع إنزيمات الكبد – إرتفاع البيليروبين (مادة تنتج من قبل الكبد) – إرتفاع نسب بروتينات معينة.

أعراض جانبية غير شائعة
من شأنها أن تظهر لدى حتى ١ من كل ١٠٠ شخص: – إضطراب في تزويد الدم إلى قسم من القلب – ضيق تنفس مفاجئ، بالأخص إذا ترافق بألم حاد في الصدر و/أو تنفس سريع، التي يمكن أن تشكل علامات لحدوث خثرة دموية في الرئتين (أنظر “خطورة زائدة لتشكل خثرات دموية” في الفقرة ٤ سابقا) – فقدان وظيفة قسم من الرئة نتيجة إنسداد في شريان الرئة – مشاكل في الكبد، تشمل إصفرار العينين والجلد (أنظر “مشاكل في الكبد “في الفقرة ٤ سابقا”).
– تسرع ضربات القلب، نبض غير منتظم، إزرقاق الجلد – إضطرابات في نظم القلب (إطالة QT – إلتهاب الوريد)
– إنتفاخ موضعي ممتلئ بالدم نتيجة إصابة وعاء دموي (ورم دموي) – ألم في الحنجرة وإنزعاج أثناء البلع، التهاب الرئتين، الجيوب، اللوزتين، الأنف والحنجرة – إنفلوإنزا.
– إلتهاب الرئتين.
– فقدان الشهية للطعام.
– إنتفاخ وألم في المفاصل ناتجين عن حمض البول (نقرس) – مشاكل في النوم، إكتئاب، عدم الإكتراث، تغيرات في المزاج – الشعور بنعاس، شقيقة، إرتجاف، مشاكل في التوازن، في النطق وبالأداء الوظيفي للأعصاب – مشاكل في العين، تشمل: تشوش الرؤية وتناقص حدة الرؤية – ألم في الأذنين، الشعور بدوار (ترنح) – مشاكل في الأنف، الحنجرة والجيوب، مشاكل في التنفس أثناء النوم – مشاكل في الجهاز الهضمي, تشمل: تقيؤ، غازات، تغوط متكرر، ألم وحساسية في البطن – سرطان المستقيم.
– مشاكل في الفم، تشمل: فم جاف أو مؤلم، حساسية اللسان، نزف من اللثة.
– تغيرات في الجلد، تشمل: تعرق زائد، طفح درني حاك، نقط حمراء، تغيرات في المظهر – حروق نتيجة التعرض للشمس.
– إحمرار أو إنتفاخ حول الجرح.
– نزف حول القثطر (إذا وجد) إلى داخل الجلد – الشعور بجسم غريب.
– ضعف عضلي.
– مشاكل في الكلية، تشمل: إلتهاب الكلية، زيادة التبول الليلي، فشل كلوي، إلتهاب المسالك البولية، خلايا دم بيضاء في البول، ظهور بروتين في البول.
– شعور عام غير جيد، سخونة عالية، الشعور بسخونة، ألم في الصدر – تعرق بارد.
– إلتهاب نسيج اللثة.
– تلوث في الجلد.
– هربس في الفم.
أعراض جانبية غير شائعة التي يمكن أن تظهر في فحوص الدم: – إنخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء (فقر دم)، خلايا الدم البيضاء والصفيحات الدموية – إرتفاع في تعداد الصفيحات الدموية.
– إرتفاع في عدد خلايا الدم الحمراء.
– تغيرات في تركيب الدم.
– تغيرات في نسب حمض البول، الكالسيوم والبوتاسيوم.
إذا ظهر عرض جانبي، إذا تفاقمت إحدى الأعراض الجانبية أو عندما تعاني من عرض جانبي لم يذكر في هذه الصفحة، عليك إستشارة الطبيب.
أعراض جانبية إضافية محتملة لدى معالجين لديهم إلتهاب كبد من نوع C أعراض جانبية شائعة جدا من شأنها أن تظهر لدى أكثر من ١ من كل ١٠ أشخاص: – صداع.
– قلة الشهية للطعام.
– صعوبات في النوم (أرق).
– سعال.
– غثيان، إسهال.
– ألم في العضلات، حكة، قلة الحيوية، سخونة عالية، تساقط شاذ للشعر، الشعور بضعف، مرض يشبه الإنفلوإنزا، إنتفاخ اليدين أو راحتي الرجلين، قشعريرة.
أعراض جانبية شائعة جدا التي يمكن أن تظهر في فحوص الدم: – إنخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء (فقر دم).

أعراض جانبية شائعة
من شأنها أن تظهر لدى حتى ١ من كل ١٠ أشخاص: – تلوث في الجهاز البولي
– إلتهاب المجاري الأنفية، الحنجرة والفم، أعراض تشبه الإنفلوإنزا، جفاف الفم، فم مؤلم أو ملتهب، ألم الأسنان – إنخفاض الوزن
– إضطرابات في النوم، إرهاق شاذ، إرتباك، إكتئاب، قلق، عدم الهدوء – دوار، مشاكل في الإصغاء وفي الذاكرة – وخز أو خدر في اليدين أو راحتي القدمين.
– إلتهاب في الدماغ.
– مشاكل في العين، تشمل: كدر عدسة العين (كاتاراكت)، جفاف العين، رواسب صفراء صغيرة في الشبكية، إصفرار بياض العين – نزف داخل أو من حول الشبكية (في القسم الخلفي للعين) – الشعور بدوار، نبض سريع أو غير منتظم (ضربات قلب)، ضيق تنفس – سعال مع بلغم – مشاكل في الجهاز الهضمي، تشمل: تقيؤ، ألم في البطن، عسر الهضم، إمساك، إنتفاخ البطن، إضطرابات في المذاق، إلتهاب المعدة، بواسير، إنتفاخ الأوعية الدموية ونزف في المريء، تهيج الأمعاء – مشاكل في الكبد، تشمل خثرة دموية، إصفرار الجلد أو إصفرار بياض العين (يرقان)، ورم في الكبد (أنظر »مشاكل في الكبد « في الفقرة ٤ سابقا) – تغيرات في الجلد، تشمل: طفح، جفاف الجلد، إكزيما، إحمرار الجلد، حكة، تعرق زائد، تعرق ليلي، أورام جلدية شاذة – ألم في المفاصل، ألم في الظهر، ألم في العظام، ألم في اليدين أو في راحتي القدمين، تقلصات عضلية – غضب، شعور عام غير جيد، ألم في الصدر وإنزعاج – رد فعل في مكان الحقن.
– إضطرابات في نظم القلب إطالة (QT).
– هربس في الفم.

أعراض جانبية شائعة التي يمكن أن تظهر في فحوص الدم:
– إرتفاع نسبة السكر (الجلوكوز) في الدم – إنخفاض عدد خلايا الدم البيضاء.
– إنخفاض البروتينات في الدم.
– تلف خلايا الدم الحمراء (فقر دم إنحلالي) – إرتفاع البيليروبين (مادة ينتجها الكبد) – تغيرات في الإنزيمات التي تسيطر على تخثر الدم.
أعراض جانبية غير شائعة
من شأنها أن تظهر لدى حتى ١ من كل ١٠٠ شخص:
– ألم أثناء التبول.

أعراض جانبية بشيوع غير معروف (لا يمكن تقييم الشيوع من المعلومات المتوفرة):
– تغيرات في لون الجلد
إذا ظهر عرض جانبي، إذا تفاقمت إحدى الأعراض الجانبية أو عندما تعاني من عرض جانبي لم يذكر في هذه الصفحة، عليك إستشارة الطبيب.
الأعراض الجانبية التالية بلغ على أنها متعلقة بالعلاج ب ريفولد لدى مرضى يعانون من فقر الدم اللاتنسجي الخطير (SAA) أعراض جانبية شائعة جدا من شأنها أن تظهر لدى أكثر من ١ من كل ١٠ أشخاص:
– غثيان.
– إنهاك (الشعور بإرهاق شديد).
– سعال.
– إسهال.
– صداع.
– ألم في الأطراف (الذراعين، الرجلين، اليدين وراحتي القدمين) – ضيق في التنفس – سخونة.
– دوار.
– ألم في الأنف والحنجرة.
– ألم في البطن.
– كدمات.
– تقلصات عضلية.
– آلام في المفاصل.
– رشح.
– أرق.

أعراض جانبية شائعة جدا يمكن أن تظهر في فحوصات الدم:
– إرتفاع في بعض إنزيمات الكبد (ترنسآميناز).
فحوص مخبرية من شأنها أن تبين تغيرات غير إعتيادية في خلايا نخاعك العظمي.
أعراض جانبية شائعة
من شأنها أن تظهر لدى حتى ١ من كل ١٠ أشخاص:
– قلق.
– إكتئاب.
– الشعور بالبرد.
– شعور عام سيء.
– مشاكل في العينين، تشمل: تشوش الرؤية وتدني حدتها، تعكر عدسة العين (كاتاراكت)، نقاط أو رواسب في العين، جفاف العين، حكة في العين، إصفرار الجلد وإصفرار بياض العين.
– رعاف.
– نزف في اللثة.
– حويصلات في الفم.
– مشاكل في الجهاز الهضمي، تشمل: تقيؤات، تغيرات في الشهية للطعام (زيادة أو إنخفاض)، ألم أو إنزعاج في البطن، إنتفاخ البطن، غازات، تغيرات في لون البراز، إمساك، صعوبات في البلع.
– إغماء.
– مشاكل في الجلد تشمل: نقطة صغيرة حمراء أو بنفسجية ناتجة عن نزف داخل الجلد، طفح، حكة، آفات في الجلد – ألم في الظهر.
– آلام عضلية.
– ألم في العظام.
– ضعف.
– إنتفاخ الأنسجة، عادة في الأطراف السفلية، جراء تراكم السوائل – بول بلون مختلف عن المعتاد – إضطراب في تزويد الطحال بالدم.

أعراض جانبية شائعة يمكن أن تظهر في فحوص الدم:
– إرتفاع في الإنزيمات نتيجة تلف العضلات (كرياتين فوسفوكيناز).
– تراكم الحديد في الجسم – إنخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء (neutropenia) – إنخفاض في نسب السكر (hypoglycemia) – إرتفاع البيليروبين (مادة ينتجها الكبد) أعراض جانبية بشيوع غير معروف (لا يمكن تقييم الشيوع من المعلومات المتوفرة): – تغيرات في لون الجلد
إذا ظهر عرض جانبي، إذا تفاقمت إحدى الأعراض الجانبية أو عندما تعاني من عرض جانبي لم يذكر في هذه الصفحة، عليك إستشارة الطبيب.

٥) كيفية تخزين ريفولد

تجنب التسمم! يجب حفظ هذا الدواء وكل دواء في مكان مغلق بعيدا عن متناول أيدي الأطفال و/أو الرضع، وذلك لتفادي إصابتهم بالتسمم. لا تسبب التقيؤ بدون تعليمات صريحة من الطبيب.
لا يجوز إستعمال الدواء بعد إنقضاء تاريخ الصلاحية ( exp. date ) الذي يظهر على ظهر العلبة. يشير تاريخ الصلاحية إلى اليوم الأخير من نفس الشهر.
يجب التخزين بدرجة حرارة تقل عن ٣٠ درجة مئوية.

٦) معلومات إضافية عن ريفوليد

يحتوي ريفولد Revolade بالإضافة للمادة الفعالة أيضاً أقراص مطلية بعيار ٢٥ ملغ
Microcrystalline cellulose, mannitol (E421), sodium starch glycolate (Type A), hypromellose, titanium dioxide (E171), magnesium stearate, povidone K30, macrogol 400, polysorbate 80.

أقراص مطلية بعيار ٥٠ ملغ
Microcrystalline cellulose, mannitol (E421), sodium starch glycolate (Type A), hypromellose, povidone K30, magnesium stearate, titanium dioxide (E171), iron oxide yellow (E172), macrogol 400, iron oxide red (E172).

كيف يبدو ريفولد Revolade وما هو محتوى العلبة
ريفولد ٢٥ ملغ أقراص مطلية، مستديرة، محدبة من كلا الجانبين، بيضاء اللون، مختوم عليها الكتابة «GS NX3» و «25» من جانب واحد.
ريفولد ٥٠ ملغ أقراص مطلية، مستديرة، محدبة من كلا الجانبين، بنية اللون، مختوم عليها الكتابة «GS UFU» و «50» من جانب واحد.
أحجام العلب: ١٤ أو ٢٨ قرصا (من الجائز ألا تسوق كافة أحجام العلب).

المنتج: جلاكسو ويلكام . S.A ، بورجوس، إسبانيا.

صورة, عبوة, دواء, ريفولد , Revolade
صورة: عبوة دواء ريفولد Revolade
تنويه: سعر الدواء يختلف باختلاف الدولة والتوقيت؛ فقد ترى اختلافًا في الأسعار بمرور الوقت أو في بلدٍ مختلف.

3 رأي حول “ريفولد – Revolade | لعلاج قلة الصفيحات الدموية”

  1. السلام عليكم ارجو الرد ابنتي عمرها 13 عام عندها نقص في الصفائح الدموية حاد وتم اخذ خزعة من نخاع العظم ولم يكن هناك سبب وتم اعطاءها iv g بالوريد وزاد عدد الصفائح الى الطبيعي وبعد عام عاد النقص لها ووصف لها الطبيب ريفوليد 50 وهي تتناوله من ما يقارب 3 اشهر وما زال هناك النقص ولم تترفع الصفائح ارجوكم الرد هل لهذا الدواء مفعول للتحسن واقوم بعمل الفحوصات اللازمة كل اقل من شهر ارجوكم ارحوني بالرد على رسالتي على الاميل [email protected]

    رد
  2. والدتي تتناول العقار منذ ثمانيه اشهر وتم بالفعل زيادة في عدد الصفائح ولكن الدواء لا يتوفر دائما ونجد صعوبه في إيجاده .هل من الممكن أن أجد بديلا لهذا العلاج ام لا .وهل سوف ياتي يوم تتوقف والدتي عن تناوله وتصبح بخير .ام أن العقار سوف يكون دائم مدي الحياه . ارجو الرد وشكرا [email protected]

    رد

أضف تعليق

error: