رسائل عيد الأم لحماتي الحبيبة مع أحلى كلمات وعبارات تهنئة

رسائل عيد الأم لحماتي

في ذكرى عيد الأم، هنا رسائل تهنئة فضلًا عن عبارات وكلمات جميلة في عيد الأم لحماتي، وفي هذا اليوم يجب ألّا ننسى أن الحياة قد وهبتنا، بفضل الله ورزقه، أمًا ثانية، كانت سببًا، مباشرًا أو غير مباشر، في كثير من الخير الذي رزقه الله إيانا؛ فهي قد وهبتنا الزوج أو الزوجة، وربته أو ربتها على الأخلاق الكريمة، والحب العميق، لذلك لا ننسى فضلها فيما نحن فيه من هدوء البال وراحته، فنهديها في عيد الأم أجمل الرسائل.

رسائل عيد الأم لحماتي الحبيبة

  • الرسالة الأولى: إن الأم نبع الحنان الصافي، تحنو على صغارها، وتربيهم بالحب والمودة والعطف، إلى جانب الحزم والخلق والدين، وقد أنجبتي لي ما أشهد أنه أجمل الرجال وأقومهم خلقًا، فأنا أدين لكِ بحبٍ يجعلني أقبِّلُ يديك، شكرًا لكِ. كل عام وأنتِ بخير يا أمي.
  • الرسالة الثانية: اليوم يحلو لي أن أخبرك، أنك قد صنعتِ معروفًا في قلبي، فأنجبتي خير أم لأطفالي، ورثت عنكِ العطف، والمودة، وربيتيها على الأمومة الحانية، التي لا تخلو من خوف، وحب، وأخلاق كريمة. كل عام وأنتِ بصحة وعمرٍ أطول بيننا يا أمي.
  • الرسالة الثالثة: قيل عن الأم أنها مدرسة، إن أعددتها أعددت شعبًا طيب الأعراق؛ وأنتِ خير مدرسة، في حنوك علينا، واحتوائك إيانا، وعطفك على صغارنا، نحن نحفظ جميلك إلى الأبد، فقد كنتِ لنا خير مدرسة. كل عام وأنتِ بخير.
  • الرسالة الرابعة: الحياة لا تحلو إلا في وجودك، فأنتِ تزرعين في قلوبنا بهجة الود، وتحتضني فينا الصغير، والكبر، بقلب مفعم بالمودة والعاطفة. كل عام وابتسامتك لا تفارقنا يا أمي.
  • الرسالة الخامسة: سئلت عن خير وردة قد غُرست في أيامي، فأشرت إلى أمي الثانية؛ روحي تعبق برحيق حبها، وعقلي يأنس برجاحة عقلها، ونفسي تطمئن إذا وضعت في معيتها أمانتي، وأدعو الله لكِ أن يمد في عمرك، وأن يجعلك لنا نورًا كما كنتِ دائمًا، حفظك الله لنا.
  • الرسالة السادسة: حماتي الجميلة! يا من أدخلتي في حياتي البهجة، بإتيانك مهجتي إلى عالمي، ربيتيها على الإخلاص والمودة والحب، فكان انتسابي لكم خير نسب، وانتسابكم لي أجمل ما حدث في عمري، فإني أحفظ لك الود، ولا ينازع قلبي فيك غضب، فأنتِ ذات القلب السمح العطوف.أطال الله في عمرك، وزادك من رزقه ما يدخل البهجة إلى حياتك، كل عام وأنتِ بخير يا أمي.
  • الرسالة السابعة: في صلاتي أدعو الله دائمًا، ولا يغفل قلبي عن ذكرك له، فالله رزقني، إلى جانب أمي الغالية، أمًّا ثانية، هي عندي أغلى الناس، فلا ينفك ينادي لساني بطيب الدعاء، أن يزرقك راحة البال، ويطعمك الخير في الدنيا والآخرة، ويزرع في قلبك الطمأنينة والسكينة، ولا يشوب قلبك همٌّ ولا غمٌ، وأدعو أن يجعل أعوامك كلها خير.
  • الرسالة الثامنة: عيد الأم يا أجمل عيد، لأن فيه أجمل قلب، قلبك أنتِ يا حماتي، في اللين، وفي القسوة، وفي الخوف، والشجاعة، إن قلبك قلب أم تحنو على صغارها، فأدعو الله أن يرزقك فيه الراحة والسكينة، ويبعد عنك الشقاء والهموم، ويجعل في أيامك راحة البال التي لا تنتهي.
  • الرسالة التاسعة: حماتي! أنتِ لي خير أم، وخير صديق، أهرع إليكِ في وقت الضيق، فتفرجي ما في قلبي بكلمات عطرة، وعبارات راجحة، وقلب ملؤه الحب والعطف، لطالما حملتني بكِ الذكرى الحسنة، فإني أدعو لك أن يطيل في عمرك، وأن يزرقك السكينة والراحة، كل عام وأنتِ بخير.
  • الرسالة العاشرة: إن القلب يحمل إليكِ الود، والامتنان، عما قدمتيه إلينا، من طيب العمل، وجميل المعشر، والقلب في الحنين إليكِ يدعو الله أن يرزقك السعادة، وأن يجعل في قلبك السكينة، ويطيل في عمرك بيننا، كل عام وأنتِ بخير.
  • الرسالة الحادية عشر: إن الكلمات لا تسعفني، فأي كلام قد يصف فضلك، وأي بلاغة قد تصف عطفك، وأي منطق قد يعي عقلك، لكن لتعلمي أن في قلبي لكِ الخير الكثير، الذي لا ينقطع أبدًا، ذلك الخير يحملني على المودة لكِ، ولا أقدر على قطع وصالك، ولا أنتهي من الدعاء لكِ في الجهر والعلن. أمد الله في عمرك يا حماتي الغالية، وجعلك نورًا لا ينطفئ في حياتنا.
  • الرسالة الثانية عشر: إن الحياة لا تتوقف عن إرسال ذوي الفضل إلى عالمنا، أشخاص لا ينقطعون عن وصالنا، ولا نقدر أن ننقطع عن جميل وصالهم، فوصالنا لهم حياة! ووصالك يا حماتي قد رزقني نورًا لا ينقطع، وعطفك أراه في أطفالي وهم يتعلقون في رقبتك، ولا ينفكون عن مداعبتك، ولا تملين لعبهم ولهوهم، بل أرى فيكِ الطفلة البريئة التي جبلتي عليها. كل عام وأنتِ بخير يا أمي.
  • الرسالة الثالثة عشر: قال فيكِ الشعراء ما لا يصف فيكِ ذرة من محاسنك، فأنتِ العطف، والحنان، ونبع المحبة الدافئ، هكذا عهدنا في الأم، وإني محظوظ أن الله قد رزقني أمًا ثانية، تحنو عليَّ، وتدفئ عالمي، ولا تبخل علينا بودها، فأدعو الله أن يطيل عمرك في عالمنا، وأن نكون لكِ خير أولاد مهما كبرنا نتربى على مودتك وحبك، كل عام وأنتِ بخير يا أجمل حماة.
  • الرسالة الرابعة عشر: عرفانًا بجميل صنيعك، وردًا لدوام محبتك، أتمنى أن يبادلك الله المحبة، فيرزقك السعادة، وهدوء القلب، وراحة البال، ويجعل عيدك لا يخلو من ابتسامتك، وأن تكون كل أيامك عيد. كل عام وأنتِ بخير.
  • الرسالة الخامسة عشر: إني وإن حاولت شكر صنيعك، فلن أوفيك حقك، فإن صنيعك من الجمال ما يفوق حد التعبير عنه باللسان، يكفي أن نستشعره في قلوبنا، ونودك له، وندعو الله أن يرزقك السعادة في الدارين، ولا يريك مكروهًا ولا كربًا. كل عام وأنتِ بخير.
  • الرسالة السادسة عشر: في وجودك.. كل يوم هو يوم عيد، نشكر الله لنا ونحمده، فأنتِ دائمًا خير الأم، والحماة، والجدة، والصديقة، أدامك الله في حياتنا، وأدام نورك في قلوبنا، وجعل أيامك كلها عيدًا، كل عام وأنتِ بخير دائمًا.
  • الرسالة السابعة عشر: كل ليلة أشكر الله أنه رزقنا بكِ في حياتنا، فأنت نعم الأم والحماة، دائمًا عند حسن ظننا، ورجاحة عقلك تسبق عاطفة قلبك. وإني مهما أقول فيك من كلمات لن أوفيك حقك. كل عام وأنتِ لنا خير أم وخير حماة.
  • الرسالة الثامنة عشر: اليوم شمسك ساطعة، وحبك في قلوبنا مشرق، لا يغيب أبدًا، لطالما لا تغيب بسمتك من حياتنا، فنحن نكن لك المودة والرحمة والمحبة، ونرجو ألا تغيبي عنا، وأن تكونين في أحسن حال، ولا يريك الله فيمن تحبينهم شيئًا تكرهيه، ورزقك الله السعادة في الدارين، كل عام وأنتِ بخير يا حماتي.
  • الرسالة التاسعة عشر: كل عام وأنتِ بخير يا أمي الثانية، نرجو من الله ألا تغيبي عن حياتنا أبدًا، بل تظلين قبسًا من نور في حياتنا، وتكون أيامك كلها عيدًا، نأنس فيها بكِ، وابتسامتك تنير قلوبنا، وقلوب صغارنا.
  • الرسالة العشرون: نبع الحنان أنتِ، تشرق شمس صغارنا بابتسامتك، فأنتِ دائمًا جدتهم الحنون، وأمهم العطوف، وصديقتهم التي لا تمل منهم. إن الله قد غرسك وردة في حياتنا، نأنس بلقائك، ولا نتمنى أن تذهبي عنا، فأنت رمز الحب الصادق، والعطف الدافئ، وأمي الثانية التي أبتهج لرؤياها، كل عام وأنتِ بخير يا أمي.

ما رأيك أن تقرأ معنا:

أضف تعليق