رسائل الله أجمل

رسائل الله أجمل

كل لحظة، يخلق الله رسائل مؤثرة لكل إنسان، تجدها حولك، لعل فى تلك اللحظة مهما كان ظلامها.. ترى النور، نور الله، لكى تعيد حسابات تظن أنك لن تستطيع أن ترتبها وتهذبها وتكتبها من سطر جديد، لكنك بالفعل تستطيع، المهم أن تفهم رسائل الله وتلهمك خطوات أجمل فى حياتك.

  1. فى الصباح قبل أن تبدأ النزول إلى الشارع أو ترتيب تفاصيل يومك فكر فى إجابة سؤال بسيط جدا: من يستحق أن تقدم له مساعدة صغيرة اليوم؟. جرب متعة العطاء كل يوم لشخص تعرفه أو سوف تقابله صدفة مرة واحدة وربما أخيرة.
  2. ما هو ثمن الابتسامة التي يمكن أن تضعها على وجهك؟ فكر فى السؤال دائما لتدرك أن الابتسامة لا تكلفك أي  شيء فى الوقت الذي تكسب بها أشياء كثيرة. هل تعرف أن أول ما تكسبه هو نفسك؟ سوف تجدد ابتسامتك حياتك بالكامل. تجعلك تكتشف أروع ما فيك وتمنحك وجها لامعا صحيا. ابتسم إن الله يحب من يبتسم فى وجه عباده. أنت لاتعرف ما الذى يتغير بابتسامتك؟
  3. خلق الله لك أشياء كثيرة لتستمتع بها. اكتب على ورقة عشرة أشياء تشعر أن الله ﷻ خلقها لك وحدك. هل تستمتع بكل ما خلقه الله. هناك قاعدة أحب أن أذكرك بها دائما وهى أن الإنسان لا يعرف قيمة الأشياء التى يملكها إلا حين يفقدها أو تغيب عنه.
  4. هل تذكر ونحن أطفال كنا نخبئ أغلى ألعابنا حتى لا تضيع. ثم ننسى أين خبأناها فتضيع ربما للأبد. لا تخبئ أغلى ما تملك فى شخصيتك خوفا من أن تضيع أو يفهمها البعض خطأ. فقد تخبئ أجمل ما لديك حتى تفقده. فهذه خسارة لا تعوض.
  5. هل تعرف نقطة قوتك؟ هل فكرت فيها من قبل؟ اكتشاف أقوى ماتملك يجعلك تمتلك الدنيا بثقتك فى نفسك. كل إنسان ملهم من السماء بنقطة قوة. تبدو دائما مختبئة فى عمق شخصيتك مثل الأنواع النادرة والثمينة من الأحجار الكريمة. الشخص القوي يكتشفها. الشخص العظيم يحولها إلى طاقة مذهلة تصنع حياته.
  6. كثيرون يجدون أن إلقاء ورقة على الأرض شيء سهل ومريح. قليلون هم الذين جربوا متعة الانحناء على الأرض لالتقاط نفس الورقة أو علبة فارغة ووضعها فى صندوق القمامة. الأول يفقد طاقته وهو يلقى بها مع الورقة. الثاني يكتسب طاقة وهو يلتقطها مع الورقة. الأول يفقد ذاته ولا يحترم نفسه. الثاني يزداد قيمة ويشعر أنه بذل جهدا للحفاظ على حياته نظيفة. الأول يسير عكس اتجاه دورة الحياة ويفسدها. الثاني يسير مع دورة الحياة ويعتني بها. جرب أن تكون جزءا من دورة الحياة حتى تحصل على مكافأتها لك.
  7. 7 كلنا تقريبا عندما كنا أطفالا تمنينا حين نكبر أن نصبح مثل مدرس الفصل. عندما كبرنا أدركنا أن أمنيتنا الصغيرة كان سببها أننا نحب ونحترم من يعلمنا. هل جربت إحساس أن تعلم أحدا وتضيف إلى حياته شيئا جديدا أنت السبب فيه؟ هل تخيلت نفسك تمحو أمية إنسان كان لايقرأ وأصبح يقرأ ويكتب بفضلك؟ أن تصنع عالما يمتلئ بالمتعلمين نعمة يدركها من يعيش فى حياة تمتلئ بالجهل.
  8. لايعلم الصياد موعد ومكان رزقه مهما كانت خبراته وسنواته فى البحر. الصياد العجوز الذى مرت عليه مئات المرات التى لم يحصل على سمكة. يقول بحكمة أن البحر مثل حصالة تدخر رزقه. مالا يحصل عليه اليوم يجده مع رزق الغد. المهم أن نستمر فى السعي بنفس الجهد والإرادة. هل شاهدت منظر السمك وهو يقفز فى شباك صياد؟
  9. اليد التي تعمل هى التى يحبها الله. بقدر ما تبذله من جهد فى العمل يحبك الله. وبقدر ماتحب الله يجب أن تضاعف عملك وتتقنه. الفلاح الذى يعتني بالبذرة التى يضعها فى الأرض يمنحه الله ثمار أكثر وأجمل. تذكر دائما أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا. حكمة الخالق وقانون السماء الذي لا يخلف وعده أبدا.
  10. عندما نفقد إنسان عزيز علينا. فى هذه اللحظة. نسترجع كل أيامنا الحلوة التى لن تعود. فنبكى بضعف. تذكر ذلك حين تختلف مع شخص عزيز عليك وهو على قيد الحياة وتفترقا بخصام. أن الأيام الحلوة نفقدها بلا عودة. هل هناك شيء يستحق أن تفقد أعز الناس في حياتك مرتين.

بقلم: يسري الفخراني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: