كيف تتغلب على رائحة الفم المزعجة والكريهة أثناء الصيام

صورة , رائحة الفم المزعجة , نهار رمضان
رائحة الفم الكريهة

ما أسباب رائحة الفم المزعجة والكريهة أثناء الصيام؟

قال “د. هادي عبد القادر” أخصائي تجميل الأسنان. تحدث رائحة الفم المزعجة نتيجة للإنقطاع عن الأكل والشرب طوال نهار رمضان تتراكم الكثير من البكتيريا في الفم، وتراكم البكتيريا يأتي نتيجة قلة اللُعاب ولزوجته في الفم أثناء الصيام مما يجعل الفم بيئة حاضنة للبكتيريا، الأمر الذي يؤدي إلى إنبعاث الرائحة الكريهة من الفم.

والسبب الثاني لرائحة الفم المزعجة يتعلق بنوعيات الطعام التي يتم تناولها في وجبتي الإفطار والسحور، حيث جرت العادة للشعوب العربية بتناول كميات كبيرة من الحلويات والسكريات في رمضان، وهي من الأطعمة التي تُنمي تواجد البكتيريا داخل الفم، كذلك فإن بعض أنواع السكريات تفرز أنزيمات خاصة لها علاقة بتغير رائحة الفم المزعجة.

ما أبرز الأطعمة التي لا تتسبب في إنبعاث رائحة الفم المزعجة أثناء الصيام؟

تابع “د. عبد القادر” بشكل عام يجب الإهتمام بتناول السلطات مع وجبة الإفطار، نظرًا لأن الخضروات المكونة للسلطات تحتوي على كميات كبيرة من الألياف والماء، وسيعمل الماء الموجود فيها على تنظيف الفم من البكتيريا المتراكمة فيه، كما سيقوم بتعويض الجفاف الناتج عن الصيام وبالتالي زيادة كمية اللُعاب في الفم. كما أن الألياف الموجودة بالخضروات ستساعد في تسريع عملية الهضم، وبالتالي القضاء على الروائح الناتجة عن بطء الهضم في المعدة.

هل يلزم متابعة طبيب الأسنان في رمضان للتخلص من رائحة الفم المزعجة؟

ينقسم الناس إلى صنفين:
الصنف الأول: المصابون بالتسوس وإلتهابات اللثة والجيوب اللثوية، وكلها من الأمراض التي تحجز بقايا الطعام في الفم، وبالتالي زيادة بكتيريا الفم وإنبعاث الرائحة، وهؤلاء يعانون من الرائحة الكريهة سواء في رمضان أو في غيره من الشهور، وهؤلاء عليهم متابعة الطبيب لعلاج أصل المرض الذي يسبب الرائحة الكريهة.

الصنف الثاني: وهم الذين يعانون من رائحة الفم المزعجة خلال رمضان فقط، وهؤلاء الذين يُنصحون بتفادي هذه الرائحة بتناول الخضروات وشرب كميات كبيرة من الماء، للمساعدة في تسريع الهضم وتقليل البكتيريا بالفم.

ما أفضل أوقات تنظيف الأسنان في رمضان؟

أوضح “د. عبد القادر” دائمًا ما يُفضل تنظيف الأسنان بعد الإفطار وبعد السحور، وبعض الأطباء ينصحون بالتنظيف أثناء الصيام لمرة واحدة على الأقل.
ويُنصح بالتركيز على تنظيف سطح اللسان، لأن اللسان يتكون من حُليمات صغيرة تتجمع تحتها الكثير من البكتيريا، ويوجد بالصيدليات أنواع كثيرة من فُرش الأسنان التي يُخصص الجزء الخلفي منها لتنظيف سطح اللسان. ولا ننسى التأكيد على إستخدام الخيط السِني للتخلص من بقايا الطعام المتجمعة بين الأسنان.

كيف يتفادى المصابون بإلتهاب اللثة الرائحة الكريهة للفم في رمضان؟

أردف “د. عبد القادر” مشكلات اللثة بشكل عام – سواء في رمضان أو في غيره من الشهور – لا يتم معالجتها إلا عن طريق طبيب الأسنان، حيث يقوم الطبيب بتنظيف طبقة الجير المتراكمة تحت سطح اللثة، مع وصف المضمضة الطبية المناسبة لنوع الإلتهاب المصابة به، لأنه مع الأسف يلجأ الكثير من الناس إلى إستعمال أنواع من المضمضة والمطهرات وهي لا تصلح في علاج حالتهم، أما المضمضة التي يصفها الطبيب تحتوي على مستحضر طبي معين، هذا المستحضر يقوم على قتل البكتيريا اللاهوائية، وهي أكثر أنواع البكتيريا التي تصيب اللثة وتتسبب في رائحة الفم المزعجة، حيث أن الفم يمثل لها بيئة خصبة جدًا للنمو والتكاثر لأنها لا تحتاج إلى أكسجين.

والشاهد أن مطهرات الفم (المضمضة) لا تصلح لكل الحالات، ولكن مقابل كل نوع من إلتهابات اللثة يوجد نوع من المضمضة المعالج لها، تبعًا لإختلاف المستحضر الطبي الموجود في هذه المطهرات.

ما أبرز السلوكيات الخاطئة التي تؤدي إلى تفاقم رائحة الفم المزعجة أثناء الصيام؟

أكثر السلوكيات إنتشارًا وتؤدي إلى الرائحة الكريهة للفم هو تناول كميات كبيرة من السكريات والشيكولاتة، لأن بقاء هذه الأنواع في الفم لفترة طويلة يجعلها تتخمر، يصاحب هذا التخمر إنبعاث إنزيمات مسئولة مسئولية كاملة ومباشرة عن رائحة الفم الكريهة.

هل تناول الثوم أو البصل يسبب رائحة الفم المزعجة وليس المقصود هنا رائحتهما النفاذة المعروفة للجميع؟

أثناء عملية هضم الثوم والبصل في المعدة تنبعث مواد كبريتية من المعدة، هذه المواد الكبريتية تعمل على إنبعاث الرائحة الكريهة من الفم، بل وتستمر هذه الرائحة لفترة زمنية طويلة بالفم، ويظهر هذا جليًا مع الأشخاص الذي إعتادوا على السحور بالفول والبصل، حيث تستمر معهم رائحة الفم المزعجة طوال فترة الصيام مهما حاولوا تنظيف وغسيل أسنانهم عدة مرات. لذا يفضل التقليل من أكلهما خلال شهر رمضان، وإذا حدث وتم تناولهما يستحسن التعقيب بعد تناولهما بتناول الخضروات والفواكهة الطازجة.

في حالة رائحة الفم المزعجة الصادرة من المعدة، ما أبرز مشكلات المعدة التي تؤدي إلى ذلك؟

أبرز مشكلات المعدة التي تسبب الرائحة المزعجة للفم هي:
• وجود البكتيريا الحلزونية في المعدة.
• إصابة المعدة بالقُرح.
• الإصابة بمشكلات في المريء.

ولا يمكن أن نغفل أن وجود مشكلات بالجيوب الأنفية قد يكون سبب مباشر لرائحة الفم الكريهة. ويمكن القول أن 70% من أسباب الإصابة برائحة الفم الكريهة هي فموية بالأساس، وخاصة عند وجود حفر وتسوس بالأسنان، والنسبة المتبقية (30%) يكون سبب رائحة الفم المزعجة فيها بعيدًا عن الفم نفسه.

هل تتسبب تركيبات الأسنان الثابتة والمتحركة في زيادة مشكلة رائحة الفم المزعجة؟

كل المعالجون بتركيب الجسور والأسنان المنزرعة والأطقم الثابتة والمتحركة تزيد لديهم فرص الإصابة برائحة الفم المزعجة وخصوصًا في رمضان، لسهولة تجمع بقايا الطعام وبالتالي تجمع البكتيريا أسفل كل هذه التركيبات.

ويُستثنى من هذه القاعدة المُعالجون بتركيب طبقة فينير على الأسنان، لأنها عبارة عن طبقة رقيقة تلتصق بالأسنان مباشرة من الخارج بدون ترك فراغات بينهم. إلا إذا تم تركيب هذه الطبقة بصورة خاطئة – ويكون الخطأ هنا من الطبيب – فحدث وجود فراغ بين السِنة والطبقة الملتصقة عليها، وفي مثل هذه الحالة يتم التركيز على تنظيف الأسنان جيدًا بالخيط السِني – قدر الإمكان – والمضمضة والفرشاة والمعجون، لأنه من الصعوبة إزالة هذه الطبقة إلا إذا تم إعادة البرنامج العلاجي كله، حيث تُزال الطبقات الخاطئة من على جميع الأسنان وإعادة لصق طبقة جديدة من الفينير للأسنان ككل.

أضف تعليق