دمل العين أو الشحاذ .. تشخيصه، أسباب حدوثه والعلاج

دمل العين , الشحاذ , صورة
طب العيون

مما يتكون الشحاذ – دمل العين، وما أسباب حدوثه؟

يقول الدكتور سالم أبو الغنم استشاري طب وجراحة العيون، الشحاذ هو عادة التهاب جفن العين، أو الغدد الدهنية داخل جفن العين؛ فجفن العين يحتوي على خلايا دهنية تغذي بصيلات شعر الرموش، وتغذي الطبقة الدمعية؛ فيصير التهاب فيها، وتسد فتحة هذه الغدد، وبالتالي يكبر حجمها نتيجة تكدس الدهون داخلها، وبالتالي ينتفخ الجفن، ويحدث التهاب الشحاذ المعروف.

ما سبب التهاب الخلايا الدهنية الموجودة عند الجفن؟

هذه الخلايا دقيقة جداً، الالتهاب عادة يكون بكتيري؛ بكتيريا معينة تسبب التهاب بهذه الغدة، وبالتالي يسد مجرى إفراز الدهن، فبالتالي يتراكم الدهن داخلها؛ الأسباب كثير منها: طبيعة الجسم الدهني، إفرازات الدهن عالية عندهم.
ثانياً: عدم العناية بنظافة الجفن، والوجه، والعيون خاصة يمكن أن يسد مجرى هذه الغدد الدهنية، وبالتالي ترتفع كمية الدهون فيحدث الالتهاب.

• هل سبب الالتهاب داخلي أم خارجي؟
يجيب الدكتور أبو الغنم، الالتهاب عندنا نوعين داخلي وخارجي؛ الخارجي يكون عادة انسداد لمجرى هذه الغدد، عادة ممكن أن يكون الالتهاب بكتيري؛ فعادة يبدأ خارجي وعندما يحدث الانسداد يتجمع الدهن، ويتجمع إفرازات الخلايا الدهنية داخلها فبالتالي تتورم هذه الغدة.

وعندنا يكون ارتفاع بالدهون لبعض الأشخاص، ليس له علاقة بالوزن أو السمنة؛ هناك أشخاص نسبة الدهون عالية، طبيعة الجسم الدهني خاصة فالذين طبيعتهم جسمهم دهني، وبالتالي يرتفع إفراز الدهن في هذه الخلايا الصغيرة.

• هل تنصح طريقة معينة للعناية بالجفن ومنطقة العيون لأن هذه المنطقة حساسة؟
يجيب الدكتور أبو الغنم، دائماً مثل كل الناس الاهتمام بنظافة العين غسيلها بالماء والصابون هو أبسط شىء، يوجد أشخاص عندهم إفرازات زيادة من الرموش، إفرازات من هذه الخلايا الدهنية على جفن العين، توجد مناديل معينة ننظف بها الجفون، أو نستعمل شامبو الأطفال المخفف أيضاً يمكن استعماله في نظافة الجفن.

وتابع بخصوص كمادات الشاي والبابونج، الهدف ليس من كمادات الشاي أو كمادات البابونج؛ الهدف هو الماء الدافئ، نقول دائماً compressor كمادات ماء دافئ غير ساخنة فعند تعرض العين، أو الغدد الدهنية إلى كمادات ماء دافئ فنحن نزيد كمية الدم التي تصل إلى منطقة الالتهاب؛ فبالتالي يحدث غسيل هذه المواد الضارة، والإفرازات؛ وبالتالي يساعد على شفاء العين بسرعة.

ومن حيث كيفية التشخيص؛ فيقول الدكتور سالم، أول شيء المريض عادة يشتكي من أنه بدأ يحس بألم خفيف في هذه المنطقة بالجفن، وبعدها بدأ يحس بأنه حامية هذه المنطقة بعدها بدأ يري احمرار، وبعدها يبدأ الانتفاخ، وبعدها يراجع الطبيب.

ما هو العلاج؟

يوضح د. أبو الغنم، العلاج يكون عادة أهم شيء نظافة الجفن، Hygiene أو تنظيف الجفن والعناية به.
ثانياً: نستعمل كمادات الماء الدافئ للعين التي هي أكررها مرتين أو ثلاث مرات أو أربع مرات باليوم.
يمكن أن نعطي للمريض علاج للدهون، أو مضاد حيوي للدهن يمسح به على الجفن، في حالات متقدمة يمكن أن يحتاج المريض إذا لم يشفى بعد ثلاثة أو أربع أسابيع من التهاب الشحاذ أو التهاب الغدد الدهنية، ممكن نعطيه حبوب مضاد حيوي، يأخذها عن طريق الفم، وبالآخر إذا ظل مستمر، ويكبر حجمه، ولا يشفى، يمكن نلجأ إلى عملية فتح، وتنظيف الدمل.

وأردف د. سالم، يوجد في البابونج مادة تهدأ من أغشية العين الخارجية كالجفن والملتحمة، فهي تساعد أنها تهدأ؛ ولكنها ليست علاج.

ومن الممكن أن يعدي بطريقتين: يمكن أن يعدي نفس الجفن أعلى وأسفل، ويمكن أن يعدي خاصة بالمكياج فرش الماسكرا وغيرها باستعمالها من أكثر من شخص يمكن أن يعدي؛ لأنه يمكن أن ينقل البكتيريا من عين لأخرى، فبالتالي يمكن أن يسبب التهاب للغدة الدهنية، فيصبح عندهم الشحاذ، أو الدمل.

ويجيب على الشخص الذي تتكرر معه الإصابة، أولاً: لابد أن تكون العناية بالجفن مستمرة طوال الوقت.
ثانياً: يفضل أن يفحص كمية الدهن بالجسم كالكوليسترول والدهون، يمكن أن تكون نسبة الدهون عالية أو إفرازات الخلايا الدهنية عالية.

واكمل الدكتور، عادة الشحاذ مع أشخاص كما ذكرت تكون طبيعة جسمهم دهنية يتكرر دائماً، مرة اليمين، مرة اليسار، مرة أعلى، مرة أسفل؛ فبالتالي يحتاج أنه يأخذ أدوية حبوب خاصة حتى تهدأ هذا الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: