كيف تتجنب أخطاء من سبقوك.. دليلك لفهم الهدف الوظيفي في السيرة الذاتية

دليلك لفهم الهدف الوظيفي في السيرة الذاتية

لا يزال الكثير من الباحثين عن عمل يضعون الهدف الوظيفي كخطوة رئيسية في البحث عن عمل. بصرف النظر عن كونه أحد الأجزاء الأكثر شيوعًا في السيرة الذاتية؛ فإنه يساعد في تحديد الأهداف المهنية بطريقة موجزة وقوية. إذ يستخدم عادة لتوضيح المسميات الوظيفية المطلوبة والمسار المهني السابق والمستقبلي الذي تطمح بالوصول إليه.

أما بالنسبة إلى مسؤولي التوظيف؛ يعد الهدف الوظيفي الحكم الأساسي الذي يحكم فيما إن كانت السيرة الذاتية تستحق الغوص فيها وقراءتها أم لا، هل المرشح مناسب للوظيفة المحددة أم لا. لذا من المهم التأكد من كتابة الهدف الوظيفي في السيرة الذاتية بالشكل الأمثل.

ونحن في مقالنا هذا نسلط لك الضوء حول الطريقة الصحيحة لكتابة الهدف الوظيفي.

ما هو الهدف الوظيفي

يمثل الهدف الوظيفي في السيرة الذاتية مخططًا من جملة إلى أربع جمل توضح أهدافك المهنية على المدى القصير، مع بيان موجز حول سبب بحثك عن وظيفة في هذا المجال المستهدف. لتُلقي كل جملة منها الضوء على تفاصيل معينة حول خلفيتك المهنية ومهاراتك وعن سبب كونك المرشح الأفضل لهذه الوظيفة.

وغالبًا ما يتم تضمين الهدف الوظيفي في الجزء الأعلى من السيرة الذاتية لجذب الانتباه إليه وقراءته منذ البداية.

كيفية كتابة هدف السيرة الذاتية

أثناء صياغة هدف لسيرتك الذاتية؛ فكر بداية في أنه أول شيء يراه أي شخص ويقرؤه عنك. لذا استفد بشكل كبير من هذه المساحة لمساعدتك في الحصول على وظيفة أحلامك مستعينًا بالنصائح الآتية:

كن موجزاً

في معظم الأحيان، يتجاهل مسؤولو التوظيف العديد من السير الذاتية للوصول إلى المرشح الأفضل بسرعة كبيرة. فإن اخترت كتابة هدفك الوظيفي بشكل موجز مع تركيز صحيح على عباراتك فستكون أكثر عرضة لكسب تركيزهم. لذا لا تستخدم كلمات حشو لمساعدة القارئ على متابعة التركيز على الأجزاء الأكثر أهمية.

اكتب ما يناسب العمل

قد يكون من المغري استخدام هدف وظيفي لمختلف الفرص التي يمكن لك التقدم إليها. مع ذلك، فإنه من غير الحكيم القيام بهذا الأمر. بدلًا من ذلك، عليك مواءمة هدف سيرتك الذاتية مع الطلب الوظيفي الذي تقدم عليه في اللحظة. يمكنك القيام بذلك عبر قراءة إعلان الوظيفة والوصف الوظيفي المطلوب؛ ثم أدرج المهارات التي تتماشى مع المطلوب.

لا تنسَ البدء بأهم نقاط قوتك

بصرف النظر عن تلك المطلوبة للوظيفة؛ يمكنك أيضاً مشاركة سماتك المميزة؛ كأن تقول على سبيل المثال أنك تعمل كمدير مبيعات حائز على جوائز معينة، أو مشرف إنتاج بمهارات قيادية، وهلمّ جرًا.

استخدام الكلمات الرئيسية

بصرف النظر عن أهمية استخدام كلمات ملاءمة للطلب الوظيفي؛ عليك أيضاً استخدام كلمات رئيسية مرتبطة بمجال عملك ومتطلبات الوظيفة لقياس مناسبتك لها.

اذكر القيمة التي يمكنك إضافتها

الأهم من ذلك؛ لا شيء سيؤثر بقدر القيمة التي تتعهد بإضافتها للشركة التي ستعمل معها؛ وهو السبب الذي يدعى لأجله هذا القسم بالهدف الوظيفي.

ببساطة، فإن أهم شيء يريد مسؤولو التوظيف رؤيته ومعرفته عن الباحثين عن عمل هو القيمة التي يمكنهم تقديمها للعمل؛ كأن تتحدث عن قدرتك على الخروج بحلول معينة لمشاكل ما، أو قدرتك على رفع أرباح الشركة، أو تنظيم العمل بشكل يسرع هيكلية الإنجاز. أو أي طريقة مرتبطة بالعمل الذي تتقدم إليه.

عناصر أساسية في الهدف الوظيفي

باختصار شديد، عليك وضع مجموعة النقاط الآتية في اعتبارك عند كتابة هدفك الوظيفي:

  • ابدأ بطريقة قوية واثقة؛ وأضف من 2 إلى 3 مهارات، واذكر أهدافك المهنية مع ما تأمل المساهمة به في الشركة.
  • اذكر الدور الذي تتقدم بطلب الحصول عليه مستخدمًا اسم الشركة للتخصيص.
  • تأكد من الحفاظ على جمل قصيرة موجزة كما ذكرنا؛ بحيث لا يزيد الهدف الوظيفي عن 50 كلمة بشكل وسطي.
  • بقدر استطاعتك، تجنب استخدام الـ “أنا”.
  • استخدم مصطلحات مرتبطة بالعمل لجعل هدفك الوظيفي أكثر مواءمة.

تعتبر النصائح السابقة سبيلك لكتابة هدف وظيفي منظم وملفت، لذا اتبع النصائح سابقة الذكر وابدأ رحلتك نحو التقدم لوظيفة الأحلام بثبات وثقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: