خطورة التدخين والإدمان

خطورة التدخين والإدمان

أصبحت قضية التدخين في أعلى قائمة القضايا المجتمعية التي تشغل عقول الكثيرين من أطباء وكل من يهمه مسألة الصحة العامة، وذلك نظراً لخطورة التدخين والإدمان والمشاكل التي لا حصر لها التي يسببها، فضلاً عما ينتج عنه من آثار سلبية على جميع افراد المجتمع، والأضرار التي تسببه عملية التدخين على البيئة.

ما هو التدخين وهل التدخين والإدمان شيئاً واحداً؟

التدخين عبارة عن عملية حرق لمادة معينة -التبغ غالباً- حتى يستنشق المدخن تلك المادة، أما الإدمان هو عملية ارتباط جسم الإنسان وعقله بمادة معينة لا يمكنه الانفصال عنها، بل أنه كلما اعتاد الجسم على كمية معينة من تلك المادة، كلما زاد المدمن الجرعة حتى يحصل على نفس اللذة التي يطلبها جسمه وعقله.

ومن هنا- نستطيع أن نقول: الإدمان والتدخين ليس شيئاً واحداً؛ ولكن التدخين عادة نفسية قبل أن تكون جسدية، ومع مرور الوقت وزيادة جرعة التدخين يتحول إلى إدمان، حيث أن التدخين يعمل على امتصاص التوتر لدى الأشخاص المدخنين وهذا بسبب مادة التبغ التي تًعد بمثابة مادة مهدئة للأعصاب بسبب تأثيرها على العقل.

التدخين والصحة

يُعتبر التدخين السبب الرئيسي للوفاة حيث يتسبب في وفاة أكثر من ٤٨٠٠٠٠ شخص في الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا بسبب الأمراض الناتجة عن التدخين، ومن هذه الأمراض:

  • فيروس نقص المناعة البشرية: والتي تؤدي إلى استعداد الجسم لاستقبال اي امراض مزمنة أو سرطانات بمختلف أنواعها.
  • المدخنون هم أكثر الناس عرضة لأمراض القلب وأمراض الرئة والسكتات الدماغية.
  • يؤدي التدخين أو إدمان اي نوع من المواد المخدرة إلى تدمير الأوعية الدموية، حيث يمكن أن يقلل من سمكها فيزيد نبضات القلب مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وحدوث الجلطات.
  • يُهيئ التدخين البيئة المساعدة لاستقبال الفيروسات للجسم في أي مكان وفي الجهاز التنفسي خاصة.
  • أكثر ما ينتج عن تعاطي المواد المخدرة أمراض الجهاز التنفسي، مثل: انسداد القنوات الهوائية والتهاب الشعب، أو زيادة خطورة مرض الربو وحدوث نوبات أو تفاقمها.
  • أمراض النظر: خطورة التدخين والإدمان كبيرة جداً على العين، حيث يؤديان إلى تعتم عدسة العين أو ضعف الشبكية وغيره من مشاكل النظر.
  • وغير ذلك من أمراض الكبد والكلى والجهاز الهضمي وسرطانات المعدة.

تصل خطورة التدخين والإدمان إلى التأثير على البيئة المحيطة، وجدير بالذكر نقص نسبة الأكسجين في الجو وتلوث الهواء المحيط، والذي ينقل الأمراض لغير المدخنين أيضاً.

خطورة التدخين والإدمان على الحمل والمرأة

قد يتسبب التدخين والإدمان في عدم حدوث حمل؛ حيث يؤثر على الحيوانات المنوية عند الرجال فتقلل من معدل الخصوبة وقد يصل الأمر إلى حدوث عقم، كما يؤثر على المرأة فيحدث خلل في الهرمونات الأنثوية التناسلية مما يقلل من احتمالية حدوث الحمل.

تصل خطورة التدخين والإدمان ايضاً إلى حدوث عيوب خلقية وتشوهات للجنين إذا كان أحد الأبوين يدخن أو يتعاطى شيئاً من المواد المخدرة.

الإقلاع عن التدخين ومحاربة الإدمان

يُعتبر أول من حذر من التدخين وتعاطي المُخدِرات هو الملك جيمس ملك إنجلترا، وفرضت الملكة كاثرين بعقاب كل من يمارس التدخين وتوالت العقوبات بعد ذلك حتى تم إنشاء مراكز لمكافحة الإدمان والتدخين في الولايات المتحدة، بجانب وضع قوانين تمنع من ممارسة التدخين وزرع اي نوع من أنواع التبغ والمواد المُخدِرة.

ولكن فيما بعد- مع تعدد السلطات الدينية في إنجلترا، بدأ السماح بالتدخين ولكن مقابل ضريبة يتم دفعها إلى الخزينة الدولية.

الاقلاع عن التدخين من أهم الوسائل التي تساعد في الإقلاع عن التدخين هو الاقتناع الداخلي التام بخطورة التدخين والإدمان، بجانب مواجهة المشاكل النفسية بوسائل سلمية غير التدخين والتعاطي، حيث أن الإدمان من الأمراض التي يصعب الشفاء منها دون حدوث اي أعراض جانبية أخرى.

المراجع: Nhs , Cdc , Call-of-Hope

أضف تعليق