خطبة الاستسقاء مكتوبة ومصحوبة بدعاء مؤثر وعذب

ومع ملتقانا الأسبوعي، مع خطبة الاستسقاء التي وفَّرناها لكم مكتوبة ومُعزَّزة بالآيات من القرآن الكريم، وأحاديث من السنة النبوية؛ فضلا غما اختتمت به من أدعية مؤثرة وعذبة.

تنويه: إذا أردت الخطبة مشكولة وبصيغة PDF مجانيَّة، فيُمكنك طلبها عبر التعليقات لنعمل على توفيرها لك على الرَّحب والسعة.

مقدمة الخطبة

الحمد لله نحمده، أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إله الأولين والآخرين. وأشهد أن نبينا محمدا عبده ورسوله المبعوث رحمة للعالمين؛ وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن سلك سبيله الى يوم الدين.

الخطبة الأولى

أما بعد، عباد الله، اتقوا الله حق التقوى وراقبوه في السر والنجوى، فالقلوب عن آياته غافلة، والنفوس عن شواهد قدرته لاهية، والعقول عند دلائِل عظمته شاردة؛ إلا من رحم الله.

أين المتفكرون؟ أين المتأملون؟ أين أولو الألباب؟ {وفي أنفسكم أفلا تبصرون}.

وهل نحن -أخوة الإيمان- إلا خلق من خلق الله، مفتقرون إليه غاية الافتقار، مضطرون إليه أشد الاضطرار.

{يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد}. اللهم إنا نستغفرك ونتوب اليك، ضعفاء محتاجون إليك؛ فمن أين لنا الطعام الذي نأكل؟ {فلينظر الإنسان إلى طعامه {٢٤} أنا صببنا الماء صبا {٢٥} ثم شققنا الأرض شقا {٢٦} فأنبتنا فيها حبا {٢٧} وعنبا وقضبا {٢٨} وزيتونا ونخلا {٢٩} وحدائق غلبا {٣٠} وفاكهة وأبا {٣١} متاعا لكم ولأنعامكم}.

من أين لنا الماء الذي نشرب؟ {أفرأيتم الماء الذي تشربون {٦٨} أأنتم أنزلتموه من المزن أم نحن المنزلون {٦٩} لو نشاء جعلناه أجاجا فلولا تشكرون {٧٠».

من أين لنا -إخوة الإيمان- اللباس الذي نلبس؟ «يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته فاستكسوني أكسكم».

من أين لنا البيوت التي نسكن؟ {والله جعل لكم من بيوتكم سكنا}.

من الذي سخر لنا ما نركب؟ {وآية لهم أنا حملنا ذريتهم في الفلك المشحون {٤٢} وخلقنا لهم من مثله ما يركبون}.

من الذي جعلنا أزواجًا نتكاثر؟ {والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة ورزقكم من الطيبات أفبالباطل يؤمنون وبنعمة الله هم يكفرون}.

من الذي الإيمان يجلب لنا الخير ويدفع عنا الشر؟ وايام نفسك {وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير}.

من الذي نجانا؟ من الذي أعطانا وأروانا؟ {من يهد الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا}.

أنت الذي هديتنا يا ربنا، أنت الذي أطعمنا وسقيتنا، أنت الذي كسوتنا ومن كل شيء أعطيتنا؛ فليس لنا رب سواك، خلقنا ورزقنا، لا غنى لنا ربنا عن بابك طرفة عين؛ إلى من تكلنا؟ من لنا وقد تأخرت الأمطار؟ ما لنا سواك يا ربنا؟ من لنا إذا قست القلوب؟ من لنا ورحمتك يا ربنا إذا كثرت الذنوب؟ ما لنا سواك؟ لا إله إلا أنت؛ لا معبود بحق سواك.

اللهم لولاك ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا، فلا تكلنا إلى أنفسنا ولا إلى ضعفنا ولا إلى عجزن؛ أنت إِلَٰهنا، أنت الذي أكرمتنا، أنت الذي أعنتنا، أنت الذي علمتنا.

إِلَٰهنا؛ أنت أهل الثناء والمجد، خضع لعمتك العظماء.

العظمة إزارك والكبرياء رداؤك؛ مواهبك جليلة، وعطاياك جزيلة؛ بابك للسائلين مفتوح، وعطائك للمُقبلين ممنوح، وفضلك للراغبين يغدو ويروح.

فلك الحمد كله، ولك الشكر كله؛ فاشكروه عِباد الله، اشكروه أيها المسلمون على ما أعطانا. وارجعوا عن المعاصي والأخطاء.

جددوا التوبة من ذنوبكم، واتركوا التشاحن، واخرجوا من المظالم، وأحسِنوا الظن بربكم، وتسامحوا وتراحموا، ولا تقنطوا من رحمة الله، وادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، وإني لأدعو الله حتى كأنما أرى بجميل الظنِّ ما الله صانِعُ.

لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا، ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا.

ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين.

رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين.

كان سلفنا واجدادنا إذا أجدبت الأرض الأرض خرج المسلمون إلى الصلاة؛ شيوخًا وشُبَّانا، ذكرانا وإناثا، تسمع التهليل والتسبيح والاستغفار بأعينٍ باكية وجوارح ذليلة وصدقات كثيرة، وخضوع وتواضع وسكينة، فيستجيب الله تعالى دعائهم، ويسمع استغاثتهم، فتنهمر السماء بالأمطار وتحل البركات.

الخطبة الثانية

الحمد لله الذي أنشأ الآدمي من ماء مهين قوى وضعيف، وغربل اللبن بغربال اللطف وروى، وفتق معاه للقوت فتقوى، بصنعته استدار المصير وتحوى، وبشكر نعمته سجد المصلي وخوى.

عباد الله؛ يقول ربكم -جل وعلا- {وأن لو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا}.

فاطلبوا البركات من الله بدوام طاعته، وبالبعد عن معصيته. وفي الحديث الشريف للنبي -صلى الله عليه وسلم- «مهلا عن الله مهلا، لولا شباب خشع، وشيوخ ركع، وأطفال رضع، وبهائم رتع، لصب عليكم العذاب صبا».

فاللهم رحماك رحماك بنا يا رحمن السماوات والأرض؛ اللهم قنا برحمتك واصرف عنا شر ما قضيت؛ سبحانك ربنا ما أجلَّ شأنك، غفور رحيم، شكور لطيف، وودود كريم.

رزقت الطير في جو السماء ومجاهل الأرض، ورزقت الوحوش في البرية، والدواب في البر والبحر؛ أحصيتهم عددا ولم تنس منهم أحدا، فاللهم انزل غيثك، اللهم أنزِل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين.

سبحان الله وبحمده، رضا نفسه، وزنه عرشه، ومداد كلماته، وعدد خلقه؛ سبح لله كل شيء من صامتٍ وناطقٍ.

الدعاء

  • اللهم لا نحصي ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك؛ اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، أنزِل علينا الغيث ولا تجعلنا من الآيسين.
  • اللهم مددنا لك أيدينا، وعظمت فيك رغبتنا، وحسن فيك ظننا؛ اللهم أنزِل علينا غيثًا مغيثا، عاجلا غير آجِل، اللهم أَغِث به العباد وأحيي به البلاد.
  • اللهم اسق عبادك وبهائمك، اللهم أحيي بلدك الميت.
  • اللهم سقيا رحمة لا سقيا عذاب ولا هدم و لا غرق.
  • اللهم أنزل علينا الغيث يا رب العالمين.
  • اللهم عاملنا برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم أغثنا غيثاً مغيثاً هنيئاً مريئا سحاً غدقاً عامًا.
  • اللهم إنا نسألك يا الجلال والإكرام أن تسقينا وتغيثنا.
  • اللهم استجب دعائنا؛ اللهم ارحمنا برحمتك، اللهم عاملنا برحمتك، اللهم ارحمنا برحمتك يا رحمن السماوات والأرض.
  • اللهم ارحمنا بنزول الغيث، وبارك لنا فيه برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين.
  • اللهم هذا دعائنا وأنت الله ربنا الكريم، اللهم استجب دعائنا يا أرحم الراحمين.
  • اللهم ارفع عنا البلاء والوباء والغلاء أرحم الراحمين.
  • اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا.
  • اللهم اسقنا غيثًا مغيثًا هنيئًا مريئًا غدقًا مجلًا سحًا طبقًا عامًا نافعًا غير ضار، تحيي به البلاد وتغيث به العباد وتجعله يا رب بلاغًا للحاضر والباد.
  • اللهم أنبت لنا الزرع، وأدر لنا الضرع، واسقنا من بركاتك.
  • اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين؛ والحمد لله رب العالمين.

خطبة الاستسقاء مكتوبة «تفاصيل»

عنوانها: خطبة الاستسقاء ‹مكتوبة›.
ألقاها: فضيلة الشيخ د. إبراهيم الدويش.
فحواها: هذه خطبة صلاة الاستسقاء مكتوبة مؤثرة ومبكية؛ يُمكِن أن تكون في أي بلد مسلم أو عربي؛ ومنها دول الوطن العربي: الإمارات، البحرين، الكويت، السعودية، عمان، قطر، اليمن، الأردن، سوريا، لبنان، فلسطين، العراق، مصر، المغرب، ليبيا، تونس، الجزائر، السودان، موريتانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: