أسباب حساسية الجلد (الأكزيما) عند الأطفال

صورة , طفل , مريض , حساسية الجلد , الأكزيما
أكزيما

أسباب حدوث الأكزيما (حساسية الجلد)

لا يعرف الأطباء بالضبط ما الذي يسبب الأكزيما. النوع الأكثر شيوعا من الأكزيما هو التهاب الجلد التأتبي، لكن تهيج الجلد، الذي غالباً ما يُرى في الأطفال بدلاً من البالغين، ليس رد فعل تحسسي.
هناك عدة أنواع من الأكزيما: التهاب الجلد التأتبي، والتهاب الجلد باللمس، والتهاب الجلد الزهمي، المعروف أيضا باسم “غطاء المهد” عند الرضع، هي أكثر الأنواع التي تؤثر على الأطفال.
التفكير الحالي هو أن حساسية الجلد تنتج عن مجموعة من العوامل.

عوامل حدوث الأكزيما

الوراثة، وظيفة غير طبيعية من جهاز المناعة، البيئة، عيوب في الجلد الذي يسمح بخروج الرطوبة ودخول الجراثيم.
وفيما يلي مزيد من التفاصيل حول ما نعرفه عن أسباب الأكزيما:
حساسية الجلد ليست معدية. لا تستطيع أنت أو أطفالك التقاط حساسية الجلد من خلال التواصل مع شخص مصاب بها.
الأكزيما تجدها موجودة في أفراد الأسرة الواحدة. هذا يشير إلى الدور الوراثي في تطوير حساسية الجلد.
عامل الخطر الرئيسي هو وجود أقارب لديهم الأكزيما أو الربو أو الحساسية الموسمية.
كما يعرف الأطباء أن نسبة كبيرة من الأطفال المصابين بالأكزيما الشديدة سوف يتطورون في وقت لاحق إلى الربو أو الحساسية الأخرى.
عمر الأم عند الولادة: ليس من الواضح لماذا، ولكن الأطفال الذين يولدون من نساء أكبر سنا أكثر عرضة للإصابة بالأكزيما من الأطفال الذين يولدون لأصغر سنا.

دور البيئة. من المرجح أن يصاب الأطفال بالأكزيما إذا: كانوا في المناطق الحضرية مع مستويات أعلى من التلوث ويعيشون في المناخات الباردة.

دور المواد المهيجة في الأكزيما (حساسية الجلد)

في العديد من الأشخاص المصابين بالأكزيما، يمكن أن يؤدي الصوف أو الألياف الاصطناعية التي تتلامس مع الجلد إلى التوهج.
من أمثلة الأشياء الأخرى التي يمكن أن تهيج الجلد ما يلي:
الصابون والمطهرات، عط، ميك أب، الغبار، والرمل، الكلور، دخان السجائر
يمكن أيضا أن يحدث التهيج بسبب ظروف معينة لها تأثير على الجهاز المناعي. على سبيل المثال:
البرد أو الانفلونزا، عدوى بكتيرية، رد فعل تحسسي لشيء مثل حبوب اللقاح، أو وبر الحيوانات الاليفة.
يمكن أن تؤدي بعض الإجراءات التي تسبب جفاف الجلد إلى حدوث حساسية وتهيج الجلد، بعض الأمثلة تشمل:
التعرض لفترات طويلة للماء، الجو الحار جدا أو البارد جدا، التعرق ثم التعرض للبرد، أخذ حمامات أو الاستحمام التي تكون ساخنة جدا أو تدوم طويلا، الرطوبة المنخفضة في فصل الشتاء، العيش في مناخ جاف على مدار العام.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: