كيف يمكن الوقاية من حروق الجلد الناتجة عن التعرض للشمس

صورة , واقي الشمس , حروق الجلد , أشعة الشمس
واقي الشمس

ما تعريف حروق الجلد من الناحية الطبية؟

قال ” د. كمال الشخرا” أخصائي أمراض الجلدية والتناسلية. حروق الجلد تنقسم لعدة أقسام وهي حروق الجلد الناتجة عن أشعة الشمس وهي حروق الجلد من الدرجة الأولى بجميع أشكالها، وهناك حروق الجلد الأخرى التي تكون عن طريق النار والمواد الكيميائية تكون حروق درجة ثانية أو ثالثة، وهي التهابات خطيرة ولا تعالج إلى بالمشفى، فالتهابات الدرجة الثالثة قد تسبب تلف للأعصاب والعضلات ويمكن أن نضطر إلى استئصال المنطقة التي بها مثل هذه الحروق.

أما عن حروق الجلد الدرجة الأولى فهي حروق بسيطة يمكنا علاجها بالعيادة فقط، فإذا كان بها التهاب يُوصف لها دواء مضاد للالتهاب، أما إذا لم يكن بالحرق اي التهاب فنحن نكتفي ببعض المرطبات وواقي الشمس.

ما المخاطر المتعلقة بحروق الجلد نتيجة التعرض للشمس؟

قال “د. كمال” أن المخاطر الناتجة عن حروق الشمس تكون عبارة عن التصبغات الجلدية، وكذلك الحكة الدائمة وهي تعمل على تحسس الجلد، أما حروق الدرجة الثانية والثالثة تكون مخاطرها كثيرة جداً كتشوه الجلد، والالتهابات الجلدية الدائمة، واستئصال بعض الأطراف والمناطق المصابة بهذه الحروق.

كيف يمكننا وقاية أنفسنا من حروق الشمس؟

أجاب “د. كمال ” أنه يمكننا وقاية أنفسنا من الشمس باستخدام الكريمات والمرطبات الواقية للشمس الطبية والصحية، ويمكن استخدام هذه الكريمات بدرجة 50+ عند أغلب الناس، ويجب الحرص على أن تكون هذه الكريمات مرخصة و مراقبة من وزارة الصحة.

ما هي خطوات علاج حروق الجلد الناتجة عن أشعة الشمس؟

قال “د. كمال” أن أول خطوة يجب علينا فعلها هو دهن المنطقة المصابة باللبن أو زيت الزيتون لترطيب الجلد، ويمكن عمل مغطس الماء البارد، ويجب التحذير من دهن أي كريمات خاطئة لأنها قد تؤدي إلى زيادة الالتهاب.

وأنهى “الدكتور كمال الشخرا” حديثه بنصح كل الأشخاص باستخدام الكريمات الواقية من الشمس دائماً حتى في المنزل، وهناك كريمات أخرى تُبقي طبقة زيتيه على الجلد لوقايته، وكذلك يجب عدم استخدام أي كريمات غير مصرح بها، ويجب أخذ النصيحة من مصادر موثوقة والتوجه للأطباء لعمل اللازم وعدم تفاقم المشكلة.

أضف تعليق